عودة إلى موقع الجمعيةالرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلقائمة الاعضاءالمجموعاتدخول
شاطر | 
 

 دراسة لموضوع المركبات الفضائية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
م. محمد العصيري
رئيس الجمعية


ذكر عدد الرسائل: 174
العمر: 34
البلد: سوريا
تاريخ التسجيل: 27/08/2007

مُساهمةموضوع: دراسة لموضوع المركبات الفضائية   السبت 12 يناير 2008 - 11:03

إلى جميع مشاركي المنتدى أقوم بدراسة شاملة عن جميع المركبات الفضائية التي انطلقت من الأرض منذ سبوتنك 1 إلى الآن نرجو الاهتمام بالموضوع والمشاركة به
ولكم الشكر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.saaa-sy.org
د. فراس
مدير المنتدى


ذكر عدد الرسائل: 1300
العمر: 35
البلد: سوريا
تاريخ التسجيل: 15/08/2007

مُساهمةموضوع: رد: دراسة لموضوع المركبات الفضائية   السبت 12 يناير 2008 - 23:56

أستاذ محمد يعني هيك كتير صعبتها..

ما هي المعلومات التي تقوم بجمعها؟؟ مثلاً لدي اقتراح.. نضع الجدول التالي:

اسم المركبة
الدولة التي أطلقتها
سنة الإطلاق
الركاب (عددهم وجنسياتهم)
وجهة المركبة
إنجازات المركبة
سنة إنهاء المركبة
كيف انتهت المركبة
ملاحظات هامة حول المركبة

وتطرح أنت أسماء المركبات التي تريد معلومات عنها ونساعدك نحن في العثور على هذه المعلومات.. أو يمكن للراغبين في المساهمة تقديم دراسة حسب كل جرم.. مثلاً يقدم أحد الأعضاء معلومات عن جميع المركبات التي زارت الزهرة، ويقدم آخر معلومات عن جميع المعلومات عن المركبات التي زارت المريخ، ويقدم آخر معلومات عن جميع مركبات برنامج أبولو الأميريكي وهكذا..

ما رأيك؟؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.saaa-sy.org
م. محمد العصيري
رئيس الجمعية


ذكر عدد الرسائل: 174
العمر: 34
البلد: سوريا
تاريخ التسجيل: 27/08/2007

مُساهمةموضوع: رد: دراسة لموضوع المركبات الفضائية   الأحد 13 يناير 2008 - 0:45

اتمنى منك صديقي أن تنظم هذا الموضوع بصراحة هو واحد من عدد من المواضيع التي أهدف من ورائها لغاية في نفس يعقوب وأنا أقوم بتجهيز الموضوع المخفي وهي الأقمار التجسسية العسكرية حول العالم وأنت تعرف مثل هكذا موضوع ماذا يحتاج لذلك أرجو منك ان تؤمن لي معلومات عن المركبات الفضائية التي زارت الكواكب وبعض المعلومات عن أهدافها وبعض الأقمار الصناعية المتاحة العلمية وانا سأتكفل بالباقي .الموضوع أصبح معك ممكن تفتح صفحة حول هذا الموضوع أو تصرف كما تراه مناسبا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.saaa-sy.org
عبد اللطيف
مشرف


ذكر عدد الرسائل: 308
العمر: 34
البلد: الشام تبع الجمعة و السبت
تاريخ التسجيل: 28/08/2007

مُساهمةموضوع: رد: دراسة لموضوع المركبات الفضائية   الأحد 13 يناير 2008 - 11:22

لعيونك ... عندي موضوع شيق و رائع شغل انغوناج ............ انتظرني drunken
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عبد اللطيف
مشرف


ذكر عدد الرسائل: 308
العمر: 34
البلد: الشام تبع الجمعة و السبت
تاريخ التسجيل: 28/08/2007

مُساهمةموضوع: رد: دراسة لموضوع المركبات الفضائية   الأحد 13 يناير 2008 - 11:34


الخروج من الارض 1



منذ حداثة الإنسان في الأرض وقد أدرك أن للسماء فوقه تأثيرا هائلا عليه، الشمس تمنحه الدفء والضوء، وتحدد له مواقيت صحوه ونومه، والقمر مصباح الليل الذي يمنعه من التعثر في الظلام.

وعن طريق مراقبة الظواهر الفلكية نظم الإنسان السنة الشمسية، والسنة القمرية، وحدد المواقيت والأزمنة وأصبح كائنا له تاريخ، وعرف أن حركة القمر تتسبب في المد والجزر وبالتالي تتحكم في مواعيد الملاحة، وعن طريق النجوم استطاع أن يحدد الاتجاهات لينتقل من مكان إلى آخر ثم يعود مرة أخرى.



وبعد آلاف السنين التي قضاها الإنسان متطلعا إلى السماء ومراقبا لأجرامها من مكانه على الأرض، أتى أخيرا الوقت الذي تمكن فيه من إلقاء نظرة أكثر قربا.

لقد بدأ عصر الفضاء وبدأ الإنسان في محاولات الخروج من الأرض.

في البداية بدأ الإنسان في محاولة إرسال أجهزته ومعداته خارج مجال الكوكب، ثم بدأ يتشجع وخرج هو نفسه إلى الفضاء وإلى القمر، ومازال يحلم بالوصول إلى أجرام أخرى.

في هذه السلسلة من المقالات نتعرف على الملحمة التي صنعها الإنسان في صراعه مع الكون الواسع ومحاولاته توسيع نطاق عالمه والخروج خارج حدود جاذبية هذا الكوكب.


المحاولات الأولى

عام 1942 أطلقت ألمانيا صاروخا يدعى V2 إلى ارتفاع حوالي 100 كيلومتر من سطح الأرض. صحيح أن الصاروخ لم يصل إلى الارتفاع الكافي لاتخاذ مدار حول الأرض ولم يصل سوى إلى حدود الفضاء الخارجي، ولكن هذا كان إنجازا هائلا غير مسبوق، ويظل الـV2 هو النموذج الأولي لكل الصواريخ التي أطلقت في عصر الفضاء بعد ذلك.


فانجارد 1

هُزمت ألمانيا في الحرب العالمية الثانية، وتفرّق الفريق الألماني الذي قام بتصميم الـV2، فأخذت الولايات المتحدة بعض علماء الفريق، واستولت على المصَمّمين وعلى أجزاء الصاروخ ونقلتها إلى الولايات المتحدة، وأخذ الاتحاد السوفيتي باقي الفريق. والحقيقة أن هذا الفريق الألماني الذي انقسم إلى قسمين هو الذي طوّر برامج غزو الفضاء في كل من الولايات المتحدة والاتحاد السوفيتي بعد ذلك، حتى أن نكتة انتشرت بعد ذلك أثناء الحرب الباردة تقول أن قمرا صناعيا أمريكيا التقى بقمر صناعي سوفيتي في الفضاء، تحدث القمر الأمريكي بالإنجليزية فلم يفهمه الروسي وتحدث الروسي بالروسية فلم يفهمه الأمريكي، وهنا قال القمران هيا نتحدث الألمانية!


كلمة السرّ: V2!

قامت الولايات المتحدة بتعديلات على الـV2، وأطلقت الصاروخ المعدّل الجديد في 10 مايو 1946، وقد كانت هذه أول مهمة بحث علمي فضائية، حيث قام الصاروخ بدراسة الأشعة الكونية، وفي 22 مايو من نفس العام أطلقت الولايات المتحدة أيضا أول صاروخ بتصميم أمريكي يصل إلى حدود الفضاء، حيث ارتفع إلى حوالي 80 كيلومترا، وإن لم يصل هذا الإنجاز بعد إلى حدود الإنجاز الألماني السابق.

في 10 أكتوبر من نفس العام أطلقت أمريكا الصاروخ V2 مرة أخرى إلى ارتفاع 100 كيلومتر، ليقوم بتصوير الأرض للمرة الأولى من هذا الارتفاع.


الصاروخ v2

عام 1947 أطلقت الولايات المتحدة الصاروخ V2 مرة أخرى إلى الفضاء، حاملا أول كائن حي يصل إلى هذا الارتفاع الشاهق، وهو ذبابة الفاكهة!! وفي 1949 أطلقت الولايات المتحدة V2 مرة أخرى حاملا قردا من نوع ريزوس يدعى "ألبرت" الثاني، وقد مات "ألبرت" بسبب فشل نظام الباراشوت الذي كان من المفترض أن يهبط به بعد إطلاق الصاروخ. وعلى مدى فترة الخمسينيات والستينيات أطلقت الولايات المتحدة العديد من القرود لدراسة تأثير السفر في الفضاء على وظائفها الحيوية.

استمر العمل على أبحاث الفضاء في الفترة التالية، حتى طوّر الاتحاد السوفيتي صاروخه العابر للقارات المعروف باسمR-7 Semyorka، حيث انطلق للمرة الأولى في 4 أكتوبر 1957، وهو الصاروخ الذي حمل سبوتنيك 1 القمر الصناعي الأول إلى الفضاء.


ضربة البداية

أطلق الاتحاد السوفيتي ضربة البداية لعصر استكشاف الفضاء بإطلاقه المركبة سبوتنيك 1 في 4 أكتوبر 1957، بعد نجاح تجربة إطلاق الصاروخ R-7 Semyorka. كان وزن المركبة 83 كيلوجراما، وقد أطلقت لتدور على ارتفاع 250 كيلومترا من سطح الأرض، وكانت مزودة بجهازي إرسال راديَويّين، أحدهما يرسل موجات ذات تردد 20 ميجاهيرتز والآخر 40 ميجاهيرتز، وقد كان من الممكن سماع النبضات التي يرسلها القمر باستخدام أي راديو على سطح الأرض.

وقد كانت هذه النبضات تحمل معلومات عن كثافة الإلكترونات في طبقة الأيونوسفير، وعن درجة الحرارة والضغط.

ظل القمر يدور حول الأرض حتى 3 يناير 1958 حين دخل المجال الجوي مرة أخرى واحترق أثناء السقوط.



وبعد أقل من شهر أطلق الاتحاد السوفيتي في 4 أكتوبر من نفس العام سبوتنيك 2 التي حملت أول كائن حي يصعد فعليا إلى الفضاء وهو الكلبة "لايكا".

كان من المقرر أن تظل "لايكا" عشرة أيام في المركبة ثم يتم ممارسة القتل الرحيم معها بتقديم طعام سام لها، ذلك لأن سبوتنيك 2 لم تكن مصممة بإمكانية العودة إلى الأرض مرة أخرى. إلا أن "لايكا" كانت قد ماتت بالفعل بعد بضعة ساعات من الإطلاق بسبب الضغط العصبي والحرارة الزائدة، وغالبا حدث هذا بسبب فشل نظام التحكم في الحرارة.

في وقت إطلاق المركبة لم يتحدث أحد عن صحّة الكلبة "لايكا" أو ما حدث لها، ربما بسبب ظروف الحرب الباردة والتنافس الشديد بين الولايات المتحدة والاتحاد السوفيتي في برنامج غزو الفضاء، ولم نعرف ما حدث لـ"لايكا" فعلا سوى حين أعلنت السلطات الروسية الأمر عام 2002!


الكلبة لايكا

أدى هذا النجاح الهائل للروس بالولايات المتحدة إلى الإسراع في برنامجها لاستكشاف الفضاء، فأطلقت الولايات المتحدة المركبة إكسبلورر 1 في 31 يناير 1958، والتي اكتشفت حزام فان ألان الإشعاعي الذي يحيط بالأرض، وتبعتها بالمركبة فانجارد 1 في 17 مارس من نفس العام، وهو قمر صناعي مازال يدور حتى الآن حول الأرض، ولعله أقدم الأجسام التي تدور حول الأرض وإن كان يعتبر الآن من القمامة الفضائية، وهو أيضا أول قمر صناعي يعمل بالطاقة الشمسية.

في 18 ديسمبر 1958 أطلقت الولايات المتحدة أول قمر اتصالات في التاريخ، والذي يعرف بمشروع سكور Project SCORE، وقد حمل القمر أول إرسال يتم عبر الفضاء، وكان رسالة قصيرة بصوت الرئيس الأمريكي "أيزنهاور".


د.ميشيل حنا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
م. محمد العصيري
رئيس الجمعية


ذكر عدد الرسائل: 174
العمر: 34
البلد: سوريا
تاريخ التسجيل: 27/08/2007

مُساهمةموضوع: رد: دراسة لموضوع المركبات الفضائية   الأحد 13 يناير 2008 - 20:52

عبد اللطيف كتب:
لعيونك ... عندي موضوع شيق و رائع شغل انغوناج ............ انتظرني drunken
برافو عليك يا عبد يعطيك العافية تابع بنفس الطريق وخاصة حول المركبات الفضائية
إذا البداية كانت منك أرجو متابعة ما بدأته
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.saaa-sy.org
عبد اللطيف
مشرف


ذكر عدد الرسائل: 308
العمر: 34
البلد: الشام تبع الجمعة و السبت
تاريخ التسجيل: 28/08/2007

مُساهمةموضوع: رد: دراسة لموضوع المركبات الفضائية   الإثنين 14 يناير 2008 - 12:31

اقتباس :
إذا البداية كانت منك أرجو متابعة ما بدأته
علقنا Sad

مافي مشكلة lol!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عبد اللطيف
مشرف


ذكر عدد الرسائل: 308
العمر: 34
البلد: الشام تبع الجمعة و السبت
تاريخ التسجيل: 28/08/2007

مُساهمةموضوع: رد: دراسة لموضوع المركبات الفضائية   الإثنين 14 يناير 2008 - 16:16



يوري جاجارين

مازلنا مع محاولات الإنسان الخروج من الأرض واستكشاف الفضاء؛ حيث توقفنا الأسبوع الماضي عند إطلاق الولايات المتحدة أول قمر اتصالات في التاريخ.

اشتعال المنافسة

عاد الاتحاد السوفيتي إلى الصورة في 2 يناير 1959 مع إطلاق المركبة "لونا 1"، وهي الأولى ضمن سلسلة المركبات الناجحة "لونا" التي أطلقها الاتحاد السوفيتي باتجاه القمر على مدى السنوات التالية. اكتشفت "لونا 1" لأول مرة ظاهرة الرياح الشمسية، واقتربت إلى بعد 5995 كيلومترا من القمر، ثم اتخذت مدارا حول الشمس بين مداري الأرض والمريخ.

في 17 فبراير 1959 أطلقت الولايات المتحدة من خلال وكالة ناسا أول قمر صناعي للأرصاد الجوية، والذي عرف بفانجارد 2.

أول جسم على القمر

في 13 سبتمبر 1959 حقق الاتحاد السوفيتي الإنجاز الكبير التالي؛ لقد صعد أول جسم من صنع الإنسان إلى القمر!

كانت هذه هي المركبة "لونا 2"، التي قامت بمزيد من الدراسة لظاهرة الرياح الشمسية التي اكتشفتها "لونا 1"، كما قامت بدراسة عن سلوك الغازات في الفضاء، ثم اصطدمت بالقمر بعد 33.5 ساعة من انطلاقها.

حملت المركبة مجموعة من الأعلام السوفيتية المصنوعة من الستانليس ستيل، وهي أول أعلام تصل إلى القمر.


لونا 1

في 4 أكتوبر من نفس العام أطلق السوفيت المركبة التالية "لونا 3"، التي قامت لأول مرة في التاريخ بالتقاط 29 صورة للجانب البعيد من القمر الذي لم نره من قبل، وقد أثارت هذه الصور الحماس في كل أنحاء العالم وقت نشرها.

بداية عصر التجسس الفضائي!

في 5 يوليو 1960 أطلقت الولايات المتحدة القمر الصناعي التجسسي الأول، وكان يحمل الاسم جراب 1 GRAB-1 (وقد أطلقت الولايات المتحدة بعد ذلك جراب 2 في نوفمبر عام 1961، ثم جراب 4 و5 عام 1962).

و في 18 أغسطس 1960 أطلقت الولايات المتحدة أيضا أول قمر تجسس يحتوي على كاميرات تصوير، وكان يحمل الاسم KH-1 9009.

والبحث في اتجاهات أخرى

نعود إلى الاتحاد السوفيتي مرة أخرى، والذي أطلق مسبارا فضائيا يدعى فينرا 1 باتجاه كوكب الزهرة في 12 فبراير 1961، وهي أول مركبة يتم فيها حل مشكلة دوران المركبة حول نفسها أثناء السير، وقد جمعت المركبة معلومات مهمة عن الرياح الشمسية والأشعة الكونية، واقتربت إلى مسافة 100 ألف كيلومتر من الزهرة.

و تعتبر فينيرا 1 أول مسبار فضائي لاكتشاف الكواكب بالمفهوم الحديث، كما أنها أول مركبة تستطيع تصحيح مسارها وتغييره بعد الإطلاق.

لقد خرج الإنسان من الأرض!

في 12 إبريل 1961 فجر الاتحاد السوفيتي قنبلته التالية في سباق الفضاء المستعر بينه و بين الولايات المتحدة، وذلك بخروج أول رائد فضاء في المركبة فوستوك 1 Vostok 1.


المركبة التي كان فيها جاجارين

كان الروسي "يوري جاجارين" هو أول إنسان يخرج إلى الفضاء الخارجي. دار "جاجارين" مع المركبة حول الأرض دورة كاملة في 108 دقائق، ثم خرج من كبسولة المركبة وسقط إلى الأرض باستخدام باراشوت وعاد سالما.

كان مسار المركبة متحكما فيه أوتوماتيكيا، وكان "جاجارين" ممنوعا من التحكم يدويا في أجهزة المركبة بواسطة كود إلكتروني، وقد كان هذا الكود مكتوبا في ظرف مغلق داخل المركبة لم يكن من المفروض أن يفتحه "جاجارين" سوى في حالة الطوارئ.

ووفقا للاشتراطات القياسية التي وضعتها المؤسسة الدولية للطيران Fédération Aéronautique Internationale، والتي تم تأسيسها عام 1905 وتعرف اختصارا بـFAI، فإنه يجب على رائد الفضاء أن يعود بمركبته إلى الأرض ليتم اعتبار أن هذه رحلة فضائية ناجحة من الناحية القياسية، وقد أصرّ الاتحاد السوفيتي وقتها على أن "جاجارين" هبط بفوستوك 1 إلى الأرض، وبالتالي سجّلت الهيئة الرحلة كأول رحلة فضائية ناجحة يقوم بها إنسان. بعد سنوات عديدة عرفنا أن "جاجارين" كان قد قفز في الحقيقة بالباراشوت من المركبة بينما سقطت المركبة وحدها! وكان الاتحاد السوفيتي قد فرض الكثير جدا من السريّة حول هذه الرحلة، لدرجة أنه أعطى إحداثيات خاطئة لهيئة الـFAI عن مكان قاعدة إطلاق المركبة للحفاظ على أكبر قدر من السريّة.


أول صورة للجانب البعيد من القمر

بعد الرحلة نُسِب إلى "جاجارين" أنه قال عندما صعد إلى الفضاء إنه لم يجد الله هناك، إلا أن "جاجارين" في الحقيقة لم يقل شيئا كهذا، وقائل هذه العبارة في الحقيقة هو "خروشوف" الرئيس السوفيتي في أحد مؤتمرات الحزب الشيوعي.

بعد الرحلة أصبح "جاجارين" بطلا شعبيا في روسيا وفي العالم أجمع، وقد انطلق بعدها في رحلات إلى كثير من دول العالم ليتحدث فيها عن تجربته ويشيد بالنجاح السوفيتي. بعدها عاد "جاجارين" إلى بلده ليعمل كمدرب طيار، ليموت في 27 مارس 1968 في مهمة تدريب تقليدية في حادث تحطم طائرة.

في العدد القادم نواصل الأحداث المثيرة للسباق الفضائي، وخطط الولايات المتحدة للحاق بالاتحاد السوفيتي.

ميشيل حنا


تمثال من التيتانيوم ليوري جاجارين في موسكو


عدل سابقا من قبل في الأربعاء 16 يناير 2008 - 11:51 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أماني



انثى عدد الرسائل: 356
العمر: 33
البلد: دمشق
تاريخ التسجيل: 08/11/2007

مُساهمةموضوع: رد: دراسة لموضوع المركبات الفضائية   الإثنين 14 يناير 2008 - 18:40

مرحبا
يعني ما في مشكلة إذا نقلنا المعلومة من كتاب وأرسلناها حتى لو كانت من كتاب واحد مثلاً. بس يمكن لازم نقول منقولة من وين ولا لأ ؟؟؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عبد اللطيف
مشرف


ذكر عدد الرسائل: 308
العمر: 34
البلد: الشام تبع الجمعة و السبت
تاريخ التسجيل: 28/08/2007

مُساهمةموضوع: رد: دراسة لموضوع المركبات الفضائية   الثلاثاء 15 يناير 2008 - 13:44

اقتباس :
مرحبا
يعني ما في مشكلة إذا نقلنا المعلومة من كتاب وأرسلناها حتى لو كانت من كتاب واحد مثلاً. بس يمكن لازم نقول منقولة من وين ولا لأ ؟؟؟

كلام جميل ... كلام معقول ... ماقدرش اقول حاجة عنو ... Rolling Eyes

http://www.boswtol.com/panorama/npanorama_178_011.html
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
polaris



انثى عدد الرسائل: 15
العمر: 31
البلد: syria
تاريخ التسجيل: 02/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: دراسة لموضوع المركبات الفضائية   الثلاثاء 15 يناير 2008 - 20:24

انا بصراحة ما عندي كتير معلومات عن الرحلات الفضائية بس وجدت رابط في موقع space.com في تصنيف لكتير رحلات سنة بسنة و حسب هدف الرحلة ...

http://www.space.com/missionlaunches/explore_the_archives.html

http://www.floridatoday.com/maps/launches/launches.html

ان شاء الله يفيد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
د. فراس
مدير المنتدى


ذكر عدد الرسائل: 1300
العمر: 35
البلد: سوريا
تاريخ التسجيل: 15/08/2007

مُساهمةموضوع: رد: دراسة لموضوع المركبات الفضائية   الأربعاء 16 يناير 2008 - 2:12

اقتباس :
يعني ما في مشكلة إذا نقلنا المعلومة من كتاب وأرسلناها حتى لو كانت من كتاب واحد مثلاً. بس يمكن لازم نقول منقولة من وين ولا لأ ؟؟؟

شكراً أماني على التساؤل.. طبعاً النقل من أي مرجع مفتوح بشكل كامل طالما يخدم الموضوع الذي نتحدث عنه.. يرجى فقط أن ننوه في بداية المساهمة أو نهايتها أن المعلومات مأخوذة من الكتاب الفلاني للمؤلف الفلاني وصلى الله وبارك!!

طبعاً عبد اللطيف وضع مشكوراً الرابط الذي حصل منه على المعلومات.. ولكنه نسي بأن يخبركم بأن هذه المعلومات مأخوذة من منتدى مصري اسمه (بص وطل) وهي بقلم د. ميشيل حنا.. شكراً عبد اللطيف..

طبعاً الأستاذ محمد كالعادة يطلب موضوعاً كبيراً وواسعاً.. على كل حال سنقوم بمساعدة أعضاء المنتدى النشيطين بجمع أرشيف كامل لجميع المركبات الفضائية في صفحة جديدة اسمها ((أرشيف المركبات الفضائية)) وبإمكانكم الانتقال إليها عبر الرابط التالي:




http://saaa-sy.forumotion.com/montada-f4/topic-t86.htm#508
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.saaa-sy.org
عبد اللطيف
مشرف


ذكر عدد الرسائل: 308
العمر: 34
البلد: الشام تبع الجمعة و السبت
تاريخ التسجيل: 28/08/2007

مُساهمةموضوع: رد: دراسة لموضوع المركبات الفضائية   الأربعاء 16 يناير 2008 - 11:49

اهلين ابو شريك What a Face

بعتذر مرة تانية لاني ماذكرت اسم الموقع لانه في بعض المنتديات يعد ذكر اسماء المنتديات الاخرى نوع من الدعاية و مشان هيك اكتفيت بذكر اسم الدكتور ميشيل حنا study
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
د. فراس
مدير المنتدى


ذكر عدد الرسائل: 1300
العمر: 35
البلد: سوريا
تاريخ التسجيل: 15/08/2007

مُساهمةموضوع: رد: دراسة لموضوع المركبات الفضائية   الأحد 20 يناير 2008 - 0:10

الأستاذ عبد اللطيف على راسي وشيخ الشباب


عدل سابقا من قبل في الأحد 27 يناير 2008 - 1:06 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.saaa-sy.org
عبد اللطيف
مشرف


ذكر عدد الرسائل: 308
العمر: 34
البلد: الشام تبع الجمعة و السبت
تاريخ التسجيل: 28/08/2007

مُساهمةموضوع: رد: دراسة لموضوع المركبات الفضائية   السبت 26 يناير 2008 - 10:25

تسلم يا د. فراس

و هي الجزء الثالث


شعار مشروع أبوللو

أطلق الاتحاد السوفيتي أول إنسان إلى الفضاء. "يوري جاجارين" الذي دار حول الأرض دورة كاملة وعاد إليها سالما، وبذلك سجل الاتحاد السوفيتي نقطة جديدة لصالحه.

أمريكا تلحق بغريمتها

بعد أقل من شهر من الإنجاز السوفيتي، وفي 5 مايو 1961 أطلقت الولايات المتحدة إنسانا آخر إلى الفضاء. المركبة تدعى Mercury-Redstone 3 وكانت تحمل رائد الفضاء "ألان شيبارد"، أول أمريكي يصعد إلى الفضاء وثاني إنسان بعد "جاجارين".


فالنتينا تيريشكوفا

لم تدم الرحلة لأكثر من 16 دقيقة، وعلى عكس رحلة "جاجارين" التي دارت به دورة كاملة حول الأرض، فإن Mercury-Redstone 3 لم تفعل سوى الصعود إلى أعلى والهبوط إلى أسفل لا أكثر ولا أقل. ويعتبر اليوم "ألان شيبارد" أول رائد فضاء يعود بسفينته إلى الأرض بعد أن عرفنا أن "جاجارين" كان قد قفز من المركبة بالباراشوت. وقد انتقد الرئيس السوفيتي "خروشوف" رحلة "شيبارد" ووصفها بأنها ليست أكثر من قفزة برغوث!

والاتحاد السوفيتي يسبق مجددا

استمر الاتحاد السوفيتي في برنامج فوستوك الناجح الذي صعد بـ"جاجارين" إلى الفضاء، حيث تم إطلاق فوستوك 2 في 6 أغسطس 1961 حاملة رائد الفضاء "جيرمان تيتوف"، حيث قضى "تيتوف" يوما كاملا في الفضاء للمرة الأولى في التاريخ، وعاد إلى الأرض بسلام.

في 11 أغسطس 1962 كان إطلاق فوستوك 3، وبعدها بفارق يوم فوستوك 4، وهي المرة الأولى في التاريخ التي يكون هناك مركبتان فضائيتان مأهولتان تسيران في مدار واحد، وقد كان هناك اتصال بين السفينتين من خلال موجات الراديو.


فوسكهود 1 و2

في 14 يونيو 1963 انطلقت فوستوك 5 وعلى متنها "فاليري بيكوفسكي"، الذي قضى ثمانية أيام وحيدا في الفضاء، وتعتبر هذه الرحلة أطول رحلة فضاء فردية في القرن العشرين. وبعد يومين انطلقت فوستوك 6 حاملة أول امرأة إلى الفضاء، وهي الرائدة "فالنتينا تيريشكوفا".

واستمرت نجاحات الاتحاد السوفيتي مع البرنامج الجديد المسمى فوسكهود، حيث كانت الرحلة فوسكهود 1 هي أول مركبة فضائية تحمل أكثر من رائد فضاء واحد، حيث حملت الرحلة ثلاثة رواد دفعة واحدة، وكان ذلك في 12 أكتوبر 1964.

أما فوسكهود 2 فقد حققت إنجازا آخر، حيث خرج أحد رواد الفضاء من المركبة ليمارس المشي في الفضاء لأول مرة في التاريخ، وهو الرائد الروسي "أليكسي ليونوف".

في 18 مارس 1965 تم وضع أول قمر صناعي للاتصالات يتم استخدامه على المستوى التجاري. وفي يوليو 1965 كان أول اقتراب لمركبة فضائية من المريخ، وهي المركبة الأمريكية مارينر 4، ثم فاجأ السوفيت العالم مرة أخرى بإجرائهم أول هبوط ناعم (أي دون اصطدام) لجسم من الأرض على جرم فضائي، حيث هبطت المركبة السوفيتية لونا 9 هبوطا ناعما وناجحا على القمر في 3 فبراير 1966.

بعدها حقق السوفيت أيضا أول هبوط (تصادمي هذه المرة) على كوكب الزهرة بواسطة المركبة فينيرا 3 في مارس 1966.

واستمر النجاح السوفيتي الذي أصاب الأمريكيين بالجنون بوضعهم أول قمري صناعي في مدار حول القمر بواسطة لونا 10 في إبريل 1966.


جون كيندي

في 2 يونيو 1966 حقق الأمريكيون أول هبوط ناعم على القمر بواسطة المركبة غير المأهولة سيرفيور 1. بعدها توالت النجاحات الأمريكية التي حققها برنامج أبوللو.

برنامج أبوللو

كان هدف برنامج أبوللو كما أعلنه الرئيس الأمريكي "جون كيندي" عام 1961، هو هبوط الإنسان على القمر وإعادته مرة أخرى إلى الأرض سالما، وقد توّج البرنامج الناجح بهبوط "نيل أرمسترونج" و"باز ألدرين" على القمر عام 1969. كان البرنامج يعمل تحت إدارة وكالة الطيران وعلوم الفضاء الأمريكية المعروفة بناسا.

وعلى عكس مركبات المشروع السابق ميركوري التي لم تكن تستطيع حمل أكثر من رائد فضاء واحد، فإن مركبات أبوللو مصممة بحيث تحمل ثلاثة رواد في وقت واحد. تمت تسمية البرنامج على اسم إله النور الإغريقي.

كانت الولايات المتحدة تريد أن تتغلب على الاتحاد السوفيتي في سباق الفضاء المستعر بينهما، وقد كان الاتحاد السوفيتي قد حقق نجاحات باهرة في هذا المجال، منها إطلاق أول قمر صناعي، وأول حيوان إلى الفضاء، وأول إنسان إلى الفضاء، وكان هذا التفوق الواضح يؤلم الكرامة القومية للولايات المتحدة، ولهذا وفّر "كيندي" كل الإمكانيات لناسا لتحقيق هدف هبوط الإنسان على القمر قبل نهاية عقد الستينيات، معتبرا أن تحقيق الولايات المتحدة لهذا الهدف أولا هو رد مناسب على التفوق السوفيتي في مجال الفضاء.


لونا 9

ولم يكن الأمر متعلقا بالاكتشافات الكونية فقط، فتقنيات الصواريخ التي تحمل المركبات إلى الفضاء يمكن أيضا استخدامها لإطلاق صواريخ باليستية عابرة للقارات، كما أن الأقمار الصناعية التي يتم إطلاقها يمكن أيضا أن تستخدم في التجسس وجمع المعلومات عن العدو، وبالتالي فقد كان التطور في مجالات علوم الفضاء مفيدا جدا للناحية العسكرية ويمنح صاحبه التفوق على خصمه في الحرب الباردة التي كانت مستعرة آنذاك.

خصصت الولايات المتحدة 24 مليار دولار لهذا الهدف، وهو أكبر رقم خُصص في التاريخ من قبل أي بلد لتحقيق هدف سلمي. وظّفَ مشروع أبوللو 400 ألف أمريكي، كما حصل على دعم من 20 ألف جامعة ومؤسسة بحثية وصناعية.

في العدد القادم سنلقي نظرة تفصيلية على البرنامج الناجح أبوللو، والذي حقق الإنسان عن طريقه ما يعتبر أعظم إنجاز في تاريخه: الهبوط على القمر.


د.ميشيل حنا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عبد اللطيف
مشرف


ذكر عدد الرسائل: 308
العمر: 34
البلد: الشام تبع الجمعة و السبت
تاريخ التسجيل: 28/08/2007

مُساهمةموضوع: رد: دراسة لموضوع المركبات الفضائية   الخميس 14 فبراير 2008 - 15:21

نتابع

منذ الإعلان عن المشروع في 1961، وهناك عشرات الآلاف من الأشخاص الذين يعملون بلا انقطاع لتحقيق هدفه، ومعهم ميزانية هائلة تبدأ من 24 مليار دولار. إنه مشروع أبوللو الذي خطط له أن يحقق حلم الإنسان الأزلي بالوصول إلى القمر.

الخطوات الأولى

بدأ برنامج أبوللو بداية دراماتيكية، ففي 27 يناير 1967 احترقت المركبة أبوللو 1 أثناء إجراء التدريبات ومات الرواد الثلاثة الذين كانوا على متنها. كانت هذه بداية محبطة جدا للبرنامج الذي ظل سنوات عديدة في طور الإعداد.


أول خطوة على القمر

كانت الرحلات التالية غير مأهولة أي بدون رواد، وكان هدفها الأساسي اختبار الأنظمة وصواريخ الإطلاق، ثم أتت الرحلة أبوللو 7 التي حملت ثلاثة رواد إلى الفضاء وعادت بهم سالمين في أكتوبر 1968.

في ديسمبر من نفس العام انطلقت أبوللو 8 التي حملت الإنسان لأول مرة إلى مدار حول القمر ثم عادت به مرة أخرى، وكانت المركبة تحمل الرواد الثلاثة "فرانك بورمان" و"جيمس لوفيل" و"ويليام أندرز". استغرقت الرحلة إلى القمر ثلاثة أيام في الطريق، ثم دارت المركبة حوله عشر مرات في حوالي 20 ساعة، ثم انطلقت مرة أخرى إلى الأرض. كان هذا أول نجاح حقيقي لبرنامج أبوللو، وقد مهدت أبوللو 8 الطريق للإنجاز الحقيقي الذي قامت به أبوللو 11.

في مارس 1969 انطلقت أبوللو 9 وعلى متنها ثلاثة رواد لإجراء اختبارات على المركبة التي ستهبط على القمر بعد ذلك. وفي مايو من نفس العام انطلقت أبوللو 10 بروادها لإجراء المزيد من الاختبارات على المعدات التي أثبتت كفاءتها، وبالتالي أصبح الطريق ممهدا للضربة الكبرى.

خطوة صغيرة لإنسان!

انطلقت أبوللو 11 في 16 يوليو 1969 حاملة "مايكل كولينز" كابتن المركبة الرئيسية، و"نيل أرمسترونج" و"باز ألدرين" اللذين هبطا على القمر.

شهد انطلاق الصاروخ أكثر من مليون شخص تجمعوا حول مكان الإطلاق وفي الطرق والشواطئ المطلة عليه، إضافة إلى أكثر من 700 مليون شخص شاهدوا الإطلاق على شاشات التليفزيون.


طاقم الرحلة أبوللو 11

بعد الانطلاق دخلت المركبة في مدار حول الأرض بعد 12 دقيقة، وبعد دورة ونصف انطلقت المركبة نحو القمر. في 19 يوليو دخلت المركبة في مدار حول القمر، وفي 20 يوليو انفصلت المركبة القمرية عن المركبة الأم حاملة "أرمسترونج" و"ألدرين"، وفي 21 يوليو هبطت قدم "أرمسترونج" على أرض القمر، وقد حملت موجات الراديو جملة "أرمسترونج" الشهيرة "إنها خطوة صغيرة لإنسان، قفزة عملاقة للإنسانية That's one small step for man, one giant leap for mankind".

جاءت عبارة "أرمسترونج" ملتبسة وغامضة، فقد كان من المفروض أن يقول a man عند حديثه عن الخطوة الصغيرة بمعنى إنسان أو رجل، وليس man التي تعني الجنس البشري عموما، وصار "أرمسترونج" فيما بعد هدفا لانتقاد وسائل الإعلام لضعفه اللغوي!

بعد حوالي ست ساعات ونصف انضم "ألدرين" إلى "أرمسترونج" على سطح القمر. قام الاثنان بجمع العينات والتقاط الصور وتسجيل الملاحظات عما رأياه، وتركا أجهزة ومعدات علمية، ولافتة تذكارية منقوش عليها العبارة التالية: "Here Men From The Planet Earth First Set Foot Upon the Moon, July 1969 A.D. We Came in Peace For All Mankind" أي: "هنا رجال من كوكب الأرض وضعوا قدمهم لأول مرة على القمر في يوليو 1969 بعد الميلاد. لقد أتينا في سلام من أجل كل الجنس البشري". وبالطبع رفعا علم الولايات المتحدة على أرض القمر.

عاد الرائدان إلى المركبة وانطلقا بها إلى المركبة الأم، وأثناء الانطلاق أطاحت غازات العادم بالعلم الأمريكي فسقط بعيدا! إلا أن الرحلات التالية أضافت أعلاما أمريكية أخرى على القمر، وقد راعوا أن يكون موضع غرس العلم بعيدا عن المركبة حتى لا يتكرر ما حدث.

وصل الرواد الثلاثة إلى الأرض في 24 يوليو، وبمجرد وصولهم تم وضعهم في الحجر الصحي، تحسبا لإصابتهم بميكروب غريب من بيئة القمر، وقد ظلوا في الحجر لثلاثة أسابيع إلى أن ثبت أنهم في صحة جيدة.

بعد هذا بدأت احتفالية كبيرة للاحتفال بالإنجاز وتكريم الرواد الثلاثة، وقد تمت دعوتهم إلى 25 دولة أجنبية وتم تكريمهم هناك.
لقد تحقق حلم الإنسان أخيرا.

أبوللو 12

لم يمضِ وقت طويل حتى حقق الإنسان الحلم مرة أخرى بهبوط آخر على القمر، ففي 19 نوفمبر من نفس العام لمست قدم الإنسان مرة أخرى أرض القمر من خلال الرحلة أبوللو 12، والتي كانت مهمة روادها أسهل بكثير لأن كل شيء تقريبا كان يدار بطريقة أوتوماتيكية، بعكس الرحلة السابقة التي كان الرواد يتحكمون فيها يدويا. هبط هذه المرة "بيت كونراد" و"ألان بين"، بينما ظل "ريتشارد جوردون" في المركبة الأم.



قام الرائدان بجمع المزيد من العينات ووضع علم آخر وجمع أجزاء من أجهزة كانت قد هبطت على القمر سابقا، ثم عادوا إلى الأرض.

أبوللو 13

انطلقت أبوللو 13 وعلى متنها الرواد "جيمس لوفيل" و"جون سويجرت" و"فريد هيز" في 11 إبريل 1970، وبعد يومين من انطلاقها حدث انفجار على متنها أدى إلى مشكلة في خزان الأكسجين، وإلى فقد في الأكسجين والطاقة، ويبدو أن المركبة قد أصابها جزء من النحس الذي يحمله رقمها!

استخدم الرواد المركبة القمرية كقارب نجاة في الفضاء، وقد عاد الرواد إلى الأرض سالمين بمعجزة، وقد تم تخليد قصة هذه المركبة في الفيلم الذي يحمل اسمها والذي قام ببطولته "توم هانكس" عام 1995.

أبوللو 14

خرجت أبوللو 14 في فبراير 1971 وعلى متنها الرواد الثلاثة "ستيوارت روزا" و"ألان شيبرد" و"إدجار ميتشيل"، حيث هبط الثاني والثالث على القمر بينما ظل الأول في المركبة الأم. وقد قام الرائدان بالمهام التقليدية من جمع عينات وخلافه.

أبوللو 15

انطلقت أبوللو 15 في أواخر يوليو 1971، وعلى متنها ثلاثة رواد كالعادة: "ألفريد ووردن" في المركبة الأم و"ديفيد سكوت" و"جيمس إيروين" للهبوط على القمر.

هذه المرة قضى الرائدان وقتا طويلا على القمر، حيث قضيا ثلاثة أيام على سطحه، منها 18.5 ساعة خارج المركبة. وقد كان تركيز هذه المهمة كبيرا على الأغراض العلمية أكثر مما كان متاحا للرحلات السابقة، مما يجعلها واحدة من أهم وأنجح الرحلات التي هبطت على القمر.

أبوللو 16

هبوط الإنسان على القمر للمرة الخامسة. انطلقت المركبة في 16 إبريل 1972 وهبطت على القمر في 21 إبريل. هبط "جون يونج" و"تشارلز ديوك" على القمر بينما ظل "توماس ماتينجلي" على المركبة الأم. جمع الرائدان ما يقرب من مائة كيلوجرام من العينات القمرية، كما أجريا الكثير من التجارب العلمية على القمر.

أبوللو 17

هبطت أبوللو 17 على القمر في 11 ديسمبر 1972، وكانت تحمل كالعادة ثلاثة رواد فضاء: "يوجين سيرنان" و"هاريسون شميديت" اللذين سارا على القمر، و"رونالد إيفانز" الذي ظل في المركبة الأم، وفي ظني كان قرار أن يهبط اثنان معا على القمر في كل مرة قرارا صائبا، ففكرة أن يسير إنسان وحده على كوكب لا يوجد به سواه هي فكرة مخيفة للغاية!



كانت هذه هي المرة السادسة والأخيرة التي يهبط فيها الإنسان على القمر، وبذلك يكون عدد البشر الذين ساروا على القمر اثني عشر شخصا، ومن يومها لم يهبط الإنسان على القمر أو على أي كوكب آخر.

أما الرحلات أبوللو 18 و19 و20 فقد تم إلغاؤها لتقليل النفقات الباهظة لوكالة ناسا.

لكن رحلات الفضاء لم تتوقف عند هذا الحد، صحيح أنه لم يتحقق حتى الآن إنجاز بروعة إنجاز برنامج أبوللو، إلا أن الإنسان مازال ينظر إلى ما هو أبعد.


د.ميشيل حنا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
د. فراس
مدير المنتدى


ذكر عدد الرسائل: 1300
العمر: 35
البلد: سوريا
تاريخ التسجيل: 15/08/2007

مُساهمةموضوع: رد: دراسة لموضوع المركبات الفضائية   الإثنين 18 فبراير 2008 - 1:28

شكراً على نقل هذا الموضوع التاريخي الهام جداً والذي أعتقد أن علينا جميعاً أن نعرفه بشكل جيد لأنه يشكل أساس غزو الفضاء في العصر الحديث..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.saaa-sy.org
عبد اللطيف
مشرف


ذكر عدد الرسائل: 308
العمر: 34
البلد: الشام تبع الجمعة و السبت
تاريخ التسجيل: 28/08/2007

مُساهمةموضوع: رد: دراسة لموضوع المركبات الفضائية   الأربعاء 5 مارس 2008 - 17:06



فوياجر 1

تحدثنا العدد الماضي عن النجاحات الباهرة لبرنامج أبوللو الأمريكي، والتي أدت إلى هبوط الإنسان على القمر ست مرات. في أثناء ذلك كان لدى السوفييت أيضا برنامج آخر لاستكشاف القمر بواسطة مشروع "لونا"، حيث كانت مركبات "لونا" الآلية تذهب إلى القمر وتترك أعلاما سوفييتية من المعدن وتأخذ عينات من أرض القمر وتعود بها إلى الأرض! إلا أن هبوط الأمريكيين ببشر على القمر، والاهتمام الإعلامي الهائل الذي صاحب ذلك، كان قد غطى تماما على الإنجاز السوفييتي، إلا أن السوفييت استمروا يعملون.

السوفييت يعملون

ففي 15 ديسمبر 1970 حقق السوفييت أول هبوط ناعم على كوكب (عرفنا من قبل ما هو الهبوط الناعم)، وذلك بواسطة المركبة "فينيرا 7" التي هبطت على الزهرة، وأخذت في إرسال المعلومات عن الكوكب.

وفي 23 إبريل 1971 صنع السوفييت أول محطة فضائية، وهي المحطة "ساليوت 1"، إلا أن المحطة فشلت في تحقيق أهدافها، ودخلت إلى الأرض ثانية في أكتوبر من نفس العام، إلا أنها كانت النموذج الأولي لمحطات الفضاء التي خرجت إلى الفضاء بعد ذلك، وأهمها المحطة السوفييتية "مير"، ثم المحطة الفضائية الدولية التي تعمل حاليا.


صورة للمشترى من بيونير 10

في نوفمبر 1971 حقق السوفييت أول هبوط اصطدامي على المريخ بواسطة المركبة مارس 2، وفي ديسمبر من نفس العام حققت مارس 3 أول هبوط ناعم على المريخ، وقد بدا أن الروس قد تركوا القمر بما حمل للأمريكيين واتجهوا إلى أماكن أخرى!

والأمريكيون أيضا

عاد الأمريكيون إلى الصورة مع النجاح الهائل لمركبتهم "بيونير 10" والتي انطلقت في مارس 1972، حيث كانت "بيونير 10" أول جسم يغادر القسم الداخلي من المجموعة الشمسية، حيث عبرت من حزام الكويكبات ووصلت إلى المشترى لتلتقط أول صور قريبة له، وقد واصلت المركبة الرحلة لتصبح أول جسم من صنع البشر يخرج خارج حدود المجموعة الشمسية، واستمرت "بيونير" في طريقها لتصبح أبعد جسم صنعه البشر (إلى أن تخطتها المركبة "فوياجر 1" بعد ذلك)، والعجيب أنها مازالت تعمل بكفاءة! وقد كان آخر اتصال ناجح بها في 27 أبريل 2002، حيث استقبلت "ناسا 33" دقيقة من المعلومات من المركبة وهي على مسافة حوالي 80 وحدة فلكية. وفي يناير 2003 وصلت إشارة ضعيفة جدا من المركبة وغير واضحة. بعد ذلك تمت عدة محاولات للاتصال بالمركبة دون جدوى.

الغريمان يتصافحان في الفضاء!

وللمرة الأولى يلتقي برنامجا الفضاء الأمريكي والسوفييتي، في المهمة الاختبارية "أبوللو-سويوز عام 1975"، حيث التحمت المركبة الأمريكية "أبوللو" مع السوفييتية "سيوز" في الفضاء واشترك رواد المركبتين في إجراء التجارب. ورغم أن الرحلة قامت بعدة مهمات علمية، إلا أن غرضها الأهم كان سياسيا وليس علميا، حيث عبّرت الرحلة عن انفراجة بين القوتين العظميين، وعن نهاية سباق الفضاء المستعر بينهما.

وتستمر الرحلات الفضائية

استمر السوفييت بعد ذلك في برنامجهم المعروف بـ"فينيرا" لاستكشاف الزهرة، حيث دارت "فينيرا 9" لأول مرة في أكتوبر 1975 في مدار حول الكوكب، ثم هبطت على الكوكب وحصلت على أول صور يتم تصويرها من على سطح كوكب آخر. أما المركبة "فينيرا 13" فقد عادت بعينات من تربة الزهرة عام 1982، كما قامت بأول تسجيل صوتي يتم في عالم آخر بخلاف الأرض. أما الأمريكيون فقد حصلوا للمرة الأولى على عينات من تربة المريخ عن طريق المركبة "فايكينج لاندر" في يوليو 1976.


فينيرا 7

في 2 مارس 1979 خرج إلى الفضاء أول إنسان غير أمريكي وغير سوفييتي، وهو التشيكوسلوفاكي "فلاديمير ريميك".

النظر إلى ما هو أبعد

كان الأمريكيون قد بدءوا باستكشاف الأجزاء البعيدة من المجموعة الشمسية مع المركبة الناجحة "بيونير 10"، واستمروا بذلك مع المركبات التالية، فقد قامت "بيونير 11" بأول اقتراب من كوكب زحل عام 1979، ثم كانت "فوياجر 2" أول مركبة تمر بأورانوس عام 1986، وأول مركبة تمر بنبتون عام 1989.

وقد استمرت "فوياجر 1" في طريقها لتصل إلى أبعد مسافة قطعها جسم من صنع الإنسان، ففي 10 أغسطس 2007 قدرت المسافة التي تبعدها المركبة عن الشمس بحوالي 15.5 مليار كيلومتر! ومن هذه المسافة الهائلة فإن الإشارة التي تنطلق من المركبة إلى مركز التحكم على الأرض تستغرق حوالي 14 ساعة كاملة!

وبالرغم من أن "فوياجر 2" انطلقت قبل "فوياجر 1" بشهر، وهناك مراكب انطلقت بعدها في نفس الاتجاه، إلا أن أيا من هذه المراكب لن يستطيع أن يتجاوز المسافة التي وصلت إليها "فوياجر 1" وذلك بسبب السرعة الهائلة التي تسير بها، والتي اكتسبتها بفضل استفادتها من جاذبية الكواكب التي مرت بها للحصول على دفعات قوة لزيادة السرعة.


تليسكوب الفضاء هابل

من المتوقع أن تظل أجهزة توليد الطاقة في المركبة قادرة على العمل حتى 2020.

عين في الفضاء

شهد عام 1990 إطلاق أول تليسكوب فضائي، وهو التليسكوب "هابل". ولأول مرة يكون هناك تليسكوب لا يتأثر بالعوامل المناخية على الأرض، ولا يشد العاملون عليه شعورهم عندما تغطي السحب السماء. إضافة إلى هذا فلا تتأثر الرؤية بظاهرة تشتت الضوء بواسطة الغبار العالق بالهواء، كما أن التليسكوب يلاحظ الأشعة فوق البنفسجية التي عادة ما تمتصها طبقة الأوزون فلا تصل إلى الأرض. ومنذ إطلاقه حتى الآن، وهذا التليسكوب الهائل يعتبر أهم أداة فلكية صنعت على الإطلاق على مدى التاريخ.

ومنذ إطلاقه تم عمل 4 عمليات صيانة فضائية له، وهناك عملية صيانة خامسة ستتم في سبتمبر 2008.

"جاليليو" و"عوليس" ومركبات أخرى

وبعد تفكك الاتحاد السوفييتي، والمشاكل الجمة التي عانت منها الدول المنفصلة عنه، صارت مهمة استكشاف الفضاء ملقاة على عاتق الولايات المتحدة التي انفردت بمعظم الاكتشافات والإنجازات في هذا المجال.

واستمر الأمريكيون في برنامجهم لاستكشاف الفضاء، ففي 1991 حققت المركبة "جاليليو" إنجازا باقترابها لأول مرة من أحد الكويكبات التي تدور في منطقة حزام الكويكبات، ثم أكملت طريقها لاستكشاف أقمار المشترى، وكانت المركبة الأولى التي تحقق دورة كاملة حول المشترى عام 1995.

عام 1992 اتخذت المركبة "عوليس" مدارا معينا لتستطيع استكشاف المناطق القطبية من الشمس، وقد كانت هذه هي المرة الأولى التي نعرف فيها شيئا عن هذه المناطق المختفية من الشمس.

عام 1998 عادت روسيا إلى الصورة مع إنجاز جديد، وهو إطلاق أول مركبة فضائية من غواصة! وهي الغواصة الروسية " K-407".

في فبراير 2000 حققت المركبة الأمريكية NEAR Shoemaker إنجازا بقيامها لأول مرة بالدوران حول أحد الكويكبات، وفي فبراير 2001 حققت إنجازا آخر بهبوطها على أحد الكويكبات.

سائح في الفضاء!

كان يوم 28 أبريل 2001 يوما مشهودا في تاريخ الاستكشاف الفضائي، فلأول مرة يخرج شخص من الأرض لغرض السياحة، وذلك في المركبة الروسية "Soyuz TM-32"، والتي خرجت حاملة الإمدادات للمحطة الفضائية الدولية، وأخذت معها "بالمرّة" السائح الفضائي الأول في التاريخ، وهو الأمريكي "دينيس تيتو"، وقد كلفته هذه الرحلة 20 مليونا من الدولارات، مما يجعلها أغلى سَفرَة في التاريخ!


دينيس تيتو أول سائح في الفضاء

نهوض التنين الصيني

في 15 أكتوبر 2003 كانت الصين ثالث دولة ترسل رحلات فضائية مأهولة، بعد كل من الاتحاد السوفييتي والولايات المتحدة. حيث انطلقت المركبة "شيتزو 5" من القاعدة الصينية "جويكان"، وقد صاحب الإطلاق دعاية سياسية هائلة عن نجاح برنامج الفضاء الصيني.

رحلات فضائية خاصة!

أما في 21 يونيو 2004، فد انطلقت أول رحلة فضائية ممولة من جهات خاصة وليس من حكومات، وهي المركبة الفضائية "SpaceShipOne 15P".

كانت الرحلة تحمل الرائد "مايك ميلفيل" والذي أصبح أول رائد فضاء غير حكومي في التاريخ. وقد كانت الرحلة اختبارية بدون أهداف علمية.

أما الإنجازات المهمة التالية –في رحلتنا لاستعراض أهم إنجازات الإنسان في محاولاته الخروج من الأرض– فهي إنجازات المركبة "كازيني هويجينز" التي قامت بالدوران لأول مرة حول زحل في يوليو 2004، ثم حققت هبوطا ناعما فوق تيتان في يناير 2005.

ومازالت رحلات الفضاء تتوالى، وهناك خطط يصل مداها إلى عشرات السنوات تهدف لاستكشاف ما لم يتم استكشافه بعد، فالكون أكبر بكثير مما يمكن تخيله، وحتى مجموعتنا الشمسية الصغيرة جدا بالمقياس الكوني مازالت عالما مجهولا مليئا بالمفاجآت بالنسبة لنا.

ووفقا لآخر إحصاء في 10 أكتوبر 2007، فإن عدد البشر الذين خرجوا من الأرض وصعدوا إلى الفضاء يبلغ 458 شخصا من 38 دولة، منها جنوب إفريقيا وإيران وإسرائيل والبرازيل وماليزيا وأفغانستان والهند وسوريا والسعودية. وحتى اليوم لم نر رائد فضاء مصرياً، ولا يبدو أننا سنراه قريباً، ولا حتى بعيداً!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 

دراسة لموضوع المركبات الفضائية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

 مواضيع مماثلة

-
» الفصل الثاني دراسة تضاريس حوض نهر النيل

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجمعية الفلكية السورية ::  :: -