عودة إلى موقع الجمعيةالرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلقائمة الاعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 الإنفجار الأعظم.

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2

هل تؤيد نظرية الإنفجار الأعظم ، (big bang) ؟
نعم.
31%
 31% [ 5 ]
قد تكون صحيحة.
44%
 44% [ 7 ]
هي واحدة من عدة نظريات.
13%
 13% [ 2 ]
احتمال صحتها ضعيف جدا.
6%
 6% [ 1 ]
نظرية مؤقتة، لا يمكن أن تكون صحيحة.
6%
 6% [ 1 ]
المضوع غير مهم.
0%
 0% [ 0 ]
لم أسمع بها سابقا.
0%
 0% [ 0 ]
مجموع عدد الأصوات : 16
 

كاتب الموضوعرسالة
cosmic



ذكر عدد الرسائل : 460
العمر : 32
البلد : syria - Damascus
تاريخ التسجيل : 27/02/2008

مُساهمةموضوع: رد: الإنفجار الأعظم.   الأحد 30 نوفمبر 2008 - 6:53

وهي عن فريد هويل


السير فريد هويل (Fred Hoyle)، فلكي وعالم رياضيات بريطاني، هو من قال بأن نجوماً في مجرات بعيدة ومنذ زمن سحيق، كونت ذرات الكربون والحديد والأوكسجين، والسيليكون. وأن هذه الذرات تحولت إلى (أو كونت) جزيئات ومن ثم تحولت إلى كائنات حية، وفي النهاية تحولت إلى فلكيين ومحاسبين ومؤلفين ورجال آليين.

فريد هويل، والذي عمل كعالم رادار في أيام الحرب، كان أيضا روائيـًا خياليًا مبدعًا، ,مجادلاً أكاديمياً، وباحثـًا من الدرجة الأولي. وقد جادل بأن الأمراض قد تكونت في الفضاء ثم انتقلت إلى الأرض عن طريق المذنبات. ,قال بأن عينة أو نموذج الـ أركيبتوريكس (Archaeopteryx) الموجود في متحف تاريخ الطبيعة في لندن هو مزور! (أركيبتوريكس هو أحفورة تربط بين الطيور والديناصورات ويقال أنها أول الطيور قبل 150 مليون سنة).

فريد هويل هو من أسس لنظرية الانفجار الأعظم (the Big Bang) وإن كان يزدري النظرية ولا يؤمن بها، ويقول بأن الكون كان موجوداً منذ الأزل. وقد وصفه زملاؤه بأنه “غريب الأطوار” لكنهم قالوا بأنه شخصية فذة وعبقري.

هذا العبقري كان قد قدم برنامجاً تلفزيونياً من سبع حلقات (A For Andromeda) وقد اكتسح الساحة الإعلامية آنذاك إلى الحد الذي كانت الإحصاءات تقول أنه بنهاية الحلقة السادسة كان 25% من البريطانيين والذين أعمارهم فوق الخامسة يشاهدون البرنامج. وقد تعارض فريد هويل مع عملاق من علماء الفيزياء الفلكية يدعى “مارتن رايل” وقد انهزم السير هويل في بعض المجادلات. في النهاية أفل نجم هويل ومات في عام 2001.

لكن بعد أربع سنوات من الانتظار، ظهر كتابان يبينان مدى عظمة هذا الرجل. قد تكون بعض اجابات فريد هويل خاطئة، لكنه سأل الأسئلة الصحيحة: ما هذا الكون؟ ومن أين أتت الحياة؟
لقد ألف عالم الفلك سايمون ميتون، وأحد تلامذة فريد هويل، كتاباُ عن هذه الشخصية عنوانه فريد هويل: حياة في العلم (Fred Hoyle: A Life in Science). وصف سايمون فريد هويل بأنه بعيد النظرة وهو الذي موضع بريطانيا كقطب من أقطاب علم الكون لأنه استطاع أن ينظر للطرف الآخر من المحيط الأطلسي.
يقول سايمون عن هويل “لقد أعطى الفلكيين البريطانيين في الخمسينات وبداية الستينات من القرن الماضي الدافع للنظر إلى الولايات المتحدة على أنها شريك ومصدر تعاون أكثر منها منافس نحسده على انجازاته”.
“لقد نظر العلماء من أمثال مارتن رايل ينظرون إلى الولايات المتحدة الأمريكية على أنها مصدر المنافسة باحتقار دائم. لكن هويل هو من قال بأن علينا أن نتعاون وننظر بجدية إلى ما يقدمه العلماء في أمريكا. وقد قام في أواخر الستينات والسبعينات باستضافة علماء أمريكيين في معهد الفلك للمباحثة مع خريجين وفلكيين.”
وقد قام علماء مثل ستفن هوكنج بالذهاب إلى كامبردج للبحث في علم الكونيات فقط لأن فريد هويل كان هناك.

مارتن ريز رئيس كلية ترينيتي ورئيس الجمعية الملكية قد قام بأبحاث الدكتوراة وما بعدها في معهد هويل وطالما شعر بالقارب مع فريد هويل.

والكتاب الآخر هو كون فريد هويل (Fred Hoyle’s Universe) من تأليف جاين غريغوري والتي التقت مع فريد هويل لأول مرة في 1993 حين كانت تكتب رسالة الدكتوراة في تبسيط العلوم.
“مع العلم أن الموضوع كان عن تبسيط العلوم إلى أنني لم أستطع الفكاك منه لأنه بخبرته التي امتدت إلى 50 عامًا كان قد دخل في علم الأحياء والفلك وحتى الخيال الروائي”. تقول جاين ” لقد انتهى بي الأمر أن يكون هويل هو الطريق التي اسلكها لأنظر إلى أشكال مختلفة لتبسيط العلوم”.

يقول مارتن ريز أن هويل تزوج الفكرة التي تقول بأن الحياة بدأت في الفضاء (Panaspirmia) لأنه آمن بالفكرة التي تقول بأن الكون كلن موجوداً منذ الأزل. إلا أن مصدر الحياة على كوكب الأرض، الوحيد إلى الآن، كانت ومازالت اللغز المحير للعلماء إلى الآن. لقد وصف هويل فكرة التطور التي تقول بأن الحياة بدأت قبل 3 مليارات سنة في بركة دافئة صغيرة، بأنها غير محتملة وكأنك تقول أن شخصًا ما استطاع صنع محرك نفاث في وقت إعصار رهيب وهو في محل للخردة! يقول مارتن ريز بأن هذه الفكرة أو هذه النظرية قد انتهت الآن بثبوت نظرية الانفجار الأعظم والتي تقول بأن عمر الكون هو ضعفي أو ثلاثة أضعاف عمر الأرض.

يقول مارتن ريز “لقد عُرف فريد هويل بدفاعه عن نظرية أزلية الكون، وغريب أطواره. إلا أنه عُرف أيضا باكتشافاته العظيمة والتي أسست لفهم تاريخ تكون العناصر الكيميائية مثل عنصر الحديد، وعنصر الأوكسجين، والكربون، وهي العناصر المكونة لأجسامنا، وقال بأنها تكونت في الفضاء (النجوم) من هيدروجين بدائي… وأعتبر ذلك أعظم انجازات فريد هويل”.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
cosmic



ذكر عدد الرسائل : 460
العمر : 32
البلد : syria - Damascus
تاريخ التسجيل : 27/02/2008

مُساهمةموضوع: رد: الإنفجار الأعظم.   الأحد 30 نوفمبر 2008 - 6:55

راي علماء الدين ( الشيخ الصفار كمثال )

أكد الشيخ الصفّار أن آياتٍ كثيرةً في القرآن الكريم تدعو الإنسان للتفكر في أنظمة الكون، وأسرار الطبيعة، لكي يُدرك عظمة الله تعالى، ولكي يكتشف أسرار الكون فيُسخّرها لخدمته وخدمة الحياة. يقول تعالى: ﴿أَوَلَمْ يَرَوْا كَيْفَ يُبْدِئُ اللَّهُ الْخَلْقَ ثُمَّ يُعِيدُهُ إِنَّ ذَلِكَ عَلَى اللَّهِ يَسِيرٌ * قُلْ سِيرُوا فِي الْأَرْضِ فَانظُرُوا كَيْفَ بَدَأَ الْخَلْقَ ثُمَّ اللَّهُ يُنشِئُ النَّشْأَةَ الْآخِرَةَ إِنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ﴾ (العنكبوت، 19-20)، ويقول تعالى: ﴿أَفَلَمْ يَنظُرُوا إِلَى السَّمَاء فَوْقَهُمْ كَيْفَ بَنَيْنَاهَا وَزَيَّنَّاهَا وَمَا لَهَا مِن فُرُوجٍ * وَالْأَرْضَ مَدَدْنَاهَا وَأَلْقَيْنَا فِيهَا رَوَاسِيَ وَأَنبَتْنَا فِيهَا مِن كُلِّ زَوْجٍ بَهِيجٍ﴾ (ق، 6-7)، ويقول تعالى: ﴿أَفَلَا يَنظُرُونَ إِلَى الْإِبِلِ كَيْفَ خُلِقَتْ * وَإِلَى السَّمَاء كَيْفَ رُفِعَتْ * وَإِلَى الْجِبَالِ كَيْفَ نُصِبَتْ * وَإِلَى الْأَرْضِ كَيْفَ سُطِحَتْ﴾ (الغاشية، 17-20).

مؤكداً أن هذه الآيات القرآنية وأمثالها موجهةٌ لجميع الناس، لكل إنسان يُدرك أنه بعقله يستطيع أن يكتشف بعضاً من أسرار الحياة والكون.

مضيفاً: يُفترض في هذه الأمة التي تحمل هذا الدستور العظيم أن تكون رائدة الأمم في اكتشاف أغوار الحياة والكون، وقد كانت كذلك حينما اتّجهت إلى التأمل والتفكّر في آيات الله تعالى، فكان لها السبق في تقديم نظريات اتخذها العلماء الغربيون أرضية لأبحاثهم وتجاربهم واكتشافاتهم. ولكن الأمة عندما تراجعت عن هذا المنهج القويم، واتجهت نحو اهتمامات هامشية، تراجعت قوّتها وأصبحت في آخر الركب، بعد أن كانت رائدة فيه.

وهذا ما حذّر منه أمير المؤمنين علي بن أبي طالب حيث قال: ((الله الله في القرآن لا يسبقكم للعمل به غيركم)).

وأبدى الشيخ الصفار أسفه على أن التحذير الذي أطلقه الإمام علي هو ما حصل بالفعل، فتأخرت الأمة الإسلامية، وتقدّم علماء الحضارات الأخرى فابدعو باكتشافاتهم لأسرار الكون والحياة، وقدموا للبشرية أروع الإنجازات، التي نعيش اليوم في ظلّها.

وأثنى الشيخ الصفّار على الحدث العلمي الكبير الذي أطلقه العلماء الأوربيون بالقرب من جنيف، حيث يُجرون أكبر تجربة عرفتها البشرية لمعرفة "بداية الخلق"، ويسعى العلماء في مركز سيرن، المشروع الاوروبي لبحوث الذرة البالغ من العمر 54 عاما، الى الوقوف على اسرار "المادة السوداء" و "الطاقة السوداء"، والابعاد الاخرى، وغيرها من الامور ذات الاهمية الاساسية في معرفة كيفية بدء الكون وتشكله الى ما هو عليه الآن. ويقول روبرت ايمار المدير الفرنسي لمركز سيرن انه "ستتغير نظرتنا الى العالم، ومهما كانت الاكتشافات التي سنخرج بها فالخلاصة ان ذلك سيزيد ادراك البشرية بشكل كبير من فهمنا لاصول الكون ونشأته".

ويهدف المشروع لكشف أسرار المادة والكون وبداية الخلق، وذلك في إطار أكبر مشروع علمي عرفته البشرية واستغرق حتى الآن قرابة عشرين عاما في محاولة لمحاكاة نظرية "الانفجار العظيم".

وبدأ علماء فيزياء دوليون في مجمع "سيرن" البالغ الاتساع والذي يقع تحت الارض بالقرب من مدينة جنيف السويسرية في اطلاق المشروع للوقوف على الكيفية التي تشكل وابتدأ بها الكون، وكيف تكونت الحياة في هذا الكون، بناء على النظرية التي يعتقد معظم علماء الفيزياء في العالم انها الاقرب، افتراضيا، الى ما حدث بالفعل.

وجرت التجربة يوم الأربعاء 10 ديسمبر 2008م على الحدود السويسرية الفرنسية حيث تم الإعداد لها على مدى سنوات، حيث تم إطلاق مئات الملايين من بروتونات الذرة وجزيئاتها في نفق دائري بطول 27 كلم وعمق 100 متر تحت الأرض بسرعة لم يسبق لها مثيل في تاريخ العلم.

وينتج عن هذا كله ستمائة مليون تصادم بين الجزيئات في الثانية الواحدة, ويؤدي كل واحد منها إلى انشطار آلاف الأجزاء من الجزيئات والتي يتم تسجيلها ورصدها تمهيدا للتعرف عليها.

وتبلغ تكلفة المعجل التصادمي ثلاثة مليارات يورو, وسيبدأ تشغيله رسميا يوم 21 أكتوبر/ تشرين الأول المقبل.

وأكد الشيخ الصفار أنه في الوقت الذي نفرح بهذه التجارب والإنجازات باعتبارها مكسباً حقيقياً للبشرية، إلا أننا نحزن أن هذا الدور سبقنا إليه الآخرون، وليس لنا مساهمة فيه. في حين كان من المفترض أن تكون هذه الأمة هي السبّاقة لمثل هذه الإنجازات العظيمة.

وأعرب في ختام خطبته عن أمله بأن يُوجّه العلماء هذه الإنجازات فيما يخدم البشرية، ويُطوّر حياتها، لا أن يتّجهوا بها نحو أسلحة الدمار الشامل التي لن يجني منها العالم سوى الدمار والخراب.

وقال ان على المسلمين ان يدعو الله تعالى في مساجدهم وصلواتهم لانجاح التجارب العلمية التي تخدم الإنسانية وتظهر عظمة الخالق جلّ وعلا.

والحمد لله رب العالمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
د. فراس
مدير المنتدى


ذكر عدد الرسائل : 1300
العمر : 37
البلد : سوريا
تاريخ التسجيل : 15/08/2007

مُساهمةموضوع: رد: الإنفجار الأعظم.   الأحد 30 نوفمبر 2008 - 20:05

تحية طيبة للجميع.. وأنا أحب النقاشات من هذا النوع..

وأود أن أقول للجميع بأنكم لا يمكن أن تثبتوا آراءكم من خلال القول بأن "الجميع متفق على هذا" أو "العلماء أثبتوا هذه النظرية" أو غير ذلك.. ولا يمكن أن تثبتوا آراءكم من خلال إدراج صفحات وصفحات من المقالات أو المقتبسات.. الموضوع يحتاج بكل بساطة إلى نقاش منطقي..

عشتار تقول بأن كبر حجم الأرض والكون الهائل يجعل من المستحيل أن تكون كل هذه الكتلة مضغوطة في نقطة صغيرة.. ونحن نريد أن ندافع عن هذا الرأي..

في البداية أتوجه لعشتار بهذا السؤال: هل تعرفين ما هو النجم النيوتروني؟؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.saaa-sy.org
عشتار



انثى عدد الرسائل : 9
العمر : 31
البلد : سوريا
تاريخ التسجيل : 23/11/2008

مُساهمةموضوع: رد: الإنفجار الأعظم.   الأحد 30 نوفمبر 2008 - 23:11

عبود كتب:
عشتار كتب:

النظرية من وجة نطري النظرية رياضية. في الرياضيات توجد نقاط عديمة الحجم و يمكن وضع عدد لا متناهي منها في نقة واحدة. و لكن أحدا لم يجد هذا النققطة.
و فعلا كل ما إنجز في هذه النظرية هو نظري و على الورق.

مع أنه لم يبت بعد بالعلاقة بين الرياضيات و العالم الفيزيائي ، فإن التناظر بينهما واضح .
و جميع الحدود غير المفهومة تقع داخل النظرية المذكورة .
التقاطع المنظور بين العالمين تخطى حدود البرهان على النظرية.

شخصيا أنا مقتنع تماما و لا أنتظر أي حلول أخرى.

على ما يبدو أنك رياضي، و أخشى أن نقاشك المنطقي هو في الحقيقة داخل الرياضيات حيث لدينا الكثير من المشاكل.
فالتناقضات في أسس الرياضيات لا نهاية لها.



فبرأي أن نعود لتثبيت الأساسات قبل الإبتعاد في النتائج.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عشتار



انثى عدد الرسائل : 9
العمر : 31
البلد : سوريا
تاريخ التسجيل : 23/11/2008

مُساهمةموضوع: رد: الإنفجار الأعظم.   الأحد 30 نوفمبر 2008 - 23:14

د. فراس كتب:
تحية طيبة للجميع.. وأنا أحب النقاشات من هذا النوع..

وأود أن أقول للجميع بأنكم لا يمكن أن تثبتوا آراءكم من خلال القول بأن "الجميع متفق على هذا" أو "العلماء أثبتوا هذه النظرية" أو غير ذلك.. ولا يمكن أن تثبتوا آراءكم من خلال إدراج صفحات وصفحات من المقالات أو المقتبسات.. الموضوع يحتاج بكل بساطة إلى نقاش منطقي..

عشتار تقول بأن كبر حجم الأرض والكون الهائل يجعل من المستحيل أن تكون كل هذه الكتلة مضغوطة في نقطة صغيرة.. ونحن نريد أن ندافع عن هذا الرأي..

في البداية أتوجه لعشتار بهذا السؤال: هل تعرفين ما هو النجم النيوتروني؟؟





أعرف ما يعتقد بعض العلماء أنه نجم نتوني.
و اعرف النيترون و ابعاده


هل تعرف مدى إعتماد النظرية المذكورة على الرياضيات؟

أنا لا أتعمد تحويل النقاش إلى محاكمة للرياضيات، و لكن إريد أن لا ننبهر بما توصل له العلم الحديث، أو ننساق و راءه دون وعي.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
cosmic



ذكر عدد الرسائل : 460
العمر : 32
البلد : syria - Damascus
تاريخ التسجيل : 27/02/2008

مُساهمةموضوع: رد: الإنفجار الأعظم.   الإثنين 1 ديسمبر 2008 - 0:15

Exclamation Exclamation Exclamation Exclamation Exclamation Exclamation
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
د. فراس
مدير المنتدى


ذكر عدد الرسائل : 1300
العمر : 37
البلد : سوريا
تاريخ التسجيل : 15/08/2007

مُساهمةموضوع: رد: الإنفجار الأعظم.   الإثنين 1 ديسمبر 2008 - 18:00

لن أتحدث عن منشأ النجم النيوتروني، ولكنني سأتحدث عن بنية مثل هذا النجم وخصائصه الفيزيائية..

إن النجم النيوتروني النموذجي تبلغ كتلته حوالي 2 كتلة شمسية، أما قطره فيبلغ 12 كيلومتراً فقط..

يجب ألا نشكك في هذه الأرقام لأن وسائل الرصد الحالية تتيح لنا قياس كتلة أي نجم وقطره بعدة وسائل، وجميع وسائل القياس تعطي نفس النتائج.. فأرجو ألا يتم التشكيك في هذه الأرقام..

فإذاً تخيلي أن 2 كتلة شمسية متجمعة في 10 كيلومتراً، مع العلم بأن قطر الشمس الحالي هو حوالي مليون و400 ألف كيلومتراً...

أما الأرض فيبلغ قطرها حوالي 13000 كيلومتراً.. وإذا تحولت الأرض إلى نجم نيوتروني (وهذا غير ممكن من الناحية العملية لأنها ليست نجماً ولكن نظرياً فقط) فإن قطرها سيصبح حوالي 100 متراً فقط..

فإذاً نحن نعيش في عالم كثافته منخفضة.. ولكن ليس من المستحيل وجود كثافة هائلة.. فكما أننا نعرف الهواء الذي يمتلك كثافة منخفضة والماء الذي يمتلك كثافة متوسطة والحديد الذي يمتلك كثافة مرتفعة (وهذه العناصر جميعها على الأرض)، فإن من الممكن كذلك وجود أجرام كثافتها مرتفعة للغاية مثل النجوم النيوترونية..

هل تتفقين مع هذه المعلومات؟؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.saaa-sy.org
عشتار



انثى عدد الرسائل : 9
العمر : 31
البلد : سوريا
تاريخ التسجيل : 23/11/2008

مُساهمةموضوع: رد: الإنفجار الأعظم.   السبت 6 ديسمبر 2008 - 3:47

كتلة النجم النيوتروني كانت في الحقيقة 3.2 كتلة شمسية في 2001 كمايخبرنا هذا الموقع.
http://imagine.gsfc.nasa.gov/docs/ask_astro/answers/010607a.html
ثم إرتفع بعدها إلى 10 أو 12 مرة في 2004 عندما نسب إليه إنه يصدر أشعة غاما عند سقوط جسم ما عليه. أما الآن وقد نسبت الأشعة المذكورة إلى مصدر آخر فقد هبطت أسهم النجم المذكور إلى 2 كما تفضلت و في كل هذا المراحل كانت القياسات تتفق على النتائج. قد لا تكون الفروقات كبيرة و لكن من يعلم أنها لن تصبح خلا خمس أو عشر سنوات ؟ بكل الأحوال منذ 70 سنة فقط كان خط الحسابات و القياسات المختلفة المتفقة في حساب حجم الكون مرعب.
و حتى لو سلمنا بوجود النجم المذكور و بكثافته ، فإننا لا نزال بعدين كل البعد عن جمع الكون في ذرة. و حتى لو إتفقنا إن 99% من النيترونتا المشكلة للنجم المذكور هي بالحقيقة فراغ، نظل بعيدن عن النظيرية المذكورة.

إذا كان لديكم وقت يمكنكم قراءة الطريقة التي إستخلص فيها كوسمك أن النظرية لا تتعارض مع القرأن، فهي طريقة فريدة تصلح لبرهان أي نتيجة بحسب مقتضى الحال.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
د. فراس
مدير المنتدى


ذكر عدد الرسائل : 1300
العمر : 37
البلد : سوريا
تاريخ التسجيل : 15/08/2007

مُساهمةموضوع: رد: الإنفجار الأعظم.   السبت 6 ديسمبر 2008 - 19:44

في الحقيقة ليس بإمكانك الاعتماد على المنطق في تفسير الظواهر الفيزيائية والنظريات المختلفة.. فالمنطق كثيراً ما يتعارض مع الحقيقة..

لقد أثبت غاليليو أن الكرة الخشبية والكرة المعدنية تصلان إلى الأرض خلال الزمن نفسه حين يتم إلقاؤهما من برج مرتفع، وكان ذلك غير منطقي قبل تجربة غاليليو، ولكن جاءت فيزياء نيوتن لتثبت هذه الحقيقة رياضياً وفيزيائياً..

وحدث عكس ذلك مع آينشتاين في نظريته النسبية التي كانت غير منطقية على الإطلاق لأنها كانت تتعارض مع المفاهيم السائدة في ذلك الوقت.. ولكن أثبتت الكثير من الأرصاد صحة النظرية، وأبسطها كانت التجربة الشهرية التي تم فيها رصد انحناء ضوء النجوم خلال كسوف الشمس التام في عام 1918.. وكان ذلك تأكيداً صريحاً للنظرية..

وكذلك مفهوم الكثافة المرتفعة لم يكن معروفاً في الماضي ولم يكن منطقياً إلى أن اكتشفت هذه الأجرام الغريبة والتي يصعب حتى اليوم تصورها.. حتى لو كان هناك بعض الشك حول كتلتها بشكل دقيق.. وأنا حين طرحت مفهوم النجم النيوتروني أردت أن أعطي مثالاً على المفاهيم التي لم تكن منطقية وأصبحت في النهاية منطقية وأصبح الناس (على الأقل العلماء) متعودين عليها ذهنياً ومنطقياً.. وأنا لم أكن أدافع عن نظرية الانفجار الأعظم فأنا لست متعمقاً في الفيزياء الفلكية وفي التفاصيل الدقيقة لهذه النظرية، ولكنني أدافع عن فكرة "تقبل اللامنطق" في العلم حتى لو كان العقل البشري لا يستوعبه، فالعقل البشري يبقى محدوداً للغاية..

نظرية الانفجار الأعظم هي نظرية غريبة وغير مألوفة.. وربما غير منطقية كذلك.. ولكن لا يمكننا الحكم عليها بأنها خاطئة لمجرد أنها "غير منطقية" لأن التاريخ أثبت لنا ببساطة أن هذه الطريقة غير مجدية، والكثير مما كان "غير منطقي" أصبح مع الزمن ومع تطور العلم "منطقياً"...

وهذه النظرية (رغم كل مساوئها ورغم النقض الموجه لها في كثير من الأمور كما ذكر cosmic في المقالات التي أوردها) لا تزال الأفضل ملاءمة للأرصاد الحديثة.. وتبقى النظرية بالتعريف هي نموذج ينطبق على الأرصاد السابقة ويتنبأ بالأرصاد اللاحقة، وعلى من ينقض النظرية أن يأتي بنظرية بديلة تفسر الأرصاد، أو يعدل النظرية بما يتوافق مع الأرصاد..

فإذا لا يمكن لأي كان أن يقول بأن هذه النظرية "صحيحة" أو "خاطئة".. ولكننا نقول أنها تتفق مع الأرصاد.. وأي نظرية هي عرضة لأن تنسف من أساسها في أي لحظة حين يظهر البديل المناسب..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.saaa-sy.org
عبود



ذكر عدد الرسائل : 343
العمر : 31
البلد : Syria
تاريخ التسجيل : 30/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: الإنفجار الأعظم.   السبت 6 ديسمبر 2008 - 21:56

عشتار كتب:
.

ثم إرتفع بعدها إلى 10 أو 12 مرة في 2004 عندما نسب إليه إنه يصدر أشعة غاما عند سقوط جسم ما عليه. أما الآن وقد نسبت الأشعة المذكورة إلى مصدر آخر

لا أدري من أين أتيي بهذه المعلومة، و لاكني متأكد بأنها خاطئة. الرقم تراوح بين 3 و 2 فقط ، و حتى عندا ما نسب إلى النجم المذكر أنا مصدر أشعة غاما المرصودة على الأرض لم يتحدث أحد عن تغير في كتلته. نسبت بعدها الأشعة إلى ظاهرة الهيبر نوفا، و حتى الآن يتم تصميم أقمار إصطناعية خاصة بدراسة هذا الظارة التي لم يبت بأمرها.
أما عن ان الإنسان لم يعرف حجم الكون من زمن ليس ببعيد فهذا شيئ طبيعي فحدود معرفة الإنسان تتوسع مع الوقت و تزداد دقة و لم ترراجع إلى الخلف يوما. و يمكني القول بكل ثقة أن هذه النظرية تخطت خط الرجعة

أما التحدث عن الكثافة بالمفهوم التقليدي فلا يفيد شيء في طريق التحق من صحة هذا النظرية.
و بكل الأحوال لا أرى ضيرا من تخيل أن كثافة الذرة هي واحد على عدد ذرات الكون مهما كان هذا الرقم فلكيا . في النهاية هي لها كثافة.


د. فراس كتب:
في الحقيقة ليس بإمكانك
الاعتماد على المنطق في تفسير الظواهر الفيزيائية والنظريات المختلفة..
فالمنطق كثيراً ما يتعارض مع الحقيقة..
.

الحقيقة بالنسبة لنا هي المنط في هذا الموضوع، و إلا فهية ليست حقيقة في النطاق المحدود قبل الخروج إلى المطلق ،
ليس بإمكاننا الإعتماد على منطقنا ، إي إنه أنا شخصيا قد لا أستطيع تخيل البرهان بشكل صحيح، و عدد من يسطيع حتى رسم رؤوس أقلام للبرهان قليل جدا. و لكن هنالك عددة أسس تجعلني غير مشكك أبدا بصتها ، و منها إنني أعرف جيد الطريق التي سار عليها ألاف الباحثن للوصل إليها، و أنا أضع ثقة كبيرة بهم لأني أرى أننا لو جمعنا فريقا كبيرا و بدأنا بدرساة الموضوع بشكل جدي للوقت طويل فسنصل إلى نفس النتجية حتما.
كما أن الباحثين أنفسهم يعتمدم منه الواحد على ألآخر .

[quote="عشتار"]
د. فراس كتب:


وأود
أن أقول للجميع بأنكم لا يمكن أن تثبتوا آراءكم من خلال القول بأن "الجميع
متفق على هذا" أو "العلماء أثبتوا هذه النظرية" أو غير ذلك..

في الحقيق لا يمكن تجاهل هذا أبدا ، فعشارات الجامعات حول العالم تدرس هذا النظرية و أغلب الباحثين يرون أنها أمر مفروغ منه و هذه حقيقة.
و خروجنا عن هذا الخط مضيعة للوقت إذا كانت غايتنا التقدم للأمام.

و الأهم من هذا و ذاك و الذي لايدع مجال للشك، هو إعتقادنا بالرياضيات. و في الرياضات لا يهم إن كان القيمة صغير أو كبيرة المهم إنها ليست صفرا.
أما ما تحدثت عنه عشتار عن إختلاف العالم الرياضي عن العالم الفيزياء فهذه معضلة بحد ذاتها, أكرر أن العلاقة لا تزرا مبهمة و لم يتم البت فيها، و لكن إذا توقفنا للحظة عن التصديق بصحة الرياضيات سيتوقف عالمنا كله من الكهرباء إلى الإتصلات إلى ... إلى ... إلخ ..
فإعتقادنا بوجود العالم الرياضي وصحة نتائجه لا يختلف أبدا عن إعتقادنا بوجود العالم الفيزيائي. و صحة ظواهره.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
هاوي الفلك



ذكر عدد الرسائل : 4
العمر : 23
البلد : سوريا - دمشق
تاريخ التسجيل : 30/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: الإنفجار الأعظم.   الإثنين 31 أغسطس 2009 - 12:15

أعتذر لتدخلي على نقاشكم ولكن....
نظرية الانفجار الأعظم هي مجرد نظرية قد تكون صحيحة
ومن الطبيعي جداً أن تتكون النجوم والمجرات من ذرة واحدة
والانسان إذا تفكرنا في خلقه فسنجد أن ذرية آدم كلها نشأت من ذرة واحدة....!!! Exclamation confused
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أنس إدريس محمد



ذكر عدد الرسائل : 31
العمر : 19
البلد : سوريا
تاريخ التسجيل : 28/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: الإنفجار الأعظم.   الإثنين 28 سبتمبر 2009 - 23:34

هل يمكنني أن أدخل في هذا النقاش إذا كان يمكنني فرأيي أن النظرية صحيحة ومنطقية ومن لا يتفق مع هذه النظرية عليه أن يقول السبب وأن يجلب نظرية من عقله فلا يجب على أي شخص علمي أن يقول على نظرية الإنفجار العظيم أو غيرها أنها غير صحيحة من دون أن يقول رأيه ونظرية بديلة والسبب
وأنا لا أريد أن أدخل آيات القرآن في هذا الموضوع ولكن إذا أراد أحد منكم أن يأخذ أدلة من القرآن فهي جاهزة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الإنفجار الأعظم.
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 2 من اصل 2انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجمعية الفلكية السورية :: علم الفلك النظري والرصدي :: المعلومات الفلكية-
انتقل الى: