عودة إلى موقع الجمعيةالرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلقائمة الاعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 لماذا صاموا 29 يوماً فقط؟؟؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
د. فراس
مدير المنتدى


ذكر عدد الرسائل : 1300
العمر : 37
البلد : سوريا
تاريخ التسجيل : 15/08/2007

مُساهمةموضوع: لماذا صاموا 29 يوماً فقط؟؟؟   الأربعاء 1 أكتوبر 2008 - 9:11

طبعاً قمنا بنشر هذه المقالة في الصفحة الرئيسية لموقعنا.. وأحببنا إدراجها هنا للفت النظر إليها وفتح باب النقاش حول محتوياتها..


قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((صوموا لرؤيته وأفطروا لرؤيته)). لقد شكلت قضية رؤية الهلال وبداية الأشهر القمرية مجالاً للخلاف الواسع بين المسلمين في هذا العصر، وبخاصة في تحديد بدايات الأشهر القمرية الهامة في شعائر الدين الإسلامي مثل شهر رمضان وشهر شوال وشهر ذي الحجة. وبسبب الخلافات المستمرة بين الدول المتجاورة فقد أصبح الناس ضائعين لا يعرفون الخطأ من الصواب ولا يدرون أي دولة تبدأ الشهر في اليوم الصحيح.


لقد صامت معظم الدول العربية والإسلامية معاً في هذا العام، حيث كان الأول من رمضان موافقاً للأول من شهر أيلول في معظم هذه الدول، وذلك بسبب توحد ظروف رؤية الهلال في التاسع والعشرين من شعبان في جميع هذه الدول، حيث كان القمر يغرب قبل الشمس بحوالي 15 دقيقة ولم تمكن رؤيته. ومن المعروف أن تحري هلال الشهر الجديد يتم بعد غروب شمس التاسع والعشرين من الشهر القمري. فإذا أمكن رؤية الهلال بعد غروب الشمس كان اليوم التالي هو الأول من الشهر القمري الجديد، وإذا لم يمكن رؤية الهلال كان اليوم التالي هو الثلاثين من الشهر القمري القديم. ومن الواضح أنه إذا كان القمر يغرب قبل الشمس فلن يشاهد الهلال بعد غروب الشمس لأنه سيكون قد غرب قبلها، وبالتالي لا يمكن أن تثبت الرؤية على الإطلاق في هذه الحالة.


لنقف أمام ظروف رؤية هلال شوال في سوريا لهذا العام. لقد كان التاسع والعشرين من رمضان موافقاً ليوم الإثنين الواقع في التاسع والعشرين من شهر أيلول، وفي هذه الأمسية طلبت وزارة الأوقاف من المواطنين تحري الهلال بعد غروب الشمس. ومن خلال نظرة علمية بسيطة سنجد أن القمر يغرب في مدينة دمشق في الساعة 6:19 مساءً حسب التوقيت المحلي لمدينة دمشق. أما الشمس فهي تغرب في الساعة 6:31 حسب توقيت مدينة دمشق، أي أن القمر قد غرب قبل الشمس بـ 12 دقيقة. وبالتالي فإن من المستحيل رؤية القمر بعد غروب الشمس، وهذا يعني عدم ثبوت رؤية الهلال. وبالنتيجة فإن اليوم التالي، وهو يوم الثلاثاء الواقع في 30 أيلول، سيكون مكملاً لـ 30 رمضان، وتكون بداية عيد الفطر السعيد في الأول من شهر تشرين الأول الموافق ليوم الأربعاء. ومن الواضح أن هذا الكلام صحيح تماماً ولا خلاف عليه، فمواعيد الشروق والغروب تحسب بدقة متناهية، ويعتمد المسلمون على هذه الحسابات في تحديد موعد شروق الشمس صباحاً وفي تحديد موعد صلاة المغرب مساءً. ويعني هذا أن تحديد بداية شوال كان صحيحاً تماماً في سوريا.


وإذا انتقلنا من موضوع الحسابات الفلكية إلى تحري الهلال المباشر فإن الأرصاد التي قامت بها جمعية هواة الفلك السورية بالتعاون مع وزارة الأوقاف في أمسية التاسع والعشرين من رمضان بدءاً من لحظة غروب الشمس وفي ثلاثة مناطق مختلفة من سوريا (دمشق، حمص، ودير الزور) قد أثبتت عدم رؤية الهلال في هذه الأمسية. وهذه الأرصاد قد تمت من قبل أعضاء الجمعية الذين يعرفون متى وأين يستطيعون رؤية الهلال في السماء، والذي تظهر الحسابات أعلاه أنه سيغرب أصلاً قبل الشمس. وبالتالي فإن الرصد المباشر قد حقق النتيجة التي تم التوصل إليها بالحسابات، وهي أنه لا يوجد أي هلال في السماء بعد غروب الشمس.


ولكن حدثت المفاجأة حين أعلنت المملكة العربية السعودية بداية شهر رمضان في يوم الثلاثاء، حيث أعلنت ثبوت رؤية الهلال في مساء الإثنين الواقع في التاسع والعشرين من شهر أيلول والموافق للتاسع والعشرين من رمضان. وأعلن التلفزيون السعودي أن رؤية الهلال قد ثبتت في منطقة تقع في وسط السعودية، وسجلت شهادة الشهود في المحكمة الشرعية. وعلى ذلك أعلنت السعودية بداية شهر شوال يوم الثلاثاء.


ولكن ليست هنا المشكلة، فيمكن لهذه الدولة أو تلك أن تخطئ. ولكن الكارثة أن عدداً من الدول الأخرى، وهي الإمارات، الكويت، قطر، البحرين، اليمن، الأردن، وفلسطين قد أعلنت بداية الشهر تبعاً للمملكة العربية السعودية ودون أن يشاهد الهلال في أي منها من قبل الناس أو الهيئات الفلكية، فكان إفطار جميع هذه الدول خاطئاً بما في ذلك المملكة العربية السعودية، وذلك دون أن تكلف نفسها عناء البحث للتأكد من صحة هذا القرار. ويعني ذلك بشكل واضح أن هذه الادعاءات جميعاً خاطئة، وأن الأمة الإسلامية قد صامت في هذه الدول 29 يوماً عوضاً عن 30 يوماً. أما في ليبيا فقد تم إعلان بداية شهر شوال يوم الثلاثاء لأنها تعتمد على حساب لحظة ولادة قمر الشهر الجديد، وقد كان الصيام في ليبيا صحيحاً لأن شهر رمضان قد أتم 30 يوماً.


وقد جاء على لسان اللجنة المكلفة بتحري هلال شوال في الإمارات العربية المتحدة أنه: ((بعد التحري ومراعاة جميع طرق الإثبات الشرعية التي اعتادتها في السنوات الماضية والاتصالات التي أجرتها مع الدول المجاورة تثبت لديها الليلة رؤية هلال شهر شوال لهذا العام وعليه فان يوم غد الثلاثاء الموافق الثلاثين من سبتمبر لسنة 2008 هو أول أيام عيد الفطر المبارك)). ونؤكد هنا على جملة (الاتصالات التي أجرتها مع الدول المجاورة)، والتي يظهر فيها تبعية الإمارات العربية المتحدة للملكة العربية السعودية، حيث لم يذكر أي شاهد رؤية الهلال في الإمارات.


ولتوثيق ما نذكره هنا فإن الحسابات الفلكية القاطعة والتي لا خلاف عليها تقول بأن غروب القمر يحدث في الرياض في الساعة 5:33 مساءً في حين أن الشمس تغرب في الساعة 5:41 مساءً أي أن القمر يغرب قبل الشمس بثمان دقائق، فكيف رأى هؤلاء الشهود الهلال قبل غروب الشمس؟؟ وفي أبو ظبي يغرب القمر في الساعة 6:01 مساءً والشمس في الساعة 6:10 مساءً بفارق 9 دقائق، وفي مدينة الكويت يغرب القمر في الساعة 5:25 مساءً والشمس في الساعة 5:35 مساءً بفارق 10 دقائق، وفي عمان عاصمة الأردن يغرب القمر في الساعة 5:12 مساءً والقمر في الساعة 5:23 مساءً أي بفارق 11 دقيقة. وفي أقصى غرب الوطن العربي سنجد أن الشمس والقمر يغربان معاً في موريتانيا وبنفس التوقيت. فهل من شخص عاقل يقول بأن رؤية الهلال ممكنة في هذه الظروف في أي من الدول السابقة؟؟ وهل من هيئة شرعية عاقلة تأخذ بشهادة الشهود الذين يشهدون برؤية الهلال الذي يغرب قبل الشمس؟؟


وقد جاء على موقع قناة العربية أنه: ((وقبيل رؤية هلال شهر رمضان رفضت هيئة كبار العلماء في السعودية اعتماد الحساب الفلكي في رؤية دخول الأشهر القمرية واعتبرته لا يشكّل أساسا مقبولا لتحديد بدء صيام شهر رمضان)) . فما هي إذاً نظرتنا إلى هؤلاء العلماء (الكبار) الذين قرروا بأن الشهود قد رأوا الهلال بالفعل؟؟ بل يبدو أن هؤلاء العلماء لم يحصلوا أبداً على المعرفة العلمية البسيطة للغاية واللازمة للتمييز بين الخطأ والصواب، ويبدوا أنهم لا يهتمون ولا يكترثون بارتكاب أخطاء متكررة في كل عام، والتي تؤدي إلى صيام وإفطار ملايين المسلمين في العالم الإسلامي بشكل خاطئ بسبب تقصير ونقص في علمهم ونظرتهم إلى الواقع.


وإذا كانت هذه الهيئات لا تريد الاعتماد على الحسابات الفلكية، فإن الأولى بها أن تعتمد على الجمعيات والهيئات الفلكية التي تمتلك خبرة كبيرة في رصد الأهلة وتستطيع أن تقدم شهادة صحيحة لرؤية الهلال مع تصويره بواسطة الكاميرات المتقدمة. ففي السعودية مثلاً تعمل جمعية الفلك بالقطيف منذ سنوات على رصد الهلال وتصويره في كل شهر قمري، وهي تنادي منذ عدة سنوات بتحسين ظروف رصد الهلال دون أن يجد ذلك صدى من الآذان الصماء والعقول الجاهلة. وبالمناسبة فإن أعضاء هذه الجمعية بالإضافة إلى أربع لجان فلكية أخرى لم تتمكن من رؤية الهلال مساء الإثنين في سماء السعودية بالرغم من خبرتها الكبيرة برصد الأهلة.


بالإضافة إلى ذلك فقد نقلت صحيفة سعودية: ((وقال رئيس هيئة كبار العلماء وإدارة البحوث العلمية والإفتاء الشيخ عبد العزيز بن عبد الله آل الشيخ إن علماء الأمة المحمدية أنكروا على القائل بالحساب، ورأوا أنه قول شاذ لا اعتبار له)). ولكننا نود أن نذكر هذا الشيخ الجليل بأن الأمة الإسلامية تعتمد في إقامة الصلوات على الحساب. وأنه هو شخصياً لا يقوم من فراشه في الصباح الباكر ليتحرى رؤية الفجر الصادق عند طلوعه ليقيم صلاة الفجر، بل إنه ينظر إلى توقيت صلاة الفجر المسجل لديه في التقويم اليومي، والذي تم تحديده بواسطة الحسابات. ومن يتصفح مواقع الإنترنت المختلفة سيجد أن العالم كله يضحك من هذه التصريحات السخيفة التي تعيد الأمة الإسلامية قروناً إلى الوراء من خلال مثل هؤلاء الأشخاص.


وقد يسأل سائل: كيف شاهد هؤلاء الشهود الهلال في السعودية والدول الأخرى؟؟ إن هؤلاء حتماً لم يشاهدوا الهلال لأنه غرب قبل الشمس، ولكن هناك احتمالات أخرى يعلمها من لديه بعض المعرفة في علم الفلك. تعتبر رؤية الهلال الجديد صعبة للغاية لأنه يكون بشكل خيط رفيع جداً، وأحياناً قد يكون هناك أي جرم سماوي آخر يشتبه به مثل النجوم التي تظهر خافتة جداً عند الغروب، أو طبقات السحب الرقيقة التي قد تشتبه بالهلال. أحياناً يديم الشخص التحديق إلى السماء طويلاً فيبدأ بمشاهدة خطوط وألوان لامعة يتهيأ له أنها الهلال، وقد تكون هناك دوافع خاصة لدى بعض عديمي الضمير للشهادة برؤية الهلال دون أن يكون ذلك قد حدث . وفي هذا العام كان كوكب المريخ وكوكب الزهرة قريبين من الأفق الغربي بعد غروب الشمس مباشرة، وربما التبس الأمر على الجاهلين فاعتقدوا أن هذه الكواكب اللامعة هي الهلال.


إن مثل هذه الأخطاء التي تكرر حدوثها في تحديد بداية الأشهر القمرية في الدول المجاورة قد أدت إلى انعدام ثقة السوريين بالقرارات المتخذة من قبل وزارة الأوقاف في سوريا، والتي كانت كثيراً ما تتهم بالخطأ بسبب اختلافها عن الدول المجاورة. وفي الواقع تشير دراسة الوضع في هذا العام إلى نتيجة عكسية تماماً. فوزارة الأوقاف قد أبدت تعاوناً إلى أبعد الحدود مع الجهات العلمية، وعلى رأسها جمعية هواة الفلك السورية، في دراسة ظروف رؤية الهلال. حيث قامت بالاطلاع على الدراسة التي أعدتها اللجنة العلمية في الجمعية حول ظروف رؤية الهلال، واعتمدت الرصد العلمي الموثق الذي قامت به الجمعية في عدة مناطق من سوريا. ويعكس ذلك الانفتاح اللامتناهي في نظرة وزارة الأوقاف إلى الجهات العلمية الشابة ورغبتها في الاعتماد على كفاءاتها في تحديد بداية الأشهر القمرية، وعدم اتباع القرارات الخاطئة وغير المدروسة للدول المجاورة التي يبدوا أنها لم تبذل أي جهد في التأكد من الشروط العلمية لرؤية هلال الشهر الجديد.


ومن الجدير بالذكر أن هذه الظاهرة تتكرر للسنة الثانية على التوالي. ففي العام الماضي حدث نفس الخطأ حين قامت السعودية بالإعلان عن رؤية الهلال في حين أن رؤيته كانت مستحيلة، وأعلنت نفس هذه الدول أعلاه ثبوت بداية شوال على أثر إعلان السعودية، وبالتالي فإن جميع هذه الدول صامت 29 يوماً، في حين أن رمضان كان يجب أن يكون 30 يوماً. وللسنة الثانية على التوالي أيضاً تنجو كل من سوريا ومصر ودول المغرب العربي من هذا المطب، والتي تعتمد في تحديد بداية الشهر القمري على رؤية الهلال من أراضيها ومن قبل هيئات علمية مختصة، وليس من قبل أشخاص عشوائيين ليس لهم أي خلفية أو معرفة علمية.


والخلاصة أنه من غير المبرر أبداً تحديد بداية الشهر القمري بالاعتماد على رؤية الشهود فقط مع إلقاء كل ما يقوله العلم جانباً. يجب أن تقوم كل دولة إسلامية بإنشاء لجنة خاصة لتحري الهلال تتألف من خبراء بعلم الفلك وبرصد الهلال بالذات وعلى أشخاص من الهيئات الحكومية والأوقاف لتشرف على عملية الرصد وتتخذ قراراً بالإجماع حول رؤية الهلال من عدمها، وينبغي ألا يتم من الآن فصاعداً الاعتماد على الأشخاص العابرين أو الجهلة الذين قد يشهدون برؤية الهلال، طالما لدينا علماء وخبراء بهذا المجال وأشخاص أكثر كفاءة لتحديد هذا الموضوع الحرج . وفي النهاية فإن وزارة الأوقاف في سوريا تستحق وقفة احترام على موقفها المشرف، حيث قررت عدم الاعتماد على الدول المجاورة في اتخاذ قرارات الصيام والإفطار، وأخذ آراء الجهات العلمية بعين الاعتبار. وبذلك فإن على السوريين أن يفخروا بأن صيامهم وإفطارهم قد كان صحيحاً تماماً في هذا العام.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.saaa-sy.org
cosmic



ذكر عدد الرسائل : 460
العمر : 32
البلد : syria - Damascus
تاريخ التسجيل : 27/02/2008

مُساهمةموضوع: رد: لماذا صاموا 29 يوماً فقط؟؟؟   الخميس 2 أكتوبر 2008 - 11:56

كل عام وانتم بالف خير
اولا
مشكور دكتور فراس على نقل المقال...والشكر الكبير كما قلت لوزارة الاوقاف بدمشق
والحمد الله على هذه النعم
وكمان شكر كبير لجمعينا وان شاء الله نحو مزيد من التقدم والنجاح
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Mahmoud Alamir



ذكر عدد الرسائل : 949
العمر : 29
البلد : Syria
تاريخ التسجيل : 20/02/2008

مُساهمةموضوع: رد: لماذا صاموا 29 يوماً فقط؟؟؟   الخميس 2 أكتوبر 2008 - 16:54

شكرا د.فراس...وأنا بوافقك على كل كلمة ذكرتها في هذه المقالة....

وأكيد في شكر كبيير لوزارة الأوقاف يللي تعاونت مع الجمعية وأخذت بالرأي الصائب....

لكن أود الاستفادة من مناقشة سأبدؤها معكم الآن...
البداية الفلكية المعتمدة لدى ليبيا لتعيين أول يوم في الشهر الهجري....ولادة الهلال قبل شروق الشمس...

وهناك من يقول..البداية الفلكية...ولادة الهلال قبل غروب الشمس وغروبه بعد غروب الشمس..فيكون أول يوم هجري في اليوم التالي...
من هو الأصح؟؟؟؟؟

وهنا فكرة تدعم هذه المناقشة..إن بداية الشهر الهجري شرعيا تتم برؤية الهلال..أي بوصول القمر إلى طور الهلال "لأن ولادة الهلال تتم في طور المحاق وليس في طور الهلال كما يظن عامة الناس"....والدليل الأية الكريمة..(ويسألونك عن الأهلة قل هي مواقيت للناس والحج)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.hamaeconomics.com
د. فراس
مدير المنتدى


ذكر عدد الرسائل : 1300
العمر : 37
البلد : سوريا
تاريخ التسجيل : 15/08/2007

مُساهمةموضوع: رد: لماذا صاموا 29 يوماً فقط؟؟؟   الخميس 2 أكتوبر 2008 - 23:29

أنا برأيي أن لحظة بداية الهلال بحد ذاته هي التي تحدد بداية الشهر القمري.. وهي تشكل البداية الفلكية للشهر القمري..
ولكن معيار ليبيا يقول بأن الهلال يجب أن يولد قبل شروق الشمس وبالتالي هو ليس المعيار الفلكي رغم أنه الأكثر دقة والأقرب إلى الواقع والأفضل بالنسبة لتحديد بدايات الأشهر القمرية الإسلامية..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.saaa-sy.org
Mahmoud Alamir



ذكر عدد الرسائل : 949
العمر : 29
البلد : Syria
تاريخ التسجيل : 20/02/2008

مُساهمةموضوع: رد: لماذا صاموا 29 يوماً فقط؟؟؟   الأحد 5 أكتوبر 2008 - 1:03

شكرا د.فراس....

لكن أرجو أن توضح لنا ما تقصد بلحظة بداية الهلال...هل هي لحظة الانتقال إلى طور الهلال..أم لحظة ولادة الهلال....

و من المعلوم أن اليوم الهجري القمري يبدأ عند غروب الشمس.....
فإذا كانت لحظة ولادة الهلال بعد غروب الشمس هل سنعتبر (حسب رأيك) أن الأول من الشهر الهجري يكون في صباح اليوم التالي...؟؟؟؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.hamaeconomics.com
أماني



انثى عدد الرسائل : 356
العمر : 35
البلد : دمشق
تاريخ التسجيل : 09/11/2007

مُساهمةموضوع: رد: لماذا صاموا 29 يوماً فقط؟؟؟   الأحد 5 أكتوبر 2008 - 4:42

فكرة تشكيل لجنة من خبراء بعلم الفلك وأشخاص من وزارة الأوقاف في كل دولة لالتماس الهلال هي فكرة منطقية ورائعة بنفس الوقت لأننا بذلك نكون قد غطينا الجانب الديني والعلمي وحللنا الخلاف الذي يحصل في كل عام.

والحقيقة إنه من المحزن أن توجد جمعية مثل جمعية الفلك بالقطيف في السعودية ولا يتم الاعتماد عليها، وبهذا أجد بأننا محظوظين بأن وزارة الأوقاف قد أخذت بالجانب العلمي ولم تتأثر بأن الكثير من الدول المجاورة لنا قد أفطرت قبلنا.
وكل عام وأنتم بخير.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Mahmoud Alamir



ذكر عدد الرسائل : 949
العمر : 29
البلد : Syria
تاريخ التسجيل : 20/02/2008

مُساهمةموضوع: رد: لماذا صاموا 29 يوماً فقط؟؟؟   الأحد 5 أكتوبر 2008 - 19:38

وأنتي بخير أخت أماني...بانتظار رد د.فراس.................
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.hamaeconomics.com
محمد شيخ البساتنة



ذكر عدد الرسائل : 234
العمر : 24
البلد : سوريا
تاريخ التسجيل : 28/12/2007

مُساهمةموضوع: رد: لماذا صاموا 29 يوماً فقط؟؟؟   الأحد 5 أكتوبر 2008 - 20:35

بس المشكلة مين عميسمع آرائنا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
د. فراس
مدير المنتدى


ذكر عدد الرسائل : 1300
العمر : 37
البلد : سوريا
تاريخ التسجيل : 15/08/2007

مُساهمةموضوع: رد: لماذا صاموا 29 يوماً فقط؟؟؟   الأحد 5 أكتوبر 2008 - 21:14

اقتباس :
لكن أرجو أن توضح لنا ما تقصد بلحظة بداية الهلال...هل هي لحظة الانتقال إلى طور الهلال..أم لحظة ولادة الهلال....
أنا آسف.. خطأ مطبعي.. أقصد لحظة ولادة الهلال..

اقتباس :
فإذا كانت لحظة ولادة الهلال بعد غروب الشمس هل سنعتبر (حسب رأيك) أن الأول من الشهر الهجري يكون في صباح اليوم التالي...؟؟؟؟
نعم بطبيعة الحال سيبدأ الشهر الهجري في صباح اليوم التالي في هذه الحالة.. وهي الطريقة التي تحسب بواسطتها أيام الأشهر القمرية في التقاويم المطبوعة..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.saaa-sy.org
Mahmoud Alamir



ذكر عدد الرسائل : 949
العمر : 29
البلد : Syria
تاريخ التسجيل : 20/02/2008

مُساهمةموضوع: رد: لماذا صاموا 29 يوماً فقط؟؟؟   الأربعاء 8 أكتوبر 2008 - 23:53

شكرا د.فراس......معنى هذا أنك تؤيد فكرة ليبيا في تحديد بداية الأشهر الهجرية....
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.hamaeconomics.com
د. فراس
مدير المنتدى


ذكر عدد الرسائل : 1300
العمر : 37
البلد : سوريا
تاريخ التسجيل : 15/08/2007

مُساهمةموضوع: رد: لماذا صاموا 29 يوماً فقط؟؟؟   الخميس 9 أكتوبر 2008 - 2:33

نعم وبشدة لأنها تحسم جميع الخلافات القائمة حالياً..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.saaa-sy.org
naseem



انثى عدد الرسائل : 142
العمر : 24
البلد : سوريا
تاريخ التسجيل : 24/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: لماذا صاموا 29 يوماً فقط؟؟؟   الخميس 9 أكتوبر 2008 - 23:10

بسوريا منعتمد البدايات الفلكية يعني في اليوم الذي يولد فيه الهلال يكون اليوم الذي يليه مباشرة هو اول أيام الشهر .. صح ؟؟

سؤال :
لم نر الهلال لأنه غرب قبل غروب الشمس .. هل نستطيع في حالات معينة مثلا رؤية الهلال قبل غروب الشمس ؟؟

لأنو بتذكر كنت عم اقرأ عن احد الشهود قال أنه رأى الهلال قبل غروب الشمس و لمدة دقيقتين confused ؟؟؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
د. فراس
مدير المنتدى


ذكر عدد الرسائل : 1300
العمر : 37
البلد : سوريا
تاريخ التسجيل : 15/08/2007

مُساهمةموضوع: رد: لماذا صاموا 29 يوماً فقط؟؟؟   الجمعة 10 أكتوبر 2008 - 7:36

لا يمكن أبداً وعلى الإطلاق رؤية هلال الشهر الجديد قبل غروب الشمس.. يمكن فقط رؤية الهلال القديم قبل شروق الشمس في الصباح الباكر في الأيام الأخيرة من الشهر القمري..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.saaa-sy.org
 
لماذا صاموا 29 يوماً فقط؟؟؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجمعية الفلكية السورية :: علم الفلك النظري والرصدي :: علم الفلك الرصدي-
انتقل الى: