عودة إلى موقع الجمعيةالرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلقائمة الاعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 نصف الدول الإسلامية تفطر خطأ

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
د. فراس
مدير المنتدى


ذكر عدد الرسائل : 1300
العمر : 37
البلد : سوريا
تاريخ التسجيل : 15/08/2007

مُساهمةموضوع: نصف الدول الإسلامية تفطر خطأ   السبت 13 أكتوبر 2007 - 17:39

ليست هي المرة الأولى التي نشاهد فيها مثل هذه الظاهرة، ولكن ذلك يجب أن يدفعنا إلى العثور على الحل لأن الموضوع أصبح بالفعل خطيراً..

لقد كانت الأمة الإسلامية في بداية شهر رمضان لهذا العام محظوظة بحدوث الاتفاق بين معظم الدول على بدء الصيام في نفس اليوم، حيث لم يشاهد هلال بداية رمضان في أي من الدول نظراً لأنه غرب قبل الشمس في مساء 29 شعبان، ولكن ليبيا أعلنت بداية الشهر قبل بقية الدول بيوم واحد نظراً لأنها لا تعتمد على رؤية الهلال وإنما تعتمد دائماً على لحظة ولادة الهلال..

وقد كان الأمر مطابقاً تماماً في بداية شهر رشوال.. فقد غرب القمر قبل الشمس ببضعة دقائق في 29 رمضان في جميع الدول الإسلامية وكان من المستحيل رؤية هذا الهلال.. وكنا نتوقع أن تفطر معظم الدول الإسلامية يوم السبت لأن رمضان سيتم 30 يوماً.. وقد نشرت الصحف المختلفة في الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية وغيرها خلال الأسبوع الماضي مقالات تشير إلى أن بداية شهر شوال هي حتماً يوم السبت ولا لبس في ذلك..

بالنسبة لليبيا فكما قلنا تعتمد على معيار ولادة الهلال من خلال الحسابات الفلكية، وبذلك أتم شهر رمضان في ليبيا 30 يوماً وأفطروا يوم الجمعة وكانت مدة صيامهم صحيحة..

ولكن المفاجأة هي حين أعلنت المملكة العربية السعودية شهر رمضان يوم الجمعة من خلال 10 شهود رأوا الهلال في 4 مناطق مختلفة من أراضي المملكة.. وحين سئل الشيخ صالح اللحيدان رئيس مجلس القضاء الأعلى في المملكة عن كيفية الأخذ برؤية هؤلاء الشهود مع العلم بأن رؤية الهلال مستحيلة علمياً لأن الهلال يغرب قبل الشمس وبالتالي لا يمكن مشاهدته بأي حال من الأحوال، أجاب بأن الحسابات الفلكية هي دليل ظني وليس يقيني، وإن الدليل اليقني هو رؤية الهلال بالعين.. واحتج بأنه "كيف من الممكن لنا أن لا نعلن بداية الشهر وقد جاءنا عشر شهود يقولون أنهم شاهدوا الهلال؟؟".. مع العلم بأن أوقات الصلاة - وأوقات الإفطار في رمضان بالذات - تحدد من خلال الحساب الفلكي الذي يعتبر برأيه "ظنياً" وليس "يقينياً"..

وعلى ذلك أعلنت السعودية بداية شهر رمضان يوم الجمعة.. ولكن ليس هنا المشكلة، فيمكن لهذه الدولة أو تلك أن تخطئ.. ولكن الكارثة أن جميع الدول التالية: اليمن، قطر، الإمارات، الكويت، البحرين، العراق، الأردن، فلسطين، لبنان، السودان قد أعلنت بداية الشهر تبعاً للملكة العربية السعودية فقط ودون أن يشاهد الهلال في أي منها من قبل الناس أو الهيئات الفلكية.. فكان إفطار جميع هذه الدول خطأ..

وننوه بأن سلطنة عمان هي الدولة الخليجية الوحيدة التي لم تقع بهذا المطب، حيث تم الإعلان في يوم الأربعاء 28 شعبان أن بداية شهر رمضان المبارك هي في يوم السبت نظراً لاستحالة رؤية الهلال، وتم نشر التصريح في صحيفة الوطن العمانية، ولم تطلب السلطنة من المواطنين تحري الهلال لأنها تعرف أن رؤية الهلال مستحيلة..

كما نجت مصر من هذا المطب من خلال وضع ثمان لجان مختصة على أعلى مستوى لم تتمكن من رؤية الهلال، وكذلك فعلت سوريا ودول المغرب العربي، حيث اعتمدت جميعها على أرصادها الخاصة وعلى عدم التبعية لدول أخرى.. وننوه أيضاً بأن بداية شهر رمضان هي يوم السبت في الصين وماليزيا وإندونيسيا وأستراليا والدول الأوروبية والأمريكية وكندا، ومن الواضح أن هذه الدول لا تمتلك أي تبعية لأحد..

وقد يسأل سائل: كيف شاهد هؤلاء الأشخاص العشرة الهلال في السعودية؟؟ هؤلاء حتماً لم يشاهدوا الهلال لأنه غرب قبل الشمس، ولكن هناك احتمالات أخرى مذكورة في علم الفلك.. تعتبر رؤية الهلال الجديد صعبة للغاية لأنه يكون بشكل خيط رفيع جداً، وأحياناً قد يكون هناك أي جرم سماوي آخر يشتبه به مثل النجوم التي تظهر خافتة جداً عند الغروب، أو طبقات السحب الرقيقة التي قد تشتبه بالهلال.. أحياناً يديم الشخص التحديق إلى السماء طويلاً فيبدأ بمشاهدة خطوط وألوان لامعة يتهيأ له أنها الهلال... وقد تكون هناك دوافع خاصة لدى بعض عديمي الضمير للشهادة برؤية الهلال دون أن يكون ذلك قد حدث..

والخلاصة أنه من غير المبرر أبداً تحديد بداية الشهر القمري بالاعتماد على رؤية الشهود فقط مع إلقاء كل ما يقوله العلم جانباً.. يجب أن تقوم كل دولة إسلامية بإنشاء لجنة خاصة لتحري الهلال تتألف من خبراء بعلم الفلك وبرصد الهلال بالذات وعلى أشخاص من الهيئات الحكومية والأوقاف لتشرف على عملية الرصد وتتخذ قراراً بالإجماع حول رؤية الهلال من عدمها، وينبغي ألا يتم من الآن فصاعداً الاعتماد على الأشخاص العابرين أو الجهلة الذين قد يشهدون برؤية الهلال، طالما لدينا علماء وخبراء بهذا المجال وأشخاص أكثر كفاءة لتحديد هذا الموضوع الحرج..

أما الحل الأفضل برأيي فهو أن تعتمد جميع الدول الإسلامية على المعيار الذي تستخدمه ليبيا.. فهذه الدولة الرائدة بالفعل أثبتت لجميع العرب خلال السنوات الماضية منذ أن بدأت تعتمد على هذا المعيار سهولة هذه الطريقة وعدم وجود اللبس فيها.. تحدد لحظة مولد الهلال بالحساب، وتكون بداية الشهر في اليوم التالي.. وهكذا يستطيع الجميع معرفة متى سيبدأ رمضان ومتى سيبدأ شوال وعيد الأضحى وتنظيم أمور الحياة على ذلك.. ولا يخالف ذلك حديث الرسول صلى الله عليه وسلم ((صوموا لرؤيته وأفطروا لرؤيته))، لأن الرؤية ليس بالضرورة أن تكون بالبصر، وإنما قد تكون الرؤية قلبية أو يقينية من خلال معرفة لحظة ولادته بالحسابات، ومن القصور وقلة العقل أن نعتبر هذا الحديث الشريف يشير إلى الرؤية بالبصر حصرياً، فالحديث الشريف - كما أستشعر شخصياً - يهدف إلى القول بأن بداية شهري رمضان وشوال تحدد بالاعتماد على القمر والتقويم القمري وليس على أي معيار آخر مثل الأشهر الشمسية أو قرارات الحكام!!

ولكن يبدو أن هناك بعض الجهات في العالم العربي التي لا تهتم كثيراً لتنظيم الحياة وتفضل تسييس هذه القرارات - ولو كانت دينية - حسب ما يتفق مع مصالحها أو الضغوط المفروضة عليها..




لمتابعة ردود الفعل الغاضبة لأشقائنا في السعودية على هذا القرار الخاطئ بإمكانكم مشاهدة الرابط التالي:
http://qasweb.org/qasforum/index.php?showtopic=7925&pid=27245&st=0&#entry27245

وفي هذا الرابط التصريح الذي صدر عن سلطنة عمان عن بداية عيد الفطر قبل يومين:
http://qasweb.org/qasforum/index.php?s=f411d161bc0ac2a01993385529475529&showtopic=7899

وهنا نص مقابلة مع الشيخ اللحيدان رئيس مجلس القضاء في السعودية:
http://qasweb.org/qasforum/index.php?showtopic=7922&pid=27242&st=0&#entry27242

وهنا كيف حدد الأردنيون بداية الشهر من خلال التبعية للسعودية رغم عدم رؤيتهم للهلال:
http://www.jas.org.jo/forum/viewtopic.php?t=662


عدل سابقا من قبل في الإثنين 15 أكتوبر 2007 - 22:39 عدل 4 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.saaa-sy.org
naser-sy



ذكر عدد الرسائل : 393
العمر : 28
البلد : syria-qamishly
تاريخ التسجيل : 02/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: نصف الدول الإسلامية تفطر خطأ   الإثنين 15 أكتوبر 2007 - 5:35

والله كلامك صحيح مية بالمية
وأنا كمان أستغربت من هالشي كمان وكنت خبر كل رفقاتي الي بيعرفوني أنو انا مهتم بالفلك وها الامور بأنو اول يوم هوي السبت ومستحيل يكون الجمعة فلكياً
حسب ما بنعرف وتفاجأت متلك لما تم أعلان خبر أنو نصف الدول الاسلامية عيدت الجمعة
وبالنسبة للحل الي اقترحته انا كمان بشوفه رائع ومقنع كمان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
م. محمد العصيري
رئيس الجمعية


ذكر عدد الرسائل : 174
العمر : 36
البلد : سوريا
تاريخ التسجيل : 27/08/2007

مُساهمةموضوع: رد: نصف الدول الإسلامية تفطر خطأ   الأربعاء 17 أكتوبر 2007 - 23:23

كل عام وجميع محبي ومتابعي هواة الفلك بخير
بداية نفتخر في الجمعية أنه كان لنا الدور الأكبر في تحديد بداية رمضان وعيد الفطر السعيد وبمشاركة عملية مع وزارة الاوقاف وبتنسيق كامل وما قاله الدكتور فراس صحيح لكن شاركنا بما يقارب 5 مؤتمرات عالمية كلها حول الاهلة وتوحيد المعايير وأنا أشد على يد الدكتور فراس لكن أنتبه يا دكتور ليس معيار ليبيا هو الأفضل لاننا يجب أن لا نصوم ونفطر على الولادة الفلكية هناك حل أمثل أقترحه عالم ماليزي يدعى البرفسور محمد ألياس وهي بالخطوات التالية :
تحديد معايير ولادة الهلال وتعريف الهلال
غروب الهلال بعد الشمس
معايير الرؤية كالأرتفاع وزاوية الميل وما إلى هنالك
وبالاتفاق على هذه المعايير وبوجود البرامج الرائعة والتي تحسب هذه الأمور ببساطة يتولد يقين عن ولادة وإمكانية رؤية الهلال وبالتالي يصبح الموضوع بسيطا وفي اللقاء الأخير مع بعض رجال الشريعة المرموقين في سورية تبادلنا وجهات النظر وأتفقنا على أن هذا الحل هو الأفضل مع العلم أن اختلاف المطالع أمر لا بد منه بأي حال من الأحوال وما قمنا به في سورية برأيي ورأيي الخاص مع أحترام جميع الآراء هو الصحيح الدقيق والأفضل
في النهاية أتمنى أن يكون الحوار أجراء ولن يكون هناك في هذا الموضوع خطوط حمر فالموضوع بين أيديكم ولنعمل معا عسى ان يذكر ذلك التاريخ في يوم من الأيام
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.saaa-sy.org
polaris



انثى عدد الرسائل : 15
العمر : 33
البلد : syria
تاريخ التسجيل : 02/09/2007

مُساهمةموضوع: في الأمر سعة   الخميس 18 أكتوبر 2007 - 3:59

في البداية لا بد لي أن أثني على حرص كل من حزن على اختلاف البلدان الإسلامية في تحديد أول أيام شوال و غيرتهم على وحدة أمتهم ( و من يعظم شعائر الله فإنها من تقوى القلوب ) .
و لكن اسمحوا لي أن أشارككم ببعض ما قرأت لعله يطمئن قلوبكم كما اطمأن قلبي بعدما قرأته :
ورد في كتاب فتاوى معاصرة للعلامة الدكتور يوسف القرضاوي في الصفحة 207 عند سؤاله عن اختلاف طرق تعيين بداية و نهاية شهر رمضان:
" ثلاث طرق لإثبات دخول رمضان :
1. رؤية الهلال.
2. أو إكمال عدة شعبان ثلاثين .
3. أو التقدير للهلال ."
ثم يقول رداَ على من ادعى نفي الحساب و اسقاط اعتباره لدى الأمة :
" .... و هذا الكلام فيه شيء من الغلط أو المغالطة ، لأمرين :
1- أنه لا يعقل أن يأمر الرسول بالاعتداد بالحساب ، في وقت كانت فيه الأمة أمية ، لا تكتب و لا تحسب ، فشرع لها الوسيلة المناسبة زماناً و مكاناً ، و هي الرؤية... و لكن إذا وجدت وسيلة أدق و أضبط وأبعد عن الغلط و الوهم فليس في السنة ما يمنع اعتبارها .
2- أن السنة أشارت بالفعل إلى اعتبار الحساب في حالة الغيم ، و هو ما رواه البخاري في كتاب الصوم من جامعه الصحيح بسلسلته الذهبية المعروفة عن مالك عن نافع عن ابن عمر أن رسول الله صلى الله عليه و سلم ذكر رمضان فقال :" لا تصوموا حتى تروا الهلال ، و لا تفطروا حتى تروه، فإن غمّ عليكم فاقدروا له "
و هذا " القَدْرُ" له أو "التقدير" المأمور به ، يمكن أن يدخل فيه اعتبار الحساب لمن يحسنه ، و يصل به إلى أمر تطمئن الأنفس إلى صحته ، و هو ما أصبح في عصرنا في مرتبة القطعيات ......
و قد كنت ناديت منذ سنوات بأن نأخذ بالحساب الفلكي القطعي – على الأقل - في النفي لا في الإثبات ....... و معنى الأخذ بالحساب بالنفي أن نظل على إثبات الهلال بالرؤية وفقاً لرأي الأكثرين من أهل الفقه في عصرنا ، و لكن إذا نفى االحساب إمكان الرؤية ، و قال: إنها غير ممكنة ، لأن الهلال لم يولد أصلاً في أي مكان من العالم الاسلامي – كان الواجب ألا تقبل شهادة الشهود بحال ، لأن الواقع – الذي أثبته العلم الرياضي القطعي – يكذبهم ، بل في هذه الحالة لا يطلب ترائي الهلال من الناس أصلاً، و لا تفتح المحاكم الشرعية و لا دور الفتوى أو الشؤون الدينية أبوابها لمن يريد أن يدلي بشهادة عن رؤية الهلال... ."
ثم يكمل حفظه الله :
" و مع ترجيحي للعمل بالحساب على الأقل في النفي لا في الإثبات يجب أن أؤكد هنا حقائق ثلاثاً ، ينبغي ألا يختلف عليها :
1- أن في هذا الأمر – أعني ما يتعلق بإثبات دخول الشهر – سعة و مرونة بالنظر إلى نصوص الشرع ، و أحكامه ، و اختلاف العلماء في هذا المقام توسعة و رحمة للأمة .... فلا بجوز أن ينكر على من أخذ بأحد هذه المذاهب و الاجتهادات ، و إن رآها هو خطأ ، إذ القاعدة :" أن لا إنكار في المسائل الاجتهادية ".
2- أن الخطأ في مثل هذه الأمور مغتفر ، فلو أخطأ الشاهد الذي شهد بأنه رأى هلال رمضان ، أو شوال ، و ترتب عليه أن صام الناس يوماً من شعبان أو أفطروا يوماً من رمضان ، فإن الله تعالى أهل لأن يغفر لهم خطأهم.....

3- أن السعي إلى وحدة المسلمين في صيامهم و فطرهم ، وسائر شعائرهم و شرائعهم ، أمرٌ مطلوب دائماً ... و لكن الذي يجب تأكيده و عدم التفريط فيه بحال ، هو: أننا إذا لم نصل إلى الوحدة الكلية العامة بين أقطارالمسلمين في أنحاء العالم ، فعلى الأقل يجب أن نحرص على الوحدة الجزئية الخاصة بين أبناء الإسلام في القطر الواحد ...."
عذراً للإطالة و لكنني اضطررت لذلك حرصاً على الفائدة .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
د. فراس
مدير المنتدى


ذكر عدد الرسائل : 1300
العمر : 37
البلد : سوريا
تاريخ التسجيل : 15/08/2007

مُساهمةموضوع: رد: نصف الدول الإسلامية تفطر خطأ   الجمعة 19 أكتوبر 2007 - 5:29

اقتباس :
لكن أنتبه يا دكتور ليس معيار ليبيا هو الأفضل لاننا يجب أن لا نصوم ونفطر على الولادة الفلكية

لماذا يا أستاذ محمد لا نصوم ونفطر على الولادة الفلكية طالما أنها تدفع الخلاف بشكل كامل تماماً؟؟ وما المشكلة في ذلك طالما أننا نصوم ونفطر مع البداية العلمية للشهر القمري وبالتالي تكون مدة الصيام صحيحة 29 يوماً أو 30 يوماً ودون أخطاء؟؟ أنا أقدم رأيي الشخصي في هذا المجال، وأعتقد أن وضع أي معايير سيكون مجالاً أكبر للخلاف والنقاش والجدال مما هو عليه الحال الآن.. فدعونا نعتمد على الولادة الفلكية ونكتب في التقويم أن 1 رمضان هو يوم كذا و1 شوال هو يوم كذا كما نكتب أوقات الصلاة وصلى الله وبارك!!

اقتباس :
عذراً للإطالة و لكنني اضطررت لذلك حرصاً على الفائدة

شكراً لمشاركتك الغنية وهذه الأقوال للشيخ القرضاوي قد أغنت الموضوع بالفعل وشكلت شاهداً على الأخطاء التي ارتكبت وترتكب كل عام في هذا المجال...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.saaa-sy.org
ألكسندر العادلي



ذكر عدد الرسائل : 316
العمر : 38
البلد : سوريا
تاريخ التسجيل : 09/10/2007

مُساهمةموضوع: رد: نصف الدول الإسلامية تفطر خطأ   الجمعة 19 أكتوبر 2007 - 9:07

كما يوجد للتقويم الميلادي حساباته الدقيقة المرتبطة بالشمس و المتبعة عالمياً أرى ضرورة في تنظيم التقويم القمري و خصوصاً لدول مثل السعودية التي تعتمده في الحياة اليومية كتقويم رسمي. كيف يمكن مثلاً لشركتين أن تتفقا على تاريخ معين بدون تقويم؟
قررت ليبيا أن تتجنب هذه المهازل و أنشأت تقويمها القمري. و كذلك يمكن لأي دولة أن تؤلف لجنة علمية تقوم بتحديد بدايات الأشهر القمرية عشرات السنوات إلى الأمام.
بالطبع ولادة الهلال الجديد يمكن أن تكون في أي وقت خلال اليوم و بالطبع تكون مختلفة بين دول الشرق والغرب و ضمن الدولة الواحدة حتى. و بالتالي تكون ولادة الهلال في أيام شمسية مختلفة (لسبب بسيط هو أننا نعتمد الشهر القمري و اليوم الشمسي و نسبة مدتهما عدد كسري).
أعتقد أنه من الضروري تشكيل لجنة أو اجراء مؤتمر لبت موضوع التقويم القمري. هذه اللجنة تضم شخصيات علمية من شتى أصقاع العالم. تقام ورشة عمل، و تحدد لحظات ولادة الهلال بشكل رسمي لكل حزام ساعي في الأرض.
ليس الهدف من هكذا مؤتمر هو اكتشاف هذه الأوقات لأنها معروفة بدقة متناهية. الهدف هو اعطاؤها صفة رسمية يكون واجب اتباعها لكل من يتبع التقويم القمري.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
naser-sy



ذكر عدد الرسائل : 393
العمر : 28
البلد : syria-qamishly
تاريخ التسجيل : 02/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: نصف الدول الإسلامية تفطر خطأ   الإثنين 22 أكتوبر 2007 - 23:35

أنا أجد أن هذا الأمرصعب أن يطبق لأن العرب لم يتفقوا على شيء من عهود فلا أظن أنهم سوف يتفقون وسوف ينشب جدل كبير حول هذا الأمر أما بالنسبة لرأيي بهذا الأمر فأنا أقترح هذه الفكرة:
لنحدد بداية الشهر مثلاَ بالوطن العربي وليصبح موحد نقوم بتحديد خمسة نقاط ولتكن واحدة في منتصف الوطن العربي وواحدة في أقصى الشمال والآخرى في أقصى الجنوب وواحدة في أقصى الشرق والآخرى في أقصى الغرب ويتم اختيار هذه المناطق بحيث تكون مشهورة بصفاء الجو ويتم وضع لجنة مختصة في كل منها ,فإذا شوهد القمر في ثلاث مناطق ولم يشاهد في المنطقتين الأخرتين فيعمم الشهر على الجميع وإذا كان العكس فلا تكون بداية الشهر وبذلك يطغى أحد الأمرين وخاصة أن العدد فردي,يمكن أن نأخذ العدد سبعة مثلاَ ليس ضروري خمسة وهكذا.
يمكن أن يكون الجو في أحد المناطق لا يسمح بالرؤية ولذلك أقترح أن يتم مشاهدته فوق منطقة الغيوم وذلك عن طريق أي وسيلة طيران منطاد كان أو طائرة
يمكن أن يأتي أحد ويقول بأنه غير مسموح لنا أن نرتفع عن الأرض لننظر للقمر هناك حل آخر
وهو أن يتم تحديد نقاط أحتياطية غير النقاط المحددة وتكون بالقرب من هذه النقاط وبذلك إذا لم يكون الجو ملائم ينتقل للمنطقة الآخرى
وبذلك لا يبقى لأي شخص سواء كان من الشريعة الأسلامية أو من ذوي العلم والعلمانية أي أعتراض (( فما رأيكم به))
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
طارق



ذكر عدد الرسائل : 14
العمر : 31
البلد : سوريا
تاريخ التسجيل : 20/10/2007

مُساهمةموضوع: رد: نصف الدول الإسلامية تفطر خطأ   الأربعاء 24 أكتوبر 2007 - 5:23

انا اتفق مع السيد فراس لان هذه المشكلة يجب ان يكون حلها بسيط ولا يدع مجال للخلاف بين الدول المختلفة اصلا... وابسط طريقة هي اعتماد الحساب الفلكي بشكل كامل ولا داعي للعذاب والبحث عن الهلال الذي يراه الناس في دولة ولا يروه في دولة اخرى مجاورة..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
لما



انثى عدد الرسائل : 26
العمر : 33
البلد : سوريا طرطوس
تاريخ التسجيل : 03/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: نصف الدول الإسلامية تفطر خطأ   الإثنين 29 أكتوبر 2007 - 19:28

فعلا الصوم على الولادة الفلكية امر جدا مقبول
وهو متبع في منطقة الساحل منذ القدم
بس يلي بيصير انو الناس عم تصوم على ولادة الشهر بس عم يصير مشاكل مع الافطار الرسمي
لان مش دائما عم يكون حسب حسابات اهل الساحل
على كل السنة مرقت على خير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
نصف الدول الإسلامية تفطر خطأ
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجمعية الفلكية السورية :: علم الفلك النظري والرصدي :: علم الفلك الرصدي-
انتقل الى: