عودة إلى موقع الجمعيةالرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلقائمة الاعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 اتساع الكون

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ميمونة



انثى عدد الرسائل : 196
العمر : 23
البلد : الجزائر
تاريخ التسجيل : 15/03/2008

مُساهمةموضوع: اتساع الكون   الجمعة 18 أبريل 2008 - 18:10

أهم اكتشاف في سنة 1929 كان وقعه كالقنبلة عندما نشر في الأوساط العلمية، حتى اللحظة كان الاعتقاد السائد أن المجرات تسير في حركة عشوائية تشابه حركة جزئيات الغازات بعضها في تقارب والبعض الآخر في تباعد ولكن هذا الاكتشاف قلب ذلك الاعتقاد رأسا على عقب، لقد اكتشف هابل أن كل هذه الملايين المؤلفة من المجرات في ابتعاد مستمر عن بعضها بسرعات هائلة قد تصل في بعض الأحيان إلى كسور من سرعة الضوء وكذلك بالنسبة لنا فكل المجرات التى نراها حولنا - ما عدا الأندروميدا وبعض المجرات الأخرى القريبة - في ابتعاد مستمر عنا. ولنا الآن أن نتساءل عن معنى هذا الاكتشاف. إذا كانت وحدات الكون كلها في ابتعاد مستمر عن بعضها فإن ذلك لا يعنى إلا شيئا واحدا وهو أن الكون في تمدد حجمي أو اتساع مستمر قال تعالى : ( وَالسَّمَاء بَنَيْنَاهَا بِأَيْدٍ وَإِنَّا لَمُوسِعُونَ ) الضوء كما نعلم مركب من سبع ألوان وكل لون منهم له موجة ذات طول وذبذبة معينة وأقصر موجة أعلى ذبذبة هي موجة اللون الأزرق وأطولها أوطاها ذبذبة هي موجة اللون الأحمر وعندما حلل هابل الضوء الصادر من المجرات التي درسها وجد أنه في جميع الحالات - ماعدا في حالة الأندروميدا وبعض المجرات الأخرى القريبة يحدث إنزياح تجاه اللون الأحمر وكلما زاد مقدار الإنزياح الأحمر زادت بُعدا المجرات عنا وبعد اكتشاف هذا الأمر ظهرت دلائل كميات كبيرة من الفجوات المظلمة وخلف هذه الفجوات جاذب هائل يؤدي بنا إلى الانزياح الأحمر يتمدد الكون ويتسع من نقطة البداية إلى الإشعاع الأحمر .. قد تبدو الآن معاني الآية الكريمة قريبة إلى أذهاننا بعد توصل العلم الى حقيقة أن الكون له بداية يتسع منها ويتمدد (وَإِنَّا لَمُوسِعُونَ) يقول سبحانه إنا بنينا السماوات وإنا لموسعون قول لا يحتمل التأويل، وهذا ما يحدث للكون الآن بل ومنذ بلايين السنين إتساع وتمدد مستمر السماوات تتسع والكون يتمدد وكما لاحظنا أن هذه الحقيقة ليست قائمة على نظرية أو إفتراض أو نموذج فحسب ولكن المشاهدات قد أثبتت هذه النظرية وإتفاق التجارب التي قام بها الكثير من الفلكيون في أزمان وأماكن مختلفة قد جعلت من هذه النظرية حقيقة علمية , إذ لم يظهر حتى الآن ما قد يعارضها أو ينال من صحتها فأصبحت حقيقة اتساع الكون كحقيقة دوران الأرض حول الشمس أو كروية الأرض sunny .

من موقع : الفلك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
د. فراس
مدير المنتدى


ذكر عدد الرسائل : 1300
العمر : 37
البلد : سوريا
تاريخ التسجيل : 15/08/2007

مُساهمةموضوع: رد: اتساع الكون   الأحد 20 أبريل 2008 - 5:59

هذه الفكرة هي من أهم أفكار الإعجاز العلمي في القرآن الكريم، وذلك لأنها حقيقة علمية تم اكتشافها في فترة حديثة جداً من تاريخ البشرية.. وسنفرد لاحقاً مقالة في موقعنا للتحدث عن تفاصيل هذه الفكرة..

أود هنا أن أقول بأن الكثير من العلمانيين يحاولون إنكار هذه الحقيقة من خلال قولهم بأن هذه النظرية غير ثابتة بعد، وأن النماذج الكونية المختلفة تشير إلى ثلاثة أنواع للكون: إما الكون المستقر، أو الكون المتوسع، أو الكون المنهار على نفسه.. ورغم حقيقة الانزياح نحو الأحمر إلا أنهم يدرجون بعض النظريات العلمية التي تشكك في حقيقة توسع الكون.. طبعاً هذا رأيهم الخاص..

أما بالنسبة لمفهوم الآية القرآنية فقد يكون المقصود منها هو هذا المعنى، ولا نستطيع أن نجزم بذلك إلا حين نحصل على أدلة محسوسة وقطعية ونهائية بأن الكون في توسع.. من المحتمل أن الله سبحانه وتعالى كان يقصد شيئاً آخر في هذه الآية.. فالكثير من آيات القرآن الكريم تحمل معنى ظاهراً ومعنى باطن.. ومن المعروف أن تفسير الكثير من آيات القرآن الكريم قد تبدل مع تبدل معرفة البشر وحياتهم.. ولذلك لا أحد يعرف.. قد تعكس الاكتشافات العلمية في المستقبل معاني أخرى لهذه الآية الإعجازية..

وعلى سبيل المثال نذكر الآية القرآنية في سورة يس: ((وكل في فلك يسبحون)).. وتشير هذه الآية صراحة إلى حركة مستمرة جميع الأجرام السماوية، وفي ذلك الوقت كانت نظرية بطليموس هي النظرية السائدة، والتي تقول بمركزية الأرض ودوران جميع الأجرام حولها.. فكيف فهم الناس في ذلك الوقت هذه الآية وهم يعلمون أن الأرض ثابتة؟؟ لقد اقترح بعض علماء التفسير في ذلك الحين أن الأرض متحركة، ولكن لم يكن هناك إثبات علمي لهذه الحقيقة في ذلك الوقت..

بعد ذلك جاءت نظرية كوبرنيكوس التي تقول بمركزية الشمس وأن أجرام المجموعة الشمسية تدور حولها وهي ثابتة.. الآن عرف علماء التفسير أن الأرض متحركة.. ولكن الشمس أصبحت وفق النظرية ثابتة، ولكن الآية تقول ((وكل في فلك يسبحون)).. لقد أصبح هناك تعارض من جديد بين الآية والعلم.. ولكن حين اكتشف الإنسان (حديثاً جداً) أن الشمس هي نجم مثل كل نجوم المجرة وأنها تتحرك حول مركز المجرة وأن المجرة تتحرك بدورها في هذا الكون فقد أصبح علماء التفسير واثقين بشكل قطعي من صحة الإعجاز العلمي المذهل الذي جاء في القرآن الكريم..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.saaa-sy.org
ميمونة



انثى عدد الرسائل : 196
العمر : 23
البلد : الجزائر
تاريخ التسجيل : 15/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: اتساع الكون   الإثنين 21 أبريل 2008 - 1:34

كل ماقلته سيد د.فراس هو كلام معقول وصحيح مئة بالمئة ، ولكن للآية التي تحدثنا عنهافي الأعلى لديها دليل قاطع وهي نظرية الانفجار العظيم صحيح أنها نظرية ولكن تدعمها النسبية العامة لأينشتاين و التفسير النذكر أعلاه. كما أن معنى الآية يدور في موضع التوسع الكوني ،فعندما قال الله تعالى و السماء خلقناها بأيد و إنا لموسعون كان يقصد الفضاء فبعد أن كان نقطة ساخنة انفجرت وظهرت الكواكب ثم بدأ الكون في التوسع .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
د. فراس
مدير المنتدى


ذكر عدد الرسائل : 1300
العمر : 37
البلد : سوريا
تاريخ التسجيل : 15/08/2007

مُساهمةموضوع: رد: اتساع الكون   الأربعاء 23 أبريل 2008 - 5:12

بالمناسبة أنا من أشد أنصار توسع الكون ومن المدافعين بشدة عن صحة ما جاء في هذه الآية الكريمة بالذات.. ولكن علينا دائماً أن ننظر إلى النظريات العلمية نظرة موضوعية..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.saaa-sy.org
 
اتساع الكون
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجمعية الفلكية السورية :: علم الفلك النظري والرصدي :: المعلومات الفلكية-
انتقل الى: