عودة إلى موقع الجمعيةالرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلقائمة الاعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 لماذا تقديم وتأخير الساعة؟؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
د. فراس
مدير المنتدى


ذكر عدد الرسائل : 1300
العمر : 37
البلد : سوريا
تاريخ التسجيل : 15/08/2007

مُساهمةموضوع: لماذا تقديم وتأخير الساعة؟؟   الجمعة 21 مارس 2008 - 5:48

ما هو تقديم الساعة؟ لماذا يتم تقديم الساعة في الصيف وتأخيرها في الشتاء؟؟ ومن ابتكر هذه العادة المزعجة للكثيرين؟؟



يدعى تقديم الساعة باللغة الإنكليزية (توفير ضوء النهار) أو (daylight saving)، وهو يعني تقديم الساعة إلى الأمام بحيث يحدث كل من شروق الشمس وغروب الشمس متأخرين بمقدار ساعة واحدة، مما يؤدي إلى زيادة فترة الضياء في المساء.

لنقل أن الوقت أصبح صيفاً وأن الشمس تغرب في الساعة 7 مساءً. من المؤسف أن تصبح الدنيا ظلاماً في هذا الوقت المبكر في فصل الصيف الذي تنشط الحركة فيه، ولذلك يتم تقديم الساعة للأمام فتصبح الساعة 8.. وهكذا نحصل على ساعة إضافية من ضوء النهار.. ويساهم ذلك في توفير استخدام الطاقة الكهربائية في الإضاءة لمدة ساعة كاملة سواء في المنازل أو الأسواق أو أماكن العمل أو غيرها.. كما يفيد في الاستفادة لأقصى حد من الطاقة الشمسية في الدول التي تعتمد عليها بشكل واسع..

وقد ذكرت فكرة تغيير الساعة لأول مرة من قبل بنيامين فرانكلين في عام 1784، ولكنها لم تطبق في ذلك الوقت. وكان أول من حث على العمل بها الإنكليزي وليام ويلت في كتيب صغير دعاه (هدر ضوء النهار) ونشر في عام 1907.

وقد طبق هذا التغيير في الولايات المتحدة الأمريكية والعديد من الدول الأوروبية منذ الحرب العالمية الأولى، حيث تم تبني هذا النظام بهدف توفير الوقود اللازم لإنتاج الطاقة الكهربائية. عادت بعض الدول إلى الزمن المعياري بعد الحرب، واستمرت دول أخرى بتعديل الساعة في كل عام.

وقد جرت العادة أن يتم تقديم الساعة في الربيع وإعادتها إلى ما كانت عليه في الخريف.. ويتم تغيير الساعة في معظم دول العالم حالياً. ولكن بعض الدول لا تغير الساعة مثل المملكة العربية السعودية، وكذلك بعض الولايات الأمريكية مثل هاواي وأريزونا.

وللتذكرة فإن بدء العمل بالتوقيت الصيفي لهذا العام سيكون في ليلة الجمعة 4 نيسان 2008 حيث يتم تقديم الساعة من 12 إلى 1 في مساء يوم الخميس وليلة الجمعة.. وكل صيف وأنتم بخير!!








عدل سابقا من قبل د. فراس في الجمعة 21 مارس 2008 - 6:21 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.saaa-sy.org
muhammed



ذكر عدد الرسائل : 78
العمر : 37
البلد : syria
تاريخ التسجيل : 05/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: لماذا تقديم وتأخير الساعة؟؟   الجمعة 21 مارس 2008 - 6:00

شكرا لك يا د فراس على هذه المعلومة الهامة التي يجب ان نعرفها جميعا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Hassan Aldib



ذكر عدد الرسائل : 651
العمر : 27
البلد : Syria-Hama
تاريخ التسجيل : 13/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: لماذا تقديم وتأخير الساعة؟؟   السبت 22 مارس 2008 - 6:33

شكرا د.فراس ...........


معلومة فعلا مهمة........
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.hamaeconomics.site-forums.com
عبد اللطيف
مشرف


ذكر عدد الرسائل : 308
العمر : 36
البلد : الشام تبع الجمعة و السبت
تاريخ التسجيل : 28/08/2007

مُساهمةموضوع: رد: لماذا تقديم وتأخير الساعة؟؟   الأربعاء 26 مارس 2008 - 17:21

و انا الذي ظننت ان سوريا هي الدولة الوحيدة التي تقدم و تؤخر الساعة ... مشكور اخي فراس
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ألكسندر العادلي



ذكر عدد الرسائل : 316
العمر : 38
البلد : سوريا
تاريخ التسجيل : 09/10/2007

مُساهمةموضوع: رد: لماذا تقديم وتأخير الساعة؟؟   الثلاثاء 3 يونيو 2008 - 0:48

الكثير من بلدان العالم و خاصة الشمالية تقوم بتغيير الساعة نظراً للاختلاف الشديد في طول اليوم الشمسي فيها بين الصيف و الشتاء.
سوريا طبعاً ليست البلد الوحيد الذي يتم فيه تغيير الساعة، و لكنه قد يكون البلد الوحيد في الذي لا توجد فيه منهجية محددة و معروفة مسبقاً لتغيير الساعة. ليست هناك حتى الآن أية معايير محددة متبعة لتغيير الساعة (أي يتم تغيير الساعة بقررات من الوزارات المسؤولة و هي غير ملزمة بيوم محدد لتغيير الساعة) و هذا مهم جداً حتى يكون لدينا توقيت عالمي محدد مسبقاً.
في فترة من الفترات و خلال حياتي في موسكو كنت استعمل كمبيوتري الشخصي كساعة منبهة لإيقاظي صباحاً. و في يوم من الأيام كان علي أن استيقظ صباحاً مبكراً و نسيت تماماً أنه في هذا اليوم هناك تغيير للساعة. من حسن الحظ كان الكمبيوتر على علم بذلك و أيقظني في الوقت المحدد.
هذا الامر ممكن لأن روسيا تتبع معايير معينة مسبقة و تلتزم بها لتغيير الساعة. تحديد هكذا معيار في سوريا سيمكننا من استخدام هكذا تطبيقات و تنظيم الحياة اليومية بشكل أفضل...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
كاملة رجب



انثى عدد الرسائل : 34
العمر : 46
البلد : سوريا
تاريخ التسجيل : 09/09/2009

مُساهمةموضوع: رد: لماذا تقديم وتأخير الساعة؟؟   الأحد 8 نوفمبر 2009 - 7:03



خريطة توضح الدول التى تطبق نظام التوقيت الصيفى فى العالم
██ تستعمل التوقيت الصيفي ██ لم تعد تستعمله ██ لم يستعمل ابداً
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
كاملة رجب



انثى عدد الرسائل : 34
العمر : 46
البلد : سوريا
تاريخ التسجيل : 09/09/2009

مُساهمةموضوع: العرض الرسومي للمناطق الزمنية وللتوقيت الصيفي   الأحد 8 نوفمبر 2009 - 7:16

العرض الرسومي للمناطق الزمنية وللتوقيت الصيفي
اضغط على الرابط:
http://www.daylight-savings-time.info/ar/

0 ساعات0 ساعاتالفروق بين ساعة Syrian Arab Republic و Syrian Arab Republic يعرض خلال: Jul-Dec 2009
في سوريا: ينتهي التوقيت الصيفي في الجمعة,
أكتوبر 30
12:00AM=>11:00PM
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
كاملة رجب



انثى عدد الرسائل : 34
العمر : 46
البلد : سوريا
تاريخ التسجيل : 09/09/2009

مُساهمةموضوع: رد: لماذا تقديم وتأخير الساعة؟؟   الأحد 8 نوفمبر 2009 - 7:27

للعلم لا يوجد إذا توخينا الدقة ما يسمى بالتوقيت الشتوى
لأنه - التوقيت الشتوى - هو الأصل وهو التوقيت الحقيقى ،
وإنما التوقيت الزائد والاصطناعى هو الصيفى ..
لذلك يسمى التوقيت الصيفى Daylight saving time واختصاره DST
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
كاملة رجب



انثى عدد الرسائل : 34
العمر : 46
البلد : سوريا
تاريخ التسجيل : 09/09/2009

مُساهمةموضوع: رد: لماذا تقديم وتأخير الساعة؟؟   الأحد 8 نوفمبر 2009 - 7:38

كابوس اسمه التوقيت الصيفى

للعلم فلا يوجد إذا توخينا الدقة ما يسمى بالتوقيت الشتوى لأنه - التوقيت الشتوى - هو الأصل وهو التوقيت الحقيقى ، وإنما التوقيت الزائد والاصطناعى هو الصيفى
.. لذلك يسمى التوقيت الصيفى Daylight saving time واختصاره DST . ولقد فقد التوقيت الصيفى أهميته منذ بدأ إدمان السهر والنوم المتأخر جدا والاستيقاظ المتأخر
جدا . فالقصد منه فى الدول الغربية هو توفير ساعات إضافية للعمل خلال النهار وذهاب الموظف إلى عمله فى درجة حرارة مناسبة فقد كان فى التوقيت الشتوى
- الحقيقى الأصلى - يذهب إلى عمله فى الثامنة فالآن سيذهب فى السابعة .. .


مقال التوقيت الصيفى من الموسوعة الإنجليزية ويكبيديا:

جاءت فكرة التوقيت الصيفى إلى العالم من خلال مبعوث أو موفد أمريكا إلى فرنسا بنيامين فرانكلين صاحب المثل الشهير فى الحث على النوم مبكرا والاستيقاظ مبكرا
والذى يقول :

"Early to bed, and early to rise, makes a man healthy, wealthy and wise"

"النوم أو الذهاب للفراش مبكرا والنهوض منه مبكرا يجعل الإنسان صحيح البدن سليما معافى ، وثريا ، وحكيما"

حيث فكر عام 1786 فى أن الباريسيين بإمكانهم توفير الشموع إن استيقظوا مبكرا عن المعتاد لاستغلال ضوء الصباح .ولكن ذلك لاقى استهجانا وسخرية حيث لم يكن
الأوربيون آنذاك يهتمون بدقة الوقت وجدولة الأعمال مثلهم فى ذلك مثل الرومان القدماء أيضا . واقترح إيقاظ العامة بإطلاق المدافع وقرع أجراس الكنائس وتقنين عدد
الشموع .لكن سرعان ما تغيرت نظرة الأوربيين للأمر مع دخولهم عهد السكك الحديدية وشبكات الاتصالات ..

وقد اقترح التوقيت الصيفى لأول مرة عالم الحشرات النيوزلندى جورج فيرنون هدسون حيث منحته جهة عمله وقتا قصيرا لجمع الحشرات فعلم قيمة ساعات النهار
فى الصيف وفى عام 1895 قدم ورقة لجمعية ولنجتون الفلسفية يقترح فيها تحويل الساعة بإضافة ساعتين إليها ، وبعدما حظى الاقتراح بالاهتمام فى كرايست
تشرش فى نيوزلندا أتبعها بورقة أخرى عام 1898 . وبعض المصادر تنسب خطأ اختراع التوقيت الصيفى إلى البناء الإنجليزى والرحالة ويليام ويليت الذى فكر فى
توقيت صيفى عام 1905 فى نزهة له قبل الإفطار حيث اكتشف أن كثيرا من اللندنيين ينامون لقسم كبير من النهار فى أيام الصيف . وضايقه اضطراره إلى الانتهاء
من مباريات الجولف عند الغروب حيث كان يهوى لعبة الجولف لذلك فكر فى تحويل الساعة خلال أشهر الصيف وهو الاقتراح الذى قدمه ونشره بعد ذلك بعامين .
ولكنه لم ينجح فى مسعاه فى المملكة المتحدة حتى وفاته عام 1915 . ولكن ألمانيا وحلفاؤها فى الحرب العالمية الأولى ومستعمراتهم كانوا أول الدول الأوربية
التى تستعمل اختراع ويليت وبدأت ذلك فى 30 أبريل 1916 . كوسيلة من أجل توفير الفحم خلال فترة الحرب. وسرعان ما لحقت بهم بريطانيا ومعظم حلفائها والكثير
من الدول الأوربية المحايدة . وانتظرت روسيا وقليل من الدول الأخرى حتى العام التالى لتطبق ذلك . وطبقته الولايات المتحدة فى عام 1918 .ومنذ ذلك الحين شهد
العالم سن قوانين وإجراء تعديلات وإلغاء وإبطال لهذا النظام .

ويتم فى أوربا تقديم الساعة فى الربيع ، وتأخيرها أى إعادتها لوضعها الطبيعى الأصلى الحقيقى فى الخريف . ويتم ذلك فى منتصف ليلة عطلة نهاية الأسبوع
لتلافى الارتباك فى جدول أعمال أيام الأسبوع . المتعارف عليه فى العالم تقديم أو تأخير ساعة واحدة لكن فى جزيرة لورد هوى فى استراليا يتم تقديم وتأخير
نصف ساعة . وفى الماضى كان يتم التقديم والتأخير ساعتين وثلث .

يتفاوت يوم أو ميعاد تغيير الساعة حسب مناطق وفروق التوقيت فالاتحاد الأوربى يطبق التوقيت الصيفى فى وقت واحد وميعاد واحد . ولكن الولايات المتحدة
واستراليا لاختلاف التوقيت بين مناطقها تتفاوت فيها المسألة .ويتفاوت وقت بدء ووقت نهاية التوقيت .. فمنذ 1996 أصبح التوقيت الصيفى فى أوربا يبدأ فى
آخر يوم أحد فى مارس وينتهى فى آخر يوم أحد فى أكتوبر. وقبل ذلك لم تكن القواعد موحدة فى الاتحاد الأوربى. ومنذ 2007 تبدأ الولايات المتحدة وكندا فى
تطبيق التوقيت الصيفى فى ثانى يوم أحد فى مارس وتنهيه فى أول يوم أحد فى نوفمبر أى ما يقرب من ثلثى السنة. وذلك تطبيقا للقانون الصادر عام 2005 .
وقبل ذلك أى منذ 1987 حتى 2006 كان يبدأ التوقيت الصيفى من أول يوم أحد فى أبريل وينتهى فى آخر يوم أحد فى أكتوبر. وللكونجرس الحق فى إلغاء القانون الجديد .

وبالطبع ففى نصف الكرة الجنوبى يكون وقت بدء وانتهاء التوقيت الصيفى معكوسا ففى شيلى يبدأ التوقيت الصيفى من ثانى يوم أحد فى أكتوبر وينتهى فى ثانى
يوم أحد فى مارس. لذلك يتفاوت فرق التوقيت بين المملكة المتحدة وشيلى ما بين 3 أو 4 أو 5 ساعات .

وفى مناطق مثل الصين وأيسلندا أى فى نصف الكرة الغربى تقوم بتطبيق التوقيت الصيفى طوال العام حيث تتقدم ساعة عن التوقيت الشمسى الرئيسى
فتستعمل التوقيت الصيفى طوال العام . والعكس فى الهند. وقد قامت بريطانيا وأيرلندا بتطبيق التوقيت الصيفى طوال العام فى أعوام ما بين 1968 وحتى
1971 ولكنها توقفت عن تطبيقه بسبب عدم شيوعه خصوصا فى المناطق الشمالية . وفى مناطق مثل غرب فرنسا وأسبانيا تطبق التوقيت الصيفى بإضافة
ساعة فى الشتاء وساعة أخرى زيادة فى الصيف. وذلك كله نتيجة اختلاف خطوط الطول.

ولا يتم تطبيق التوقيت الصيفى عند خط الاستواء لأن أوقات شروق الشمس لا تختلف حتى يتم ضبطها. فقط أقلية من تعداد سكان العالم هم من يستعملون
التوقيت الصيفى لأن معظم آسيا وأفريقيا لا تستعمله .

وتكمن فائدة التوقيت الصيفى فى عدم إضاعة ضوء نهار شروق شمس الصباح . وعموما فلا يمكن تطبيق التوقيت الصيفى فى الشتاء لأن الصبح يكون أقل
سطوعا وضياء وأكثر إظلاما مما لا يساعد على ذهاب الطلاب والعمال إلى مدارسهم وأعمالهم . والهدف أيضا هو إيقاظ الناس مبكرا ، وتقليل استعمال الكهرباء
وضوء الشموع فى المساء وبالتالى توفير استخدام الطاقة. لكن وعلى كل حال فإن نسبة ما يتم توفيره من الطاقة ضئيلة جدا تتراوح ما بين نصف بالمئة وأربعة
بالمئة على تفاوت البحوث والدراسات البريطانية والأمريكية التى تحدثت بهذا الصدد.

وله فوائد اقتصادية للتجار والباعة والأعمال الأخرى التى تستفيد من ساعة ضوء النهار الإضافية فى فترة بعد الظهر. فقد ربحت منها محال 7-Eleven بنحو 30 مليون
دولار وزادت عائدات الجولف ما بين 200 إلى 300 مليون دولار. ولكن التوقيت الصيفى له عيوب أيضا فهو يقلل من نشاط المزارعين حيث يأتون وينصرفون فى وقت مبكر
عن المعتاد فى الصيف مما يجعل عملهم أقل قيمة . وكذلك يضر بالإذاعات ومسرح السيارات وغيرها من المسارح. ويتسبب تغيير قوانين التوقيت فى خسائر مالية
هائلة بالمليارات فى البورصات خصوصا فى يوم واحد كما حصل بالولايات المتحدة.

وترى بعض الدراسات أن التوقيت الصيفى يفيد فى تقليل حوادث المرور واختناقاته ولكن لا تعدو نسبة ذلك 1 إلى 5 % فهى نسبة طفيفة ويرى البعض عدم اختلاف
الأمر خلال فترة تطبيق التوقيت الصيفى وعدم تطبيقه.

وفى بعض الدول يشجع مسئول الأمن العام ضد الحريق ، المواطنين على استعمال التوقيت الصيفى والشتوى كتذكير لهم بإعادة برمجة الترموستات وأجهزة
التدفئة وتغيير بطاريات أجهزة الكشف عن الدخان وأول أكسيد الكربون ، وأمصال التطعيم الموسمية ، والتأكد من خلو أماكن التخزين من المواد الخطرة والقابلة
للاشتعال .ويمكن للدول التى لا تطبق التوقيت الصيفى استعمال أول أيام الربيع والخريف كتذكير لهم بذلك.

قد يكون للتوقيت الصيفى فوائد صحية لوجود فرصة للتمرين فى فترة بعد الظهر ، وقد يؤدى إلى تكوين فيتامين د فى الجلد ولكنه أيضا قد يؤدى إلى سرطان الجلد.
وقد يؤدى زيادة ضوء الشمس فى الصيف إلى اضطراب العاطفة الموسمى ، ويقلل التوقيت الصيفى من ذلك لأنه يجعل الناس تنهض مبكرا عن المعتاد .
لكن التوقيت الصيفى قد يؤذى ويضر مرضى العشى الليلى. وتحويل الساعة قد يضر بالنوم بشدة ويسبب اضطرابات النوم وتخفيض تأثيره ويدوم ذلك لأسابيع.
ويسبب اضطراب الساعة البيولوجية للإنسان. وقد أثبتت دراسة سويدية فى عام 2008 أن الإنسان يكون أكثر عرضة للسكتات القلبية فى الأسابيع الأولى
من الربيع أى بعد بدء تطبيق التوقيت الصيفى ، وتقل النسبة - نسبة التعرض- إلى أدنى مستوياتها فى الأيام الأولى من الخريف أى بعد انتهاء التوقيت الصيفى.
وقد ذكرت حكومة كازاخستان أسبابا صحية ضمن مبرراتها لإلغاء التوقيت الصيفى فى عام 2005 .

أيضا يسبب التوقيت الصيفى إضاعة الوقت فى تغيير كل الساعات الميكانيكية التى لا تتغير تلقائيا .. وبالتالى يسبب تعقيدات خصوصا للمسافرين فى مناطق
زمنية مختلفة .. مما يسبب ارتباك واضطراب اللقاءات والمقابلات والأسفار والإذاعات والسجلات والمصارف وأنظمة الدفع . وبعض أجهزة الحاسوب تغلق
نفسها أو تقوم بعمل إعادة بدء رستارت عند بدء التوقيت الصيفى وبعض الأجهزة الطبية قد تضر المرضى خلال ذلك أيضا.ولابد من تحديث البرامج وأيضا
برمجة الترموستات . وقد ورث التوقيت الصيفى عيوب ومساوئ التوقيت القياسى ، مثلا فى قراءة المزولة الشمسية و أيضا سبب التعرض للشمس
فى عز الظهر وهى الفترة الواجب تجنبها فى الصيف.

وقد أثار التوقيت الصيفى منذ بدء تطبيقه جدلا كبيرا. قال ونستون تشرشل إنه يتيح فرصة الحفاظ على الصحة والسعادة لملايين الناس فى البلاد.
وقال روبرتسون دافيز إن اليد العظمية الزرقاء للبيورتانية متحمسة لدفع الناس للفراش مبكرا عن المعتاد وإيقاظهم وإنهاضهم مبكرا عن المعتاد
لتجعلهم أصحاء وأثرياء وحكماء رغم أنفهم. وتاريخيا فقد شجعت أنشطة البيع و الرياضة والسياحة تطبيق التوقيت الصيفى . بينما عارضته
الأنشطة الزراعية والترفيهية الليلية ، وتم تطبيقه فى الأساس وفى الأصل بسبب أزمة الطاقة والحرب.

وقد أيد اقتراح ويليت عام 1907 عدد من الساسة : بلفور ، تشرشل ، رمزى مكدونالد ، لويد جورج ، وإدوارد السابع ، ومدير محلات هارودز
و مدير البنك الوطنى. ولكن المعارضة كانت أقوى : من ضمنها رئيس الوزراء هربرت أسكويث ، والفلكى وليام كريستى
( الحائز على لقب عالم الفلك الملكى) ، وعالم الفلك والرياضيات جورج داروين ، والسير وليام نابير شو عالم الأرصاد الجوية
(مدير مكتب الأرصاد الجوية) ، والكثير من المنظمات الزراعية ، وأصحاب المسارح . وتم رفض المشروع فى لجنة البرلمان المنعقدة عام 1909 .
وحاول حلفاء ويليت عرض الأمر وكرروا عرضه على البرلمان خلال الأعوام من 1911 حتى 1914 لكن دون جدوى. وقدم عضو مجلس النواب
الأمريكى أندرو بيترز فى أمريكا نفس الاقتراح وتم رفضه عام 1909 . ولكن اندلاع الحرب العالمية الأولى غير توازن القوى والسياسات ،
فقادت ألمانيا الطريق لتوفير الفحم و الطلعات الجوية ، وتبعتها بريطانيا فى 21 مايو 1916 . وحاول أصحاب المصالح التجارية والصناعية
بأمريكا يقودهم صناعى بيتسبرج روبرت جارلاند تأييد تطبيق التوقيت الصيفى لكن السكك الحديدية عارضت ورفضت ذلك. ولكن دخول
أمريكا الحرب عام 1917 أسكت الاعتراضات وتم تطبيقه رسميا فى عام 1918 .

وبانتهاء الحرب انقلبت الآية ، واعترض الفلاحون على التوقيت الصيفى وقامت بلاد ودول كثيرة بإلغائه . ما عدا بريطانيا التى أبقته لكن
بقوانين خاصة لتجنب تعديل الساعة فى عيد القيامة . أما الولايات المتحدة فقد ألغى الكونجرس التوقيت الصيفى بعد عام 1919 .
وكان الرئيس الأمريكى وودرو ويلسون لاعب جولف مثل ويليت لذلك حاول التصويت لصالح التوقيت الصيفى لكن دون جدوى ،
وخلفه وارين هاردينج الذى كان معارضا تماما للتوقيت الصيفى ، وقرر لتجنب تطبيقه أن يبكر ميعاد بدء العمل فى واشنطن من
التاسعة إلى الثامنة صباحا خلال صيف عام 1922. والتزم العديد من جهات العمل بذلك بينما لم تلتزم جهات أخرى كثيرة أيضا
.ولم تتكرر التجربة مجددا. وتم تطبيق التوقيت الصيفى مجددا بأمريكا خلال الحرب العالمية الثانية ، وفى منتصف الثمانينات
أمدت كلوركس و 7-Eleven أمدت التكتل المؤيد لتطبيق التوقيت الصيفى وصوت نواب ولاية إداهو لصالح تمديد التوقيت
الصيفى بالولايات المتحدة عام 1987 من أجل رواج صناعة البطاطس الأصابع المقلية التى تصنع من بطاطس ولاية إداهو.
وكذا فعلت مؤسسة صناع المعدات والأدوات الرياضية ومؤسسة تخزين المواد البترولية لتمديد التوقيت الصيفى بأمريكا 2007.

وصوت 55% من الاستراليين الغربيين (غرب استراليا) لرفض تطبيق التوقيت عام 2009 وهى المرة الرابعة منذ
1975 التى يرفضونه فيها .وفى بريطانيا تدعم صناعة الرياضة وأوقات الفراغ تطبيق التوقيت الصيفى طوال العام
(ساعة زيادة فى الشتاء وساعتان زيادة فى الصيف SDST = Single/Double Summer Time)

وتقوم أجهزة الحاسوب الآن خصوصا مع نظام تشغيل الويندوز بتطبيق التوقيت الصيفى تلقائيا من تلقاء نفسها ،
حسب المنطقة الزمنية والدولة التى برمجت على وجودها فيها.

وللتوقيت الشتوى مسميات عديدة حسب الدولة واللغة : Sommerzeit فى ألمانيا ، و l'heure d'été فى فرنسا ،
و summer time فى بريطانيا ، و Pacific Daylight Time فى أمريكا ، و Central European Summer Time فى أوربا ، و Eastern Summer Time فى استراليا .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
خلدون



ذكر عدد الرسائل : 1
العمر : 52
البلد : سوريا
تاريخ التسجيل : 04/11/2009

مُساهمةموضوع: رد: لماذا تقديم وتأخير الساعة؟؟   الأربعاء 11 نوفمبر 2009 - 4:43

شكرا جزيلا على طرح الموضوع واخص بالشكر الاخ فراس

اخ فراس لقد اشبعت رئاسة مجلس الوزراء ووزارة الكهرباء ايميلات وفاكسات بان يحددو اليوم الذي يقومون به بتقديم وتأخير الساعة ولكن دون جدوى
ولكن السنة لاحظت بانهم طبقوا اقتراحي بان يكون التوقيت الشتوي في أخر يوم جمعة من تشرين الاول والتوقيت الصيفي في اخر يوم جمعة من اذار كما في البلد الشقيق الاردن
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
د. فراس
مدير المنتدى


ذكر عدد الرسائل : 1300
العمر : 37
البلد : سوريا
تاريخ التسجيل : 15/08/2007

مُساهمةموضوع: رد: لماذا تقديم وتأخير الساعة؟؟   الأربعاء 11 نوفمبر 2009 - 6:17

شكراً أخ خلدون على مرورك..

في الواقع الموضوع كيفي ولا توجد له قاعدة ثابتة.. في هذا العام طبقوا هذه الطريقة كما ذكرت ولكن هل تضمن بأن يتم تطبيقها في السنة القادمة؟؟ لا أحد يعرف..

هناك عدة ظروف تلعب دورها في ذلك، ورئاسة مجلس الوزراء هي من يحدد في النهاية..

على كل حال بالنسبة لي الأمر سيان.. يبقى اليوم 24 ساعة وهي غير كافية لفعل شيء في هذا العالم المزدحم!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.saaa-sy.org
 
لماذا تقديم وتأخير الساعة؟؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجمعية الفلكية السورية :: علم الفلك النظري والرصدي :: المنتدى العام-
انتقل الى: