عودة إلى موقع الجمعيةالرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلقائمة الاعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 ما بين هذا وذاك

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ايمن ابوزيد



انثى عدد الرسائل : 1
العمر : 26
البلد : سوريا
تاريخ التسجيل : 18/07/2011

مُساهمةموضوع: ما بين هذا وذاك   الإثنين 18 يوليو 2011 - 4:14

هل للفوتون كتلة؟
اولا
الشعاع الضوء عبارة عن فوتون تبعث طاقة الطاقة تبعث فوتون الفوتون تبعث طاقة وهكذااا
القانون يقول(تتحول المادة لطاقة اذا كانت المادة تتحرك بسرعة الضوء وتتحول الطاقة الي مادة اذا كانت تتحرك بسرعة الضوء)
بما ان الفوتون يتحول الي طاقة اذا الفوتون مادة وبما ان الفوتون مادة اذا الفوتون يحتوي علي طاقة حسب قانون(الكتلة مقدار ما يحتوية الجسم من مادة)
اذا الفوتون لة كتلة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Shehabi



ذكر عدد الرسائل : 338
العمر : 24
البلد : الجمهورية العربية السورية
تاريخ التسجيل : 05/07/2010

مُساهمةموضوع: رد: ما بين هذا وذاك   الإثنين 18 يوليو 2011 - 7:42

أولا أهلا بك في منتدانا ....
بصراحة السؤال جعلني أصفن لبض الوقت و السؤال جميل بعض الشئ confused
معلومات معتمدة:
-الفوتون لا كتلة له و لا سحنة له
- الفوتون في حركة دائمة و تبلغ سرعته في الخلاء c = 2.9979 x 10^8 m/s
-الفوتون كبقية الجسيمات في ميكانيكا الكم يتصرف الفوتون على أنه موجة أو جسيم (مثنوية موجة-جسيم)، وهو يختزن كمًا محددًا من الطاقة (فهو موجة حيث انه يتخذ سلوك الموجات في التداخل والحيود والانكسار والانعكاس ويتخذ سلوك الجسيمات في الظاهرة الكهروضوئيه* )
-ينشأ الفوتون الضوئي في الذرة عندما يقفز أحد إلكترونات الذرة من مستوي طاقة علوي إلى مستوي طاقة سفلي، عندئذ يطلق الإلكترون فارق الطاقة على هيئة فوتونا له تردد محدد

السؤال يطرح سؤالين هل للفوتون كتلة و في النهاية الفوتون يملك طاقة و الطاقة تعني كتلة ؟
ففي وجهة نظري أن للفوتون كتلة و التفسير الشخصي هو :

الفوتون و الضوء شئ واحد و نحن نعلم أن الضوء ينحن في النسيج الزمكاني بتأثير الجاذبية و هذا ما نراه في الثقوب السوداء.
ففي النهاية كلها نظريات و لا يوجد تجارب تؤكد ذلك
ففي تجربة الشراع الشمسي للأقمار الصناعية نجد ان للفوتون طاقة و كتلة فعند اسطدامه في الأشرعة الشمسية تنتقل زخم الحركة من الفوتون إلى الشراع مما يزيد من سرعة القمر الصناعي و الأمر مشابه بالنسبة للهواء و أشرعة السفن
و كذلك نجد في قانون أينشتاين الطاقة =الكتلة ضرب مربع سرعة الضوء (أي أن للفوتون كتلة و لكنها ضئيلة لدرجة الصفر)
هذا كل ما لدي أرجو أنني قد أفدتك (لقد وجعني رأسي scratch )



* الظاهرة الكهرضوئية: أي عندما يسقوط الضوء علي سطح معدني فان ذلك يؤدي إلي تحرر الكترونات من سطح الفلز وهذا ما يسمي بالظاهرة الكهرو ضوئية.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
وسيم البيرقدار



ذكر عدد الرسائل : 450
العمر : 44
البلد : سورية
تاريخ التسجيل : 26/08/2010

مُساهمةموضوع: رد: ما بين هذا وذاك   الإثنين 18 يوليو 2011 - 12:32

السلام عليكم

بما ان للفوتون طاقة والطاقة تكافئ الكتلة كما نص على ذلك مبدأ انشتاين فى تكافؤ الكتلة والطاقة نجد أن للفوتون كتلة

نعلم جميعا" أن

- الاشعة الكهرومغناطيسية والفوتون والضوء هما نفس الشيء
- وكلمة فوتون هي كلمة اطلقت على الاشعة الكهرومغناطيسية من قبل العالم اينشتين عندما فسر الاشعة الكهرومغناطيسية
- الفوتون جسيم يحمل طاقة
طاقة الفوتون = ثابت بلانك × التردد
والفوتون يخضع لعوامل الجاذبية


- --- اذا كتلة الفوتون تتناقص كلما قطع ازاحة اكبر (حدوث تفتت في كتلته)إلى إن تصبح كتله متناهية في الصغر ولذالك نرى إن الكون مظلم رغم ملايين الشموس

لكن يجب أن نعلم ان الكتلة العطالية للفوتون أكبر بكثير من كتلته السكونية عندما يسير بسرعة الضوء ويجب ان تكون كتلة الفوتون السكونية صفر معدومة والا أصبحت كتلته العطالية لانهائية عندما يبلغ سرعة الضوء
وذلك حسب النظرية النسبية


وبدوري احيل هذا السؤال الى اهل الاختصاص الدكتور المهندس محمد العصيري رئيس الجمعية

وشكرا"
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
غيث



ذكر عدد الرسائل : 50
العمر : 25
البلد : سوريا
تاريخ التسجيل : 11/03/2011

مُساهمةموضوع: رد: ما بين هذا وذاك   الثلاثاء 19 يوليو 2011 - 5:35

الجسيم الذي لا يملك كتلة حسب علمي هو النيوترينو وليس الفوتون, فهل هذا صحيح؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
وسيم البيرقدار



ذكر عدد الرسائل : 450
العمر : 44
البلد : سورية
تاريخ التسجيل : 26/08/2010

مُساهمةموضوع: رد: ما بين هذا وذاك   الثلاثاء 19 يوليو 2011 - 12:36



أخ غيث هنالك مشروع بناء مرصد في قاع البحر الأبيض المتوسط بالقرب من الساحل الفرنسي متخصص بتحديد أماكن النيوترينوات عالية الطاقة للاستعانة بها في الحصول على معلومات خاصة بما يدور في قلب مجرتنا الهائج أو للكشف عن أسرار المادة المعتمة التي تسود الكون و الذي سيمكننا من اكتشاف المصادر المجهولة للأشعة الكونية و سيتيح لنا الفرصة لرؤية أجسام كونية لأول مرة .كما أن 300 عالماً و مهندساً يعكفون على تصميم ذلك المصنع العملاق و من المتوقع أن يبدأ المصنع في إنتاج النيوترينوات في غضون عقد واحد

وهذه يدل على وجود طاقة في النيوترينو ولوكانت ضئيلة أوتكاد تكون صفر وبالتالي كتلة

والله أعلم بخلقه سبحانه وتعالى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Shehabi



ذكر عدد الرسائل : 338
العمر : 24
البلد : الجمهورية العربية السورية
تاريخ التسجيل : 05/07/2010

مُساهمةموضوع: رد: ما بين هذا وذاك   الجمعة 22 يوليو 2011 - 8:07

أود أن أضيف هل للفوتون أبعاد فيزائية أصلاً؟


ذرات السوائل و الغاز لها أبعاد فيزيائية (أو فراغية، طول و عرض و ارتفاع)، لأننا نعرف أن ذرات المواد لها أبعاد فيزيائية خصوصاً أن الذرات ترتبط ببعضها البعض بروابط كيميائية و تترتب بشكل معين لتأخذ المادة شكلها النهائي الذي نعرفه، و لذلك من المفهوم لماذا لا تستطيع ذرات الهواء اختراق الزجاج مثلاً، حيث تكون ذرات المواد الصلبة (مثل الزجاج) قريبة جداً من بعضها فلا تسمح لذرات الهواء بالمرور، و كذلك لا تمر ذرات الماء أيضاً من خلال الزجاج.

أما الفوتون، فلا بعد فيزيائي له (طول أو عرض أو ارتفاع)، و لا كتلة له أصلاً، أي أنه ليس مادة، بل هو طاقة، أي أنه نوع آخر من الجسيمات غير الجسيمات الكتلية مثل الذرات.

مرور الفوتونات في الزجاج هو فعلياً انتقال لطاقة الفوتون من طرف الزجاج الى الطرف الآخر ليعاد اطلاقه مرة أخرى، أي أن الفوتون عندما يضرب سطح الزجاج يعمل على اهتزاز الكترونات الزجاج التي تنقل هذه الاهتزاز الى الطرف الآخر من الزجاج فينطلق الفوتون مرة أخرى. أي أن طاقة الفوتون هي التي انتقلت على شكل اهتزاز بين ذرات الزجاج. بعض الفوتونات يتم امتصاصها و لذلك يسخن الزجاج قليلاً عند مرور الضوء فيه، البعض الآخر يتم عكسه فلا يمر في الزجاج و لذلك يلمع الزجاج قليلاً عند تعرضه للضوء المباشر.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
وسيم البيرقدار



ذكر عدد الرسائل : 450
العمر : 44
البلد : سورية
تاريخ التسجيل : 26/08/2010

مُساهمةموضوع: رد: ما بين هذا وذاك   السبت 23 يوليو 2011 - 1:16

حقيقة الأمر الموضوع المطروح موضوع فيزيائي بحت يحتاج للكثير من الأسئلة والملاحظات والاستنتاجات وبدرجة الاولى المعرفة العلمية أقصد ( أهل الاختصاص )وعن نفسي لاأملك سوى معومات سطحية وعامة مكتسبة من المطلعات في المواضيع الفيزيائية وبالتالي لايحق لي سوى طرح أسئلة وأفكار مشروعة تحتمل الصواب و الخطأ
الجميع يعلم أن النور يتألف من فوتونات مادية ناتجة عن تفاعل الكترون سالب مع بوزيترون موجب وبذلك هي تتأثر بالحقل الجاذبي وتنحرف فيه
فعندما ينتقل شعاع النور من الهواء الى الماء فهو ينكسر وكذلك بانتقاله من وسط غير جاذبي الى وسط جاذبى ينحني وينحرف
في بداية القرن الماضي اثبت العلماء الفيزيائين أن للنور وزنا" وضغطا" وأصبح في نظرهم ذا طبيعة ثنائية (جسمية – موجية )

هل يستطيع أو استطاع الفيزيائين عزل فوتون واحد على حدى و اخضاعه للدراسة
هل النور أو الشعاع الضوئى مكون من الفوتونات فقط
هل الذى ينكسر وينحرف هو شريك للفوتون لأن الفوتون يخترق المادة على تنوعها وبالتالي الذي ينحرف أوينكسر مكون ثاني أوشريك أو أن هنالك أحجام مختلفة للفوتونات الكبير ينحرف والصغير ينكسر والأصغر ينفذ من المادة
نعلم أن على عمق معين ضمن البحار لايوجد ضوء و بالتالي هل فقدت الفوتونات طاقتها أم ماذا
يقول الفيزيائي لنكولن بارنت
( ان مايدركه الانسان عن الحقيقة التي تحيط به محدود ، بسبب عجز جهاز الابصار عنده ،ولو أن عينيه كانت أكثر حساسية ،فتدرك مثلا موجات الاشعة السنية لبدت له الدنيا مختلفة تماما،عما يراها الان )
يقول الفيزيائي ماريت ستانلي كونجدن
(ان العلوم حقائق مختبرة ولكنها مع ذلك تتأثر باخيال الانسان وأوهامه ومدى بعده عن الدقة في ملاحظاته واوصافه واستنتاجاته ،ونتائج العلوم مقبولة داخل هذه الحدود ،فهي بذلك مقصورة على الميادين الكمية في الوصف والتنبوء . وهي تبدأ بالاحتمالات وتنتهي بالاحتمالات كذلك وليس باليقين ،ونتائج العلوم تقربية وعرضة للاخطاء في القياس والمقارنات ونتائجها وقابلة للتعديل بالاضافة والحذف وليست نهائية )
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Shehabi



ذكر عدد الرسائل : 338
العمر : 24
البلد : الجمهورية العربية السورية
تاريخ التسجيل : 05/07/2010

مُساهمةموضوع: رد: ما بين هذا وذاك   الأحد 24 يوليو 2011 - 7:13

كلام سليم بالنسبة للأستاذ وسيم لقد فهمت قصدك و لكنني أشارك و أحاول جمع العلومات فبتلك الطريقة لا أنسى المعلومات و مع ذلك لا اجد الوقت الكافي لذلك
و بانتظار أهل الإختصاص
و شكرا لمشاركتك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Shehabi



ذكر عدد الرسائل : 338
العمر : 24
البلد : الجمهورية العربية السورية
تاريخ التسجيل : 05/07/2010

مُساهمةموضوع: رد: ما بين هذا وذاك   الأربعاء 3 أغسطس 2011 - 8:52

ما زلنا ننتظر الإختصاصيين
حتى الآنسة أيمن ما سمنا صوتها Sleep
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
غيث



ذكر عدد الرسائل : 50
العمر : 25
البلد : سوريا
تاريخ التسجيل : 11/03/2011

مُساهمةموضوع: رد: ما بين هذا وذاك   الخميس 4 أغسطس 2011 - 21:51

لو لم يكن للفوتون كتلة, لما تمكنت الثقوب السوداء (أو لتقل مراكز الجاذبية الهائة في الكون) من حرف الضوء, أليس كذلك؟

اقتباس :
الجميع يعلم أن النور يتألف من فوتونات مادية ناتجة عن تفاعل الكترون سالب مع بوزيترون موجب وبذلك هي تتأثر بالحقل الجاذبي وتنحرف فيه

معقول؟ أليس الفوتون ناتجا عن انتقال الإليكترون بين المستويات الطاقية في النواة؟

إضافات: لاحظت أن الجميع هنا يربط الفوتون بالضوء المرئي, لكن كما نعلم, فإن الفوتون هو الجسيم الحامل للطاقة الكهرطيسية بكافة تردداتها, وهذا قد يفتح آفاقا جديدة للحوار

اقتباس :
مرور الفوتونات في الزجاج هو فعلياً انتقال لطاقة الفوتون من طرف الزجاج الى الطرف الآخر ليعاد اطلاقه مرة أخرى، أي أن الفوتون عندما يضرب سطح الزجاج يعمل على اهتزاز الكترونات الزجاج التي تنقل هذه الاهتزاز الى الطرف الآخر من الزجاج فينطلق الفوتون مرة أخرى. أي أن طاقة الفوتون هي التي انتقلت على شكل اهتزاز بين ذرات الزجاج. بعض الفوتونات يتم امتصاصها و لذلك يسخن الزجاج قليلاً عند مرور الضوء فيه، البعض الآخر يتم عكسه فلا يمر في الزجاج و لذلك يلمع الزجاج قليلاً عند تعرضه للضوء المباشر.

حسنا إذا, لماذا لا يمر فوتون الضوء المرئي من الخشب, لماذا لم تنتقل طاقته إلى الطرف الآخر؟ في الحقيقة طاقته تنتقل إلى الخشب و الدليل احتراق قطعة خشب صغيرة لو ركزنا أشعة الشمس بطريقة مناسبة, لكن أنا أسأل لماذا لم نر الضوء خلال الخشب؟

لا أعتقد أن القضية قضية طاقة, فالطاقة لها عوامل, ولو أخذت درجة الصفر المطلق, لأصبحت الطاقة صفرا نظرا لانعدام الحركة, أعتقد أن السؤال يحمل طبيعية أكثر أساسية وعمقا في قلب الفيزياء, وبانتظار أهل الاختصاص.

تذكرت أيضا الLHC في وروبا, و بحثه الدؤوب عن بوزون هيجز, و الذي يعتقد أنه الحامل لقوة الجاذبية, والذي لو تم اكتشافه, فقد يفتح طريقا لربط القوى الأربع الأساسية للطبيعة في نموذج واحد.

اعذروني على الخروج عن الموضوع.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Shehabi



ذكر عدد الرسائل : 338
العمر : 24
البلد : الجمهورية العربية السورية
تاريخ التسجيل : 05/07/2010

مُساهمةموضوع: رد: ما بين هذا وذاك   الجمعة 12 أغسطس 2011 - 8:51

اقتباس :
حسنا إذا, لماذا لا يمر فوتون الضوء المرئي من الخشب, لماذا لم تنتقل طاقته إلى الطرف الآخر؟ في الحقيقة طاقته تنتقل إلى الخشب و الدليل احتراق قطعة خشب صغيرة لو ركزنا أشعة الشمس بطريقة مناسبة, لكن أنا أسأل لماذا لم نر الضوء خلال الخشب؟


كما تريد يا غيث

لكن أولا الأجسام تقوم إما بامتصاص الأشعة أو عكسها (و الأمر نسبي ), فعندا يمتص الجسم أشعة ما يصبح معتما بالنسبة لتلك الأشعة و العكس صحيح
فمثلا: أنت داخل غرفة محكمة من غرف البيت تجد أن الحائط جسم معتم بالنسبة للطيف الرئي و لكنه شفاف بالنسبة لأشعة الراديو و غيرها.

لفهم الأمر تخيل الألكترونات التي تدور حول نواة الذرة ضمن مدارات لها سوية طاقية محددة .
و لنأخذ إلكترون محدد في مدار محدد و له طاقة محددة و كانت طاقته نفس(أو أقل) طاقة الأشعة النافذة إليه فالأشعة يمتصها الزجاج و تتحول الطاقة كلها إلى حرارة و لا ينفذ أي شعاع إلى الطرف الثاني.
فالخشب يملك إلترونات بطاقات تساوي طاقة الضوء المرئي أو أقل لذلك يمتص الأشعة و يتحول الطاقة إلى حرارة .
فالزجاج الصافي لا يملك إلكترونات لها نفس طاقة الضوء المرئي أو أقل ولكنه يمتص الأشعة الفوق بنفسجية و الأشعة تحت الحمراء.

أي أنه لا يحدث عبور للشعاع المدروس إلا إذا كانت طاقته أقل من طاقة الإاكترون الدروس و هذا يعود إلى موضع الإلكترون حول نواة الذرة .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Shehabi



ذكر عدد الرسائل : 338
العمر : 24
البلد : الجمهورية العربية السورية
تاريخ التسجيل : 05/07/2010

مُساهمةموضوع: رد: ما بين هذا وذاك   الجمعة 12 أغسطس 2011 - 8:52

هل هناك تجارب أو أدلة تدل على أن الفوتون له كتلة معدومة؟

لا, لكن في أغلب النظريات تقول بأن الفوتون يتصرف ككتلة و هذا ما يجعل فكرة كتلة الفوتون مشوشة , فأذا كان للفوتون كتلة فإن هناك العديد من النظريات و قوانين الفيزياء ستقلب (أشبه هذا الأمر مثل عدم التعيين في الرياضيات فالرياضيين (أصحاب اللياقة العقلية و ليس البدنية) سموا هذه الأمور بعدم التعيين لأنها إن لم تكن معينة لقلبت قوانين الرياضيات أيضا)

و من المستحيل أو من الشبه مستحيل أن يكون هناك تجربة يمكنها القول بأن للفوتون كتلة تساوي الصفر.

و لكن أفضل ما يمكننا فعله هو أن نضع حدا لمثل هذه الأمور.

كل هذا النقاش ذكرني بمثل قد كتبه أينشتاين :
A little knowledge is a danderous thing , so is a lot.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Shehabi



ذكر عدد الرسائل : 338
العمر : 24
البلد : الجمهورية العربية السورية
تاريخ التسجيل : 05/07/2010

مُساهمةموضوع: رد: ما بين هذا وذاك   السبت 27 أغسطس 2011 - 18:13

أود أن أضيف ....بعد عدة قرائات

بأن الفوتون لا كتلة له. الفوتون جسيم ناقل للطاقة فقط. معادلة أينشتاين الشهيرة تنطبق على الأجسام الكتلية لحساب الطاقة التي تكتنزها و ليس العكس.

و بالتالي جميع المفاهيم الكتلية لا تنطبق على الفوتون مثل الزخم الكتلي الدوراني او الخطي.

اما تأثير المجال الجذبي على الفوتون كما في حالة الثقوب السوداء التي تجذب الى داخلها كل شيء حتى الضوء، فليس السبب ان الفوتون له كتلة، بل لان المجال الجذبي كما تفسره النظرية النسبية العامة هو انحناءات في الزمكان و التي ستؤثر في مسير اي جسم حتى الأجسام التي لا كتلة لها، و لذلك يتاثر الفوتون بالمجال الجذبي مع انه لا كتلة له. لاحظ الفرق بين فيزياء نيوتن و أينشتاين في تفسير الكتلة و الجذب، عند نيوتن الكتلة و الجذب شيئين مترابطين و لا بد اذا وجد احدهما ان يوجد الاخر، اما عند أينشتاين فالجذب هو سببه وجود كتلة غيرت من انحناء الزمكان لكن هذا الانحناء سيغير كل شيئ حتى الزمن و المكان و الضوء و كل شيئ، حتى الزمن و حسابه يتغير قرب الكتل الكبيرة بسبب الانحناء الكبير في الزمكان قربها.

هذا كله نظريات، اما التجربة العملية في المختبرات فلم تتمكن من ايجاد كتلة للفوتون اعلى من مقدار الخطأ للآلة، و هذا يعني اما ان الفوتون لا كتلة له حقا، او ان كتلته صغيرة لدرجة لا يوجد جهاز يعرفه الإنسان حاليا قادر على ايجاد هذه الكتلة الصغيرة.

و من الجدير للذكر ان جميع التجارب العلمية حتى الان لم تتمكن من ايجاد خلل واحد في فيزياء النسبية العامة، و هذا يعني ان النسبية العامة حتى الان تفسر كامل التجارب و الملاحظات التي أجراها البشر حتى الان، و اذا كان عند البعض التباس في الفهم او التناقض بين المفاهيم فالحل هو القراءة او السؤال للمتخصصين و ليس التشكيك في النظريات او النتائج التجريبية العلمية.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
وسيم البيرقدار



ذكر عدد الرسائل : 450
العمر : 44
البلد : سورية
تاريخ التسجيل : 26/08/2010

مُساهمةموضوع: رد: ما بين هذا وذاك   الإثنين 29 أغسطس 2011 - 1:11

شكرا" أخ شهابي على هذا التوضيح لكن هذا الموضوع شائك ومازال خلافي بين مدارس الفيزياء وذلك حسب البحوث الحديثة الموجودة على الشبكة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Shehabi



ذكر عدد الرسائل : 338
العمر : 24
البلد : الجمهورية العربية السورية
تاريخ التسجيل : 05/07/2010

مُساهمةموضوع: رد: ما بين هذا وذاك   الإثنين 29 أغسطس 2011 - 9:39

اقتباس :
شكرا" أخ شهابي على هذا التوضيح لكن هذا الموضوع شائك ومازال خلافي بين مدارس الفيزياء وذلك حسب البحوث الحديثة الموجودة على الشبكة

ما زلنا ننتظر الإختصاصيين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
ما بين هذا وذاك
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجمعية الفلكية السورية :: علم الفلك النظري والرصدي :: علم الفلك الرصدي-
انتقل الى: