عودة إلى موقع الجمعيةالرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلقائمة الاعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 ما ترى في خلق الرحمن من تفاوت

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
البيروني



ذكر عدد الرسائل : 4
العمر : 33
البلد : مصر
تاريخ التسجيل : 15/05/2011

مُساهمةموضوع: ما ترى في خلق الرحمن من تفاوت   الأربعاء 22 يونيو 2011 - 9:27

السلام عليكم

الإخوة الأعزاء:

-اسمحوا لي أولا بإرساء مصادر ومعايير الموضوع:
1-آيات القرآن الكريم.
2-الثابت غير الإحتمالي(اليقيني) من العلم.
- - - - - - - - - - - - - - - - - - -


أولا: ( الذي خلق سبع سماوات طباقا ما ترى في خلق الرحمن من تفاوت...)(الملك(3))

- لكننا نرى دوما بأعيننا التفاوت والإختلافات بين المخلوقات والأشياء!

-لكن الله(عز وجل) قد وصف كتابه الكريم بالـ (بصائر)
قال تعالى: (( إنما أتبع ما يوحى إلي من ربي هذا بصائر من ربكم وهدى ورحمة لقوم يؤمنون )(الأعراف 203 )
وقوله تعالى: (( هذا بصائر للناس وهدى ورحمة لقوم يوقنون )(الجاثية 20 )
-فيجب علينا أخذ الآيات بيقين والنظر عبرها لما حولنا.

أذن الآية تعني بالنظر للخلق ككل في مستوى أعمق وصولا للصفات والخصائص الجوهرية الجامعة لكل نظم الخلق.


*نظم الخلق :

-وتتمثل في ثلاثة نظم ألا وهي: الذرة - الخلية - النظم الفلكية(نظام شمسي - مجرة...)

-(ما ترى في خلق الرحمن من تفاوت) ... أي أنه لا تفاوت بين الذرة والخلية والمنظومات الفلكية,وذلك_كما نرى_لإشتراكها جميعا في خواص جوهرية,كونها جميعا:

1-منظومات مركزية: نواة ذرية-نواة خلية-الشمس أو مركز المجرة
2-منظومات دورانية: إلكترون- السيتوبلازم* -الدوران حول مركز الجاذبية




3-السيطرة المركزية على خصائص ومقدرات المنظومة.
4-التركيب الطبقي.
-وسنستنتج البقية عبر الموضوع...


-وبالتالي كل ما يضيفه القرآن كصفة عامة للخلق تنطبق على كل الخلق ,لأنه (لا تفاوت).

لكن السؤال هنا هو ما هو المخلوق المثالي الذي تجتمع حوله تلك الآيات (الإعجازية) في القرآن؟
بالتأكيد هو المخلوق المحقق بأوصافه الأسباب الجوهرية لنزول الكتاب,ألا وهي:

-إثبات وجود الله الخالق سبحانه
-وتفعيل أحد الهدفين الأساسيين للرسالة,ألا وهو الوعيد,قال تعالى: ((...فذكر بالقرآن من يخاف وعيد)) ق(45)

-فنجد من ما ورد أن هذا المخلوق يتمثل في الآية الكريمة: ( لهم من فوقهم ظلل من النار ومن تحتهم ظلل ذلك يخوف الله به عباده يا عباد فاتقون )(الزمر 16 )

ألا وهي النار أو جهنم.

-لكن هناك سؤال من قبل استكمال الموضوع_من باب تحفيذ الذهن_:أين نجد في (الطبيعة) نمط لتقسيم 19 على 7 ويكون الناتج رقم_أو أرقام_صحيحة بدون كسور؟





سمات النار الجوهرية:
--------------------


1-قال تعالى: ( وإن جهنم لموعدهم أجمعين ( 43 ) لها سبعة أبواب لكل باب منهم جزء مقسوم ( 44 الحجر) )

2-قال تعالى: ( سأصليه سقر ( 26 ) وما أدراك ما سقر ( 27 ) لا تبقي ولا تذر ( 28 ) لواحة للبشر ( 29 ) عليها تسعة عشر ( 30 ) وما جعلنا أصحاب النار إلا ملائكة وما جعلنا عدتهم إلا فتنة للذين كفروا ليستيقن الذين أوتوا الكتاب ويزداد الذين آمنوا إيمانا ولا يرتاب الذين أوتوا الكتاب والمؤمنون وليقول الذين في قلوبهم مرض والكافرون ماذا أراد الله بهذا مثلا كذلك يضل الله من يشاء ويهدي من يشاء وما يعلم جنود ربك إلا هو وما هي إلا ذكرى للبشر ( المدثر 31 ) ) .


-أذن عندنا 19 خازن للنار موزعين على 7 أبواب!!!!....
لا داعي للعجب,فهذه هي إجابة السؤال السابق:


-فنجد أن للذرة عدد الكم الرئيسي(n) والمقسم إلى سبعة مستويات رئيسية
k,l,m,n,o,p,q

http://en.wikipedia.org/wiki/Principal_quantum_number

http://en.wikipedia.org/wiki/Quantum_number


-وعدد الكم الثانوي(L),والمقسم إلى 19 مستوى فرعي ,وترتيبها حسب إمتلاء مستوى الطاقة:
sspspsdpsdpsfdpsfdp




http://en.wikipedia.org/wiki/Electron_shell

http://en.wikipedia.org/wiki/Electron_configuration
وذلك لآخر الذرات المعروفة وأثقلها:
http://en.wikipedia.org/wiki/Element_118

-أما لمن ينتظر العنصر الإفتراضي 119
http://en.wikipedia.org/wiki/Element_119
,فله أقول الآية الكريمة:
( ذرهم يأكلوا ويتمتعوا ويلههم الأمل فسوف يعلمون )(الحجر 3 )

-أذن النار كمخلوق(معياري ونموذجي) وصّف جوهريا في القرآن بما يتطابق والنظام الذري,و_في الموضوع السابق_الهالة الشمسية,كبيان على وجود الخالق سبحانه وذكرى ووعيد لناكري وجوده ومخالفي أمره.

-وأختم الموضوع باستكمالي للآية الكريمة :

( لهم من فوقهم ظلل من النار ومن تحتهم ظلل ذلك يخوف الله به عباده يا عباد فاتقون ( 16 ) والذين اجتنبوا الطاغوت أن يعبدوها وأنابوا إلى الله لهم البشرى فبشر عباد ( 17 ) الذين يستمعون القول فيتبعون أحسنه أولئك الذين هداهم الله وأولئك هم أولو الألباب ( 18 ) )

-------------------------------------------------------------------------------------------------------------
ملاحظة:

-قد يتساءل بعض الأخوة أن : لماذا كتبت هذا الموضوع ؟وما الغرض منه؟!

-الإجابة هي تقوى الله وتفادي اللعن,كما بالآية الكريمة:
((إن الذين يكتمون ما أنزلنا من البينات والهدى من بعد ما بيناه للناس في الكتاب أولئك يلعنهم الله ويلعنهم اللاعنون - إلا الذين تابوا وأصلحوا وبينوا فأولئك أتوب عليهم وأنا التواب الرحيم ))(البقرة 160 )

-فلا تنسونا من صالح الدعاء

والله المستعان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
وسيم البيرقدار



ذكر عدد الرسائل : 450
العمر : 44
البلد : سورية
تاريخ التسجيل : 26/08/2010

مُساهمةموضوع: رد: ما ترى في خلق الرحمن من تفاوت   الأحد 24 يوليو 2011 - 11:07

وفقك الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
ما ترى في خلق الرحمن من تفاوت
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجمعية الفلكية السورية :: علم الفلك النظري والرصدي :: المنتدى العام-
انتقل الى: