عودة إلى موقع الجمعيةالرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلقائمة الاعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 من الفضاء الى الارض اخبارررررررر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
وسيم البيرقدار



ذكر عدد الرسائل : 450
العمر : 44
البلد : سورية
تاريخ التسجيل : 26/08/2010

مُساهمةموضوع: من الفضاء الى الارض اخبارررررررر   الأربعاء 20 أكتوبر 2010 - 4:00

من الفضاء الى الارض
اولا
ظاهرة كونية غريبة: إختفاء حلقات كوكب زحل
يشهد العلماء ظاهرة كونية غريبة تتمثل في اختفاء الحلقات المحيطة بكوكب زحل عن الأنظار الثلاثاء، في الوقت الذي أظهرت فيه صور حديثة ارتطام جسم غريب بإحدى حلقات الكوكب.
ويتألف نظام حلقات زحل من سبع حلقات رئيسية وآلاف الحلقات الصغيرة والفرعية، تشكلت من 35 تريليون-تريليون طن من الجليد المتداخل مع الغبار الكوني والصخور وفق تقديرات العلماء، كما أوردت "سبيس دوت كوم."
ويبلغ عرض الحلقات 170 ألف ميل، إلا أن كثافة الجانب المضي منها لا تتعدى 30 قدماً، وتستمد لمعانها بعكس أشعة الشمس.ويعزو العلماء ظاهرة "اختفاء" حلقات زحل، وتحدث مرة كل 15 عاماً، إلى أن الكوكب أثناء دورانه حول الشمس يحدث أن تتجه حافة تلك الحلقات نحو الكرة الأرضية، وتبدأ في الاختفاء تدريجياً حتى اختفائها كلياً يوم الثلاثاء.
وقال ليندا سبيلكر، العالم في بعثة "كاسيني زحل" بوكالة الفضاء والطيران الأمريكية "ناسا": "الضوء المنعكس من هذه الحلقات الضيقة للغاية يغدو صغيراً وببساطة تتلاشي الحلقات".
ويقع كوكب زحل في الترتيب السادس من حيث البعد عن الشمس وتظل الحلقات التي تحيط به لغزاً استعصى على العلماء تحديد كيفية تشكلها.
وفي 2007، أعلن علماء الأربعاء أن حلقات كوكب زحل قديمة قدم النظام الشمسي على الأرجح وليس كما كان يعتقد سابقاً بأنها تشكلت خلال عصر الديناصورات.
وكانت النظريات الفلكية السابقة تشير إلى أن حلقات زحل "أكثر شباباً"، وأنها تشكلت قبل نحو 100 مليون سنة فقط، وذلك من خلال بقايا النيازك المتحطمة واصطدامها بالقمر، كما كشفت عنها بيانات مركبة الفضاء الأمريكية "فويجر" التي أطلقت في سبعينيات القرن العشرين.
غير أن البيانات الجديدة التي أرسلها مسبار الفضاء الدولي "كاسيني" تشير إلى أن حلقات الكوكب موجودة منذ 4.5 مليار سنة، وهي الفترة نفسها التي تشكل فيها النظام الشمسي تقريباً.
وكان "كاسيني" قد اكتشف في مارس/آذار الماضي وجود قمر صغير جديدا يدور في المدار السادس أو المدار جي، الواقع ضمن الحلقات المحيطة بزحل.
إلى ذلك، أظهرت أحدث الصور التي بعثتها المركبة "كاسيني" في يونيو/حزيران الماضي ارتطام جسم مجهول بالحلقة "أف F" حول زحل. ويذكر أنّ "كاسيني" مشروع مشترك بين "ناسا" ووكالة أبحاث الفضاء الأوروبية ووكالة أبحاث الفضاء الإيطالية. وبدأ المشروع عام 1997 بكلفة تبلغ نحو ثلاثة مليارات دولار وتستهدف استطلاع كوكب زحل وأقماره.

ثانيا
إنزال قارب للإبحار في أكبر أقمار كوكب زحل
يعتزم فريق علمي التقدم لوكالة الفضاء الأمريكية "ناسا" باقتراح إنزال قارب في أحد بحور قمر تيتان التابع لكوكب زحل.


ويريد الفريق إنزال القارب في بحر "ليجيا ماري" وهو عبارة عن كتلة ضخمة من غاز الميثان تقع قرب أعلى نقطة شمالي قمر تيتان أكبر أقمار زحل.
وأكدت إيلين ستوفان من مركز "بروكسيمي للأبحاث"، "أن قصة الاستكشافات على الأرض هي قصة الملاحة والإبحار وسيكون مما يخلب العقول أن نستكشف ولأول مرة بحراً في الفضاء وليس على الأرض".
وسيعرض الاقتراح أمام اتحاد الجيوفيزيائيين الأمريكيين بالوكالة لتنفيذه في أحد البرامج التي تقوم فيها باختبار نظام طاقة مختلف وجديد.

ثالثا
روسيا تقترح تعاوناً فضائياً مع الدول العربية
اعلن رئيس وكالة الفضاء الروسية أناتولي بيرمينوف أن بلاده اقترحت على عدد من الدول العربية المجالات التي يمكن
أن يتحقق فيها التعاون الفضائي بين الطرفين، لكنه أشار إلى أنه لم توقع أية اتفاقات بهذا الشأن حتى الآن.
ونقلت قناة "روسيا اليوم" الروسية عن بيرمينوف قوله "نتعاون في مجال الفضاء مع بعض البلدان العربية، غير أن هذا التعاون لا يخص البرنامج المرتبطة بمركبات الفضاء المأهولة".
وأعلن بيرمينوف أن روسيا ستبدأ في العام 2010 دراسات في مجال صنع المحركات الذرية للمركبات الفضائية. وأوضح أن مثل هذه المحركات ضرورية لبناء مركبة تستطيع الوصول إلى المريخ أو الكواكب الأخرى.

رابعا
اكتشاف التركيبة الاساسية للحياة على المذنب
قال علماء انه عثر لاول مرة على حمض جلايسين الاميني وهو اللبنة الاساسية لبناء البروتينات على مذنب مما يدعم نظرية ان المكونات الخام للحياة وصلت الى كوكب الارض من الفضاء الخارجي.
واكتشفت اثار متناهية الصغر للجلايسين في عينة من جسيمات من ذيل المذنب (فيلد2) جمعتها سفينة الفضاء (ستاردست) التابعة لادارة الطيران والفضاء الاميركية (ناسا) من عمق النظام الشمسي على بعد حوالي 390 مليون كيلومتر من كوكب الارض في يناير كانون الثاني عام 2004 .ووصلت عينات من الغاز والغبار جمعت على طبق صغير مبطن بمادة فائقة الرقة زغبية الطابع تسمى (ايروجيل) الى كوكب الارض بعد عامين من ذلك التاريخ في علبة صغيرة انفصلت عن سفينة الفضاء وهبطت بمظلة في صحراء يوتا. ويعتقد ان مذنبات مثل (فيلد2) الذي اطلق عليه اسم عالم الفلك بول فيلد تحتوي على عينات محفوظة جيدا لمواد تعود الى فجر النظام الشمسي منذ مليارات السنين ومن ثم معلومات عن تشكيل الشمس والكواكب.ورصد الجلايسين وهو اكثر الاحماض الامينية شيوعا في البروتينات على الارض لاول مرة في العينة العام الماضي لكن العلماء استغرقوا وقتا للتأكد من ان المركب محل البحث جاء من خارج الارض في الاساس.
وقالت جيمي ايلسيلا عالمة البيولوجيا الفلكية من مركز جودارد لرحلات الفضاء التابع لناسا في جرينبيلت بولاية ماريلاند والباحثة الرئيسية في هذا البحث أمس الاثنين "لم نكن متأكدين من انها ليست من صنع او معالجة سفينة الفضاء".
وقدمت اكتشافاتها التي قبل نشرها في دورية علوم الشهب والكواكب امام اجتماع للجمعية الكيميائية الامريكية في واشنطن هذا الاسبوع. وقالت "لقد شاهدنا احماضا امينية في احجار نيزكية من قبل ولكن هذه هي المرة الاولى التي نكتشفها في مذنب."
وتتحد سلاسل من الاحماض الامينية لتكوين جزيئات البروتين في كل شيء من الشعر الى الانزيمات التي تنظم التفاعلات الكيميائية داخل الكائنات الحية. ولكن احتار العلماء طويلا فيما اذا كانت المركبات العضوية المعقدة نبعت أصلا من الارض أم من الفضاء


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ghaith_che



ذكر عدد الرسائل : 5
العمر : 22
البلد : syria
تاريخ التسجيل : 01/11/2010

مُساهمةموضوع: رد: من الفضاء الى الارض اخبارررررررر   الثلاثاء 2 نوفمبر 2010 - 3:14

شكرا على الإفادة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
من الفضاء الى الارض اخبارررررررر
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجمعية الفلكية السورية :: علم الفلك النظري والرصدي :: الأخبار الفلكية-
انتقل الى: