عودة إلى موقع الجمعيةالرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلقائمة الاعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 الخجل....داء له دواء

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 

هل أنت خجول!!؟
نعم
67%
 67% [ 4 ]
لا
17%
 17% [ 1 ]
لا أدري
16%
 16% [ 1 ]
مجموع عدد الأصوات : 6
 

كاتب الموضوعرسالة
المبدع السوري



ذكر عدد الرسائل : 4
العمر : 25
البلد : سورية
تاريخ التسجيل : 04/10/2009

مُساهمةموضوع: الخجل....داء له دواء   الأربعاء 7 أكتوبر 2009 - 6:14

مهارة التخلص من الخجل " الرهاب الاجتماعي " Arrow Embarassed affraid pale
مقدمة Embarassed Embarassed Embarassed
الخوف شعور طبيعي لدى الناس ، بل لدى جميع الكائنات الحية ، وكل إنسان يستجيب لهذا الشعور بطريقة مختلفة ، ولكن قد يزيد الخوف عن حده الطبيعي فيصبح عندئذ مرضا ، وهو ما يطلق عليه " الرهاب " .
قد يصاب الشخص بالرهاب من أشياء عديدة مثل الخوف من الأماكن المرتفعة ، أو الأماكن العامة أو الحيوانات والزواحف إلى حد لا يتناسب مع خطورة تلك الأشياء بحيث يتحول من إنسان طبيعي إلى شخص مريض لا يمكنه أداء وظائفه بشكل طبيعي ولا أن يحيا حياته مثل بقية الناس ، ولكن اشهر أنواع الرهاب التي تصيب الشباب هو الرهاب الاجتماعي أو ما يعرف بالخجل

تعريف الرهاب الاجتماعي
هو خوف وارتباك وقلق يداهم الشخص عند قيامه بأداء عمل ما - قولاً أو فعلاً - أمام مرأى الآخرين أو مسامعهم ، يؤدي به مع الوقت إلى تفادي المواقف والمناسبات الاجتماعية


أعراض الرهاب الاجتماعي No No No
تلعثم الكلام وجفاف الريق
مغص البطن
تسارع نبضات القلب واضطراب التنفس
ارتجاف الأطراف وشد العضلات
تشتت الأفكار وضعف التركيز


لماذا تظهر الأعراض affraid affraid
المصاب بالرهاب الاجتماعي يخاف من أن يخطئ أمام الآخرين فيتعرض للنقد أو السخرية أو الاستهزاء ، وهذا الخوف الشديد يؤدي إلى استثارةٍ قوية للجهاز العصبي غير الإرادي حيث يتم إفراز هرمون يسمى " ادرينالين " بكميات كبيرة تفوق المعتاد مما يؤدي إلى ظهور الأعراض البدنية على الإنسان الخجول في المواقف العصبية





أشهر المواقف التي تظهر فيها الأعراض
التقدم للإمامة في الصلاة الجهرية
إلقاء كلمة أمام الطابور الصباحي في المدرسة
التحدث أمام مجموعة من الناس لم يعتد الشخص عليهم
المقابلة الشخصية
الامتحانات الشفوية

مضاعفات الرهاب Mad Mad Mad
جعل الشخص سلبياً ومعرضاً عن المشاركة في المواقف والمناسبات الاجتماعية
يمنعه من تطوير قدراته وتحسين مهاراته
يؤدي إلى ضياع حقوقه دون أن يبدي رأيه
يمنعه من إقامة علاقات اجتماعية طبيعية
يؤدي به إلى مصاعب حياتية ، وصراع نفسي داخلي
قد يؤدي إلى مضاعفات نفسية مثل الانطواء والاكتئاب

علاج المشكلة Very Happy Very Happy Very Happy
أدرك هذا الأمر مبكراً قبل أن يستفحل ، ويصبح متأصلاً صعب العلاج
تدرج في مقابلة الآخرين والتحدث أمامهم بصوت مرتفع ، ويمكن أن تبدأ بمجموعة صغيرة ممن تعرفهم وتحضر كلمة قصيرة تحضيراً جيداً وتتدرب على إلقائها مسبقاً ثم تلقيها عليهم وتكرر ذلك ، ومع كل مرة تزيد من عد المستمعين لك حتى تزداد ثقتك بنفسك ويصبح الأمر شيئا طبيعياً بالنسبة لك
يمكنك الاستفادة من البرامج النفسية والسلوكية للتغلب على الخجل وهي تجرى تحت إشراف مختص في هذا الأمر ولها نتائج باهرة
عزز ثقتك بنفسك وبقدراتك
تعلم المهارات التي تمنعك من الوقوع في الحرج في المواقف الطارئة
مفتاح التغلب على الخجل الاجتماعي هو تحدي الأفكار الخاطئة التي تسيطر على الذهن عند التعرض للمواقف الاجتماعية فإذا تمكن الإنسان من تحدي تلك الأفكار والتغلب عليها فسوف يتصرف تلقائيا بصور طبيعية
تذكر دائما : لا يمكن لأحد أن يحظى بالتألق واللمعان في كل حين .
--------------- منقول------------------ المبدع السوري
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ألكسندر العادلي



ذكر عدد الرسائل : 316
العمر : 38
البلد : سوريا
تاريخ التسجيل : 09/10/2007

مُساهمةموضوع: رد: الخجل....داء له دواء   الأربعاء 7 أكتوبر 2009 - 9:04

أعتقد أنها مشكلة تصيب الكثيرين و خصوصاً في مرحلة المراهقة. أذكر عن نفسي فترات كنت أشعر بخجل اجتماعي رهيب. تغلبت عليه بنفسي. و طريقتي كانت بأن أطلق العنان لجرأتي و لو في أحيان نادرة و لو بصعوبة هائلة.
أذكر كان هناك موقف رهيب بالنسبة لي بأن أوقفت الاستاذ أثناء درسه أمام الصف كله، و قلت له أنت مخطئ, و عندما قال أنه على صواب أخبرته مرة ثانية مع رجفة و جفاف في الحلق لكن عدتها أنه مخطئ و شرحت السبب، و اختلفت معه فيه.
كان موقفاً حاسماً ساعد على تغيير شخصيتي من ناحية الخجل في المستقبل...

إنه فعلاً أمر بشع، و بسببه خسرت الكثير مما كان يمكن أن أحصل عليه من جميع النواحي بسبب هذا الرهاب. لذلك أتمنى أن لا يعاني أحد من هذه المشكلة.

على فكرة لاحظت أن المجتمعات الأوروبية أحسن مننا من هذه الناحية. لكن المجتمع الياباني مثلاً كثير من أفراده يعانون هذا الرهاب حتى مرحلة متقدمة من عمرهم و خصوصاً رجالاً. أمر قد يكون حتى لافتاً للنظر عندما ترى رجلاً في الأربعون يتلبك كمراهق.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الخجل....داء له دواء
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الجمعية الفلكية السورية :: علم الفلك النظري والرصدي :: المنتدى العام-
انتقل الى: